أمير الرياض يرعى حفل زواج 160 شخصًا من ذوي الإعاقة الحركية.. الاثنين المقبل

"المطوع": يحقق الاستقرار النفسي والاجتماعي لهم
أمير الرياض يرعى حفل زواج 160 شخصًا من ذوي الإعاقة الحركية.. الاثنين المقبل
فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض

يرعى أمير منطقة الرياض، الرئيس الفخري لجمعية الإعاقة الحركية للكبار "حركية"، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، حفل الزواج الجماعي الحادي عشر للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، مساء الاثنين المقبل، بقاعة الخزامى بالرياض.

يأتي ذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدعوين وكبار الشخصيات ووسائل الإعلام.

وثمن رئيس مجلس إدارة جمعية "حركية" المهندس ناصر بن محمد المطوع، للأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، رعايته الكريمة لحفلات الزواج الجماعي في "حركية".

وقال: إن رعاية أمير الرياض تأتي انطلاقًا من حرصه على دعم المستفيدين من الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، وتلمس احتياجاتهم، وتمكينهم، وتحقيق رغباتهم في الزواج، وتوفير الحياة الكريمة لهم، وتذليل الصعاب التي تعترض مسيرة حياتهم، ومشاركتهم فرحة العمر وإدخال البهجة والسعادة عليهم، وتجسيدًا لمعاني التكاتف والتآزر الذي حث عليه ديننا الحنيف وتضمنته القيم الإسلامية.

وأضاف "المطوع": "سوف يتم تزويج 160 من الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية في حفل الزواج الحادي عشر، بدعمٍ من شركاء الجمعية وعدد من الجهات والأفراد الداعمين والرعاة؛ انطلاقًا من دورهم في المسؤولية الاجتماعية".

وتابع قائلًا: "تسعى "حركية" من خلال حفلات الزواج الجماعي إلى مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية المقبلين على الزواج وتمكينهم من خلال توفير كل متطلبات الزواج، إضافة إلى دعمهم ماليًّا، ومساعدتهم عينيًّا من خلال المساهمة بتأثيث المنزل، وتوفير الأجهزة المنزلية".

ولفت إلى أن الزواج يحقق الاستقرار النفسي والاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، مؤكدًا حاجتهم إلى شريك يساعدهم على تخطي مصاعب الحياة وإشعارهم بالاندماج الكامل في المجتمع.

وأوضح أنه لرغبة الكثير منهم بالزواج فقد أقرت الجمعية حفل الزواج الجماعي السنوي؛ حيث تنظم الجمعية حفلًا للرجال وآخر للنساء، يتم من خلاله توزيع المساعدات النقدية والعينية للمتزوجين.

وأوضح "المطوع" أن "حركية" حريصة على تنظيم دورات تأهيلية وإرشادية للمقبلين على الزواج من الجنسين، للتعرف على واجباتهم ومسؤولياتهم ودورهم في تكوين أسرة مثالية، إضافةً إلى كيفية التعامل مع الخلافات الزوجية وحسن إدارتها وأهم العوامل لإنجاح الزواج.

وأشار إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من برنامج الزواج منذ انطلاقته أكثر من 1500 عريس وعروس، بواقع عشر حفلات زواج جماعي.

وفي ختام كلمته شكر رئيس مجلس إدارة جمعية "حركية" المهندس ناصر بن محمد المطوع، لأمير الرياض هذه الرعاية الكريمة واللفتة الإنسانية، ولشركاء النجاح من أفراد وجهات وداعمين لحفل الزواج الجماعي.

كما هنًأ العرسان بهذه المناسبة السعيدة، سائلًا الله تبارك وتعالى أن يجمع بينهم بالخير ويبارك لهم، ويرزقهم الذرية الصالحة والحياة الكريمة.

يذكر أن برنامج الزواج الجماعي في "حركية" يهدف إلى تحقيق رغبات الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية بالزواج، والاستقرار الأسري والنفسي للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، وأمنيتهم في الأمومة والأبوّة من خلال إنجاب الأبناء، والتشجيع على الزواج بتكاليف معتدلة وترشيد نفقاته.

كما يتضمن برنامج الزواج الجماعي عددًا من الخدمات؛ حيث يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية البحث عن شريك عبر منصة "توافق حركية" بالجمعية.

وينظم دورات تثقيفية وإرشادية عن الحياة الزوجية والأسرية، لرفع مستوى ثقافة الزواج لدى المستفيدين، وتقديم إعانات مادية وعينية تصل إلى 30.000 ألف ريال؛ جزء منها نقدي، وآخر لتوفير أثاث وأجهزة منزلية ومستلزمات بيت الزوجية، إضافة إلى إدراج المقبلين على الزواج ضمن برامـج المسـاعدة علــى الإنجاب بالتعاون مع المراكز المتخصصة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org