"النيجر" تُثَمن جهود "الندوة العالمية" وبرامجها التنموية لخدمة مواطنيها

"سيرفي": ما تُقدمه المملكة حكومة وشعبًا من دعم للعمل الإنساني يستحق التقدير
"النيجر" تُثَمن جهود "الندوة العالمية" وبرامجها التنموية لخدمة مواطنيها

أكد مسؤول العلاقات الدولية والداخلية بدولة النيجر "علي سيرفي" أن بلاده تُقَدر جهود الندوة العالمية للشباب الإسلامي، وتقدم لها كل التسهيلات اللازمة لإنجاز مشروعاتها وبرامجها التنموية الهادفة والنافعة في المنطقة.

جاء ذلك لدى زيارة مدير مكتب الندوة أسامة السباعي لـ"سيرفي" في مقر عمله، ضمن برنامج توطيد الروابط وتوثيق العلاقة بالحكومة النيجرية، والتعريف ببرامج الندوة ومشروعاتها في المنطقة بوجه عام وسبل دعم الشعب النيجري على وجه الخصوص.

وعبّر "سيرفي" عن تقدير حكومة بلاده لكل ما تقدمه المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا من دعم للعمل الإنساني والتنموي في دولة النيجر.

كما دعا مكتب الندوة إلى تكثيف الجهود في تأمين مياه الشرب من خلال حفر الآبار بالمناطق الجافة والنائية، وتوزيع السلال الغذائية على المحتاجين والمتضررين من القحط وشح الأمطار الذي أثّر سلبًا على العديد من الأسر والقرى النيجرية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.