مجمع الملك فيصل الطبي بالطائف ينجح في إنقاذ حياة طفل من حروق من الدرجة الثالثة

من الحالات الطبية المعقدة
مجمع الملك فيصل الطبي بالطائف ينجح في إنقاذ حياة طفل من حروق من الدرجة الثالثة

حضر طفل عمره 12 عاماً، محول من مستشفى آخر يعاني من حرق لهبي بنسبة ٤٥٪، مع التهاب مجاري التنفس، وتم قبول الحالة عن طريق قسم التنسيق الطبي بمجمع الملك فيصل الطبي منذ حوالي ثلاثة أشهر، وتم إدخاله إلى رعاية الأطفال؛ وتم تركيب أنبوبة حنجرية وجهاز وريدي مركزي والتعامل معه لإتمام علاج حرق مجرى التنفس بأحدث الأساليب والطرق المتعارف عليها علمياً.

وأوضح متحدث صحة الطائف سراج الحميدان لـ"سبق"، أنهُ "وبعد فترة استقرت حالته ونُقل الطفل لوحدة الحروق وبدأت معه رحلة العلاج من تنظيف للجروح واستخدام أحدث أنواع الضمادات الطبية، وتخلل هذه الرحلة الكثير من الصعوبات منها توقف قلب المريض ليتم بفضل الله انعاشهُ مجدداً".

وقال: "تعدُ هذه الحالة من الحالات الطبية المعقدة كونه طفلاً ونسبة الحروق كبيرة وعميقة، ولكن بفضل الله ثم بمثابرة الطفل وذويه وكفاءة الفريق الطبي المعالج تمكن من العبور لمنطقة الاستقرار وإنقاذ حياته وخضع للعديد من العمليات كان آخرها فرد انقباضات الرقبة والانقباضات حول الفم وتماثل الطفل للشفاء وعاد لحياته وسيحتاج بعض الجراحات التأهيلية في الفترة القادمة ليتم شفاؤه بصورة تامة - بإذن الله –".

ويعدُ مركز الحروق بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف مركزاً مرجعياً على مستوى المنطقة، ويحوي كوادر بشرية مدربة وأجهزة تقنية حديثة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org