"الندوة العالمية" تنظم دورة شرعية للأقلية المسلمة في البرازيل

و"عبدوني" يثمن جهود المملكة الإنسانية حول العالم
"الندوة العالمية" تنظم دورة شرعية للأقلية المسلمة في البرازيل

نظم مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في البرازيل، دورة شرعية للأقلية المسلمة في مسجد أبي بكر الصديق، بمدينة ساو برنارد دو كامو، لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة عشرات الرجال والنساء بولايات البرازيل المختلفة.

شملت الدورة عددًا من الأنشطة والمسابقات والمحاضرات العلمية المتنوعة حول العقيدة الصحيحة وفقه العبادات وفضل العلم والتعلم، التي قدمها عدد من الأئمة والعلماء المتخصصين.

وقال ممثل الندوة في أمريكا اللاتينية علي عبدوني: إن الدورة عرضت في بث مباشر بمواقع التواصل الاجتماعي، حتى تعم الفائدة لمن تعذر عليه الحضور والمشاركة.

وأضاف أن الندوة أجابت عن كثير من التساؤلات التي تهم الأقلية المسلمة في البرازيل في مناحي الحياة المختلفة وموقف الإسلام منها.

كما أثنى "عبدوني" على جهود المملكة العربية السعودية في اهتمامها بالأقليات المسلمة في العالم، ودعمها للبرامج التي توثق علاقتها بدينها وهويتها.

وأشاد بجهودها البارزة في دعم برامج الندوة العالمية التنموية في مناحي العالم شرقًا وغربًا، ودعا المولى الكريم أن يديم نعم الأمن والرخاء على المملكة حكومة وشعبًا؛ لما تقدمه من خدمات جليلة في مختلف المجالات الإنسانية والخيرية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org