الجمعية السعودية لمكافحة السرطان تحول كافة خدماتها إلى رقمية

للمساعدة في إنجاز المرضى لمعاملاتهم بشكل ميسر وسهل
الجمعية السعودية لمكافحة السرطان تحول كافة خدماتها إلى رقمية

أعلنت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان عن تطوير أعمالها وخدماتها، وتحويل كافة خدماتها وإجراءات عملها بشكل تقني يساعد في إنجاز المعاملات، وتقديم الخدمات بشكل ميسر وسهل، ليتمكن مرضى السرطان من الحصول على الخدمات الاجتماعية والنفسية والصحية والتوعوية بشكل مباشر، وفي وقت قياسي.

وقالت الجمعية: إنه "ضمن خطتها التقنية لأتمتة كافة الإجراءات الخاصة بإدارة الخدمة الاجتماعية بالجمعية، أنهت الربط الإلكتروني مع مكاتب الجمعية في المستشفيات ومراكز الأورام في الرياض؛ وذلك تسهيلًا لإجراءات تقديم الخدمة إلكترونيًّا للمرضى، وضمان وصول جميع الخدمات للمريض تقنيًّا عن طريق الجوال، مثل خدمة السكن، والنقل الداخلي عبر وصول أرقام تحقق تصل للمريض يتم تزويد موفري الخدمة بها لتقديم الخدمة للمريض، وأيضًا رسائل تصل المريض لمتابعة حالة طلبه منذ إنشائه وحتى حصوله على الخدمة المطلوبة، ويشمل ذلك برامج المساعدات المالية، الإعاشة الفورية، الرواتب الشهرية وبرنامج النقل "الإركاب".

وأوضحت الجمعية أن "أتمتة النظام تهدف إلى تسريع عملية تقديم الخدمات المقدمة للمرضى، ومتابعة المرضى وإطلاعهم على إجراءات ومراحل تقديم الخدمة المرفوعة من قبلهم، وحصولهم على جميع الخدمات إلكترونيًّا بوصول الخدمة مباشرة إلى المريض دون الحضور لدى الجمعية أو مكاتبها التابعة في المستشفيات".

وأشارت الجمعية إلى أنها تعمل على العديد من المبادرات والبرامج التي من شأنها رفع مستوى خدماتها والوصول للريادة في مجال خدمة مرضى السرطان، وتطوير كفاءاتها البشرية وتنميتها لتنعكس بذلك على جودة خدماتها المقدمة للمرضى.

ودعت الجمعية الجميع للمساهمة في دعم مرضى السرطان، بالدخول للمتجر الإلكتروني والاطلاع على المبادرات المقدمة لهم عبر الرابط التالي: store.saudicancer.sa

أخبار قد تعجبك

No stories found.