"التعليم" تستعدّ للمشاركة بالدراسة الدولية PISA لرفع مستوى المملكة بالمؤشرات العالمية

كإحدى الأدوات المرجعية لمعرفة نقاط القوة والضعف لتجويد المنظومة التعليمية
"التعليم" تستعدّ للمشاركة بالدراسة الدولية PISA لرفع مستوى المملكة بالمؤشرات العالمية
وزارة التعليم

تستعد وزارة التعليم للمشاركة في الدراسة الدولية "PISA 2022" خلال النصف الأول من العام الجاري؛ وذلك بهدف قياس قدرة الطلبة - ممن بلغوا 15 عامًا - على توظيف معلوماتهم في القراءة والعلوم والرياضيات، والوقوف على مدى اكتسابهم المعارف والمهارات اللازمة لحل ما قد يعترضهم من مشكلات حياتية.

وتفصيلًا: تأتي هذه الجهود تأكيدًا لاهتمام وزارة التعليم في التقويم بكافة مستوياته عبر المشاركة في الدراسة الدولية ”PISA 2022” كإحدى الأدوات المرجعية التي تساعد في المقارنة بين أداء الطلبة في النظام التعليمي في المملكة بأداء طلبة الدول الأخرى ونظمهم التعليمية المشاركة في الدراسة، إلى جانب استجلاء مواطن القوة والضعف لتجويد المنظومة التعليمية، ودعمًا للسياسات والمشروعات والبرامج التعليمية التي تسهم بدورها في تحسين نتائج المملكة وتقدمها في المؤشرات الدولية، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وتسعى الوزارة إلى العمل على تحسين أداء الطلبة في الدراسة الدولية، وذلك بمواءمة المناهج الدراسية وما تتضمنه من معارف ومهارات مع متطلبات الدراسة الدولية تدريجيًّا، والتركيز على التطبيقات والأنشطة التي تستهدف مهارات التفكير العليا، وإعادة بناء وصياغة الخطط الدراسية.

وتعزز وزارة التعليم جهودها تلك بمشاركة فاعلة للطلاب والطالبات في الاختبارات الدولية بما يضمن تحسين نتائجهم وتجويد نواتج التعلّم ككل، وكذا بالشراكة المثمرة مع المنزل متمثلة في أولياء الأمور، مستشعرة ما يقومون به من دور بارز في تحفيز أبنائهم نحو المشاركة والإجادة في الاختبارات الدولية، ودورهم الملموس مجتمعيًّا في التثقيف بماهية الاختبارات الدولية؛ لتضافر الجهود فيكون الأداء متفقًا مع الطموحات، ومستجيبًا للإمكانات والدعم المقدم من الوزارة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org