احتفالات هذا العام متعددة وشاملة.. كاتب سعودي: نفرح بوطن منحنا كل عزة وكل فخر

احتفالات هذا العام متعددة وشاملة.. كاتب سعودي: نفرح بوطن منحنا كل عزة وكل فخر

يؤكد الكاتب الصحفي عبده خال فرحته وفخره بحلول اليوم الوطني الـ"92"؛ حيث أخذت جميع مناطق المملكة أخذت في التهيؤ لاحتفالات فاخرة، في بلدنا العظيم، التي سارت وتسير ثابتة نحو المجد، وأبحرت في وجه أمواج عاتية، ولم يشعر مواطنوها بأي خلل في السير مع تهافت العديد من الدول في مستنقع ثورات الربيع العربي، أو في الأزمات الاقتصادية العالمية.

احتفالات هذا العام متعددة وشاملة

وفي مقاله "وطن منحنا العزة.. فلنفرح" بصحيفة "عكاظ"، يقول خال: "من أيام، وقبل حلول موعد اليوم الوطني الـ"92" وجميع مناطق المملكة أخذت في التهيؤ للاحتفالات.. وهي احتفالات فاخرة قياسًا لما سبق من عروض في العام الماضي.. ونقلت لنا التقارير أن احتفالات هذا العام سوف تكون متعددة وشاملة لكل القطاعات الحكومية، سواء كانت عسكرية أو مدنية.. غدًا اليوم الوطني فرحة عامرة وعارمة يعيشها المواطنون بكل الفئات العمرية، داخل فعاليات ترفيهية متعددة ومتنوعة.. حتما سيكون احتفالًا وطنيًّا زاخرًا بكل أنواع البهجة".

نفرح بوطننا

ويرصد "خال" آيات الفخر وأسباب الفرح، ويقول: "في هذا الفرح الغامر نحمد الله أننا مواطنون في هذه البلد العظيم، بلد سارت وتسير ثابتة نحو المجد.. بلد استطاعت الإبحار في أمواج عاتية لم يشعر مواطنوها بأي خلل في السير مع تهافت العديد من الدول في مستنقع ثورات الربيع العربي، أو في الأزمات الاقتصادية العالمية.. نحمد الله أنه ليس هناك مواطن لاجئ أو مشرد.. نحمد الله أن كل بلادنا في نهضة، ونحمد الله أن كل مدينة لا تعاني من انقطاع تيار كهرباء أو ماء.. ونحمد الله أن كل المواد الغذائية متوفرة وفائضة.. نحمد الله على نعمة الأمان التي حُرم منها الكثير من الدول.. ولهذا نفرح بوطن يتسامق نحو المجد مع المواصلة والمثابرة لأن يكون وطنًا نموذجيًّا في كل شيء".

هذا الوطن منحنا كل عزة وكل فخر

وينهي "خال" قائلًا: "نحن نفرح لأن هذا الوطن منحنا الفرحة في كل حين.. لك المجد يا وطنًا منحتنا كل عزة وكل فخر.. غدًا سوف يكون يومًا مشهودًا، وشاهدًا لكل مفردات التبجيل.. فلنعش في وطن يقدمنا قلوبًا وأجنحة له".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org