استهدفت فئات من الحجاج.. دراسات ميدانية لتعظيم منافع الخدمات بالحرم

تتعرض لجوانب القصور والخلل وتنطلق منها لتحسين وتطوير حزم الأعمال
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

عكفت وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي -ممثلة في الإدارة العامة للدراسات والأبحاث الهندسية- على إعداد مجموعة من الدراسات الميدانية الاستقصائية الموسعة بالتوازي مع موسم الحج المبارك لهذا العام 1443هـ؛ بهدف دراسة جهوزية وأهلية الأنظمة الهندسية والتشغيلية والإرشادية المختلفة والانطلاق لوضع وتبني الخطط التصحيحية والوقائية المناسبة لتعظيم منافع تلك الأنظمة وتوفير الاستفادة القصوى لها.

كما أوضح مدير الإدارة العامة للدراسات والأبحاث الهندسية مساعد مدير عام مكتب الرئيس العام للشؤون الهندسية والفنية المهندس عبدالله بن محمد الحريقي، أن هذه الدراسة تأتي انطلاقًا من أحد أبرز المرتكزات الأساسية لخطة الرئاسة التطورية 2024 في الاحتفاء بالقاصدين وإثراء تجربتهم من خلال تطوير الخدمات الإرشادية المكانية للقاصدين، إضافة للتميز التشغيلي لمرافق المسجد الحرام.

وبيّن "الحريقي"، أنه جرى إعداد تلك الدراسات المختلفة من خلال اتباع أبرز الأساليب العلمية الحديثة والمتمثلة في الدراسة الميدانية الاستقصائية، بالاستناد إلى الاستبيانات الإلكترونية والورقية (الأسئلة المغلقة)، إضافة لنماذج الملاحظة وأجهزة القياس والرصد من خلال تحديد عينات مستهدفة من فئات زوار وقاصدي المسجد الحرام؛ بهدف التواصل مع هذه الفئات ودراسة آرائهم وتجربتهم لتحديد خصائص ومميزات الأنظمة المختلفة ضمن مرافق المسجد الحرام وأروقته ودراسة جوانب القصور ومواطن الخلل، والانطلاق منها لتحسين وتطوير حزم الأعمال والخدمات المقدمة وضمان إثراء تجربة ضيف الرحمن.

يأتي ذلك بتوجيهات من قِبَل وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس محمد بن سليمان الوقداني، ومتابعة حثيثة من قِبَل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، في تقديم أفضل وأجود الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org