أقراص السموم "الإمفيتامين".. ما تأثيراتها وأضرارها؟ هنا الإجابة

تتسبب في عددٍ من الأمراض والأضرار الوخيمة التي تؤدي إلى الوفاة المبكرة
أقراص السموم "الإمفيتامين".. ما تأثيراتها وأضرارها؟ هنا الإجابة

نشر حساب "مكافحة المخدرات" أنفوجرافيك يوضح التأثيرات والأضرار الطبية التي تتسبب فيها أقراص الإمفيتامين، وعواقبها الوخيمة على صحة المتعاطين لها.

وذكر "مكافحة المخدرات" أن للإمفيتامين تأثيرات كبيرة ومدمرة على مراكز نهاية الأعصاب المركزية بالدماغ المسؤولة عن إنتاج الأدرينالين والدوبامين والسيرتونين، لافتة إلى أن التعاطي قد ينتج عنه إعاقة مؤقتة قد تصل إلى سنوات عدة، أو مستديمة.

كما يؤدي تعاطي ذلك السم إلى زيادة ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة التعرق، كما أنه مسؤول عن التسبب في السلوك الهستيري للمتعاطي، وحالات الاكتئاب، والقلق، والإرهاق الشديد، واضطرابات النوم، والعزلة، والشك، وفقدان شديد للوزن.

علاوة على ذلك، تتسبب تلك الأقراص المخدرة في شحوب الوجه والشفتين، وتشنجات لا إرادية في الوجه، والأوهام، والهلوسة البصرية والسمعية، وكذلك تسوس شديد للأسنان، ومن ثم تساقطها.

ومن بين الأمراض التي تتسبب فيها تلك السموم، مرض الفصام (الشيزوفرينيا)، ومرض جنون العظمة (البارانويا)، كما يؤدي تأثيرها إلى ضمور المخيخ، وما ينتج عنه من تشوهات، وإعاقات دائمة، ورعشة في اليدين، وتقلصات عضلية.

ولا يتوقف تأثير أقراص السموم "الإمفيتامين عند هذا الحد، بل إنها مسؤولة كذلك عن السكتات القلبية، والجلطات الدماغية، والفشل الكلوي، وهي كلها أمراض وأعراض تؤدي إلى الوفاة المبكرة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org