"فتحات الطريق" في مدخل شقراء الشرقي تستمر في حصد الأرواح وتهديد العابرين

بعد مناشدات عبر "سبق" بإنشاء دوار في منتصفه
حادث مروري بشقراء
حادث مروري بشقراء

ظلت فتحات الطريق في مدخل شقراء الشرقي تحصد الأرواح وتهدد سالكي الطريق منذ سنوات، وكان أحد ضحايا الطريق شابًا لقي مصرعه ونشرت "سبق" عنه في حينها بعنوان "تقاطعات مداخل شقراء تستمر في حصد ضحاياها.. وهذا الشاب آخرهم"، وحادث آخر شنيع تسبب في نقل شاب للمستشفى، ونشرت "سبق" عنه بعنوان "حادث مروري أليم في أول أيام العيد لشاب بأحد تقاطعات شقراء.. المواطنون يشتكون.. ويطالبون بـ"الدوارات".

وبعد مناشدات عبر "سبق" تم إنشاء دوار في منتصف الطريق، من أجل إغلاق تلك الفتحات الخطرة، بحيث يكون الدوار علاجًا وحلاً لوضعها الخطر، إلا أن الفتحات ظلت على وضعها دون علاج.

وخطورة الفتحات تكمن فيما يلي: الفتحة الأولى للدوران مقابل صناعية شقراء، بعد دوار السجن بـ 500م، وقبل دوار الصناعية الجديد بـ 100م تقريبًا، ووقع فيها عدة حوادث تسببت في وفيات وأضرار في الأرواح والممتلكات، وتم التوجيه بسرعة علاجها، ومع أنه تم إنشاء الدوار بالقرب منها لإزالة خطرها ؛ إلا أنها ظلت على خطورتها ولم تغلق مع أن الدوار قريب للغاية منها، ووجودها لا فائدة منه مع قربها من الدوار.

أما الفتحة الثانية فبعدها بما يقارب كيلومترين على الطريق نفسه ، وبالتحديد قبل النفود الشرقي على طريق (شقراء القصب الرياض)، وتسبب وجودها في حوادث مؤلمة بسبب أن أصحاب الشاحنات الكبيرة والتي ترتاد مناهل الرمال بكثرة، يقدمون من الرياض، وينعطفون مع الفتحة للذهاب للنفود لتحميل الرمال على مدار الـ 24 ساعة .

خطورة هذه الفتحة جعلت سالكي الطريق يطالبون بتحويلها للدوران المحمي بحيث تكون خاصة بالمركبات الصغيرة فقط، وذلك لإزالة خطرها وخدمتها للسيارات الصغيرة بشكل آمن، ويمكن للشاحنات والمركبات الكبيرة الدوران مع الدوار الذي تم تنفيذه في منتصف الطريق والقريب منها .

"سبق" بدورها تواصلت خلال الفترة الماضية مع جهات عدة لإيجاد حل وعلاج خطورة تلك الفتحات، وعلمت بأن إدارة المرور بشقراء وقفت على خطورتها، وبذلت جهودًا لعلاجها، وتواصلت مع الجهات ذات العلاقة لإغلاق الفتحة الأولى، وعمل دوران محمٍ للفتحة الثانية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org