إنجازات كبيرة لـ"جامعة الملك خالد" خلال 2022.. هنا الأرقام والمؤشرات

جامعة الملك خالد
جامعة الملك خالد

استقبلت جامعة الملك خالد العام 2023م بالعديد من الخطط والإستراتيجيات، كما ودعت العام 2022م بالكثير من النجاحات والمنجزات تعكسها الأرقام التي كشفت عنها الجامعة، وذلك في وقت تمثل فيه الجامعة أحد أهم ممكّنات إستراتيجية تطوير منطقة عسير.

البيئة الجامعية

وعلى صعيد البيئة الجامعية، تصدّر انتقال طلاب الجامعة إلى المدينة الجامعية الجديدة بالقرعاء أهم الإنجازات في هذا الجانب، حيث تقع المدينة على مساحة 8 ملايين م2، كما تم خلال العام الماضي 2022م انتقال الطالبات من عددٍ من المقرات إلى المدينة الجامعية للطالبات بقريقر، بالإضافة إلى افتتاح مبنى الدراسات العليا بطريق الملك عبدالله.

وإلى جانب ذلك تم الانتهاء من 11 مشروعًا من خلال وكالة الجامعة للمشروعات، فيما تم إطلاق العديد من مشروعات ومبادرات تحسين وتطوير وتشجير وتهيئة البيئة الجامعية وتوفير مقرات الخدمات بها.

البحث العلمي

وفي مجال البحث العلمي سجلت الجامعة حضورًا بارزًا ونشاطًا نوعيًّا خلال العام الماضي 2022م، من خلال تسجيل 26 براءة اختراع، ووجود 5297 بحثًا منشورًا في مجلات علمية مصنفة في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الاقتباسات التي وصل عددها إلى 12258.

كما شهدت المدينة الجامعية بالقرعاء إنشاء المعامل المركزية التي تضم 67 معملاً بحثيًّا، والتي تسعى الجامعة من خلالها إلى تمكين البحث العلمي لمختلف القطاعات بالمنطقة الجنوبية بالكامل، كما شملت الأولويات البحثية كلا من البيئة والزراعة، وعلوم الحياة والصحة، والمواد المتقدمة.

مؤتمرات وورش ولقاءات

وخلال العام 2022م، استضافت جامعة الملك خالد العديد من الشخصيات والفعاليّات المهمة على رأسها "حفل مؤسسة الأمير محمد بن سلمان (مسك) – برنامج صوت الشباب"، و"منتدى عسير للاستثمار"، كما شهدت الجامعة "زيارة سفير اليابان"، و"زيارة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة".

وفي مجال البرامج العلمية الكبرى والنوعية عقدت الجامعة مجموعة من المؤتمرات بلغ عددها 4 مؤتمرات في مجالات متنوعة شملت مؤتمر "مستقبل التخصصات البينية في الجامعات السعودية وفق رؤية 2030"، والمؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي SIMEC 2022، ومؤتمر "الخطاب السردي ورهانات العصر"، وكذلك مؤتمر "التعليم والأدوار المتجددة".

كما عقدت الجامعة سلسلة من ورش العمل منها ورشة "الشهادات المهنية والاحترافية"، وورشة "التدريب الإلزامي لمدة 6 أشهر – بالتعاون مع وزارة التعليم وخاصة بجامعات الجنوب"، وورشة "تطوير بيئة الاستثمار وتطوير بيئة الإيرادات بجامعة الملك خالد"، وورش عمل "مجتمع قوقل السعودي للمطورين ضمن الحدث التقني Tich Trip"، وورش عمل "تأهيل طلاب عسير للمنافسات الوطنية والعالمية"، وكذلك ورش عمل "مواءمة الخطة الإستراتيجية للجامعة مع إستراتيجية تطوير منطقة عسير (قمم وشيم)"، وورشة "إنشاء كليتي السياحة والضيافة والعمارة والتخطيط"، وورشة عمل "حماية المال العام"، بالإضافة إلى 41 ورشة أخرى.

كذلك عقدت الجامعة سلسلة من اللقاءات والملتقيات والاجتماعات تمثل أبرزها في لقاء "الشراكة الإستراتيجية بين التعليم الثانوي والتعليم ما بعد الثانوي – بالتعاون مع وزارة التعليم"، و"الاجتماع الحادي والخمسون للجنة عمداء كليات الطب بالجامعات السعودية"، ولقاء "الاجتماع العشرون لمسؤولي التعليم الإلكتروني بدول مجلس التعاون الخليجي"، ولقاء " تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد في بيئة العمل – بالتعاون مع هيئة الرقابة ومكافحة الفساد"، وكذلك ملتقى "رصانة البحث العلمي والنشر" الذي نفذته كلية العلوم والآداب بخميس مشيط، و"الملتقى العلمي الأول للعلوم والفنون" الذي نظمه فرع الكلية التطبيقية برجال ألمع".

المسؤولية المجتمعية والتطوع

وسعت جامعة الملك خالد خلال العام الماضي 2022م إلى تسهيل ممارسة الأنشطة التطوعية المتنوعة وفق الأطر والضوابط، وتطوير منظومة العمل التطوعي، وإيجاد بيئة داعمة لتشجيع طلاب وطالبات الجامعة على التطوع فضلاً عن توفير جميع الفرص المتاحة للمشاركة المجتمعية، عن طريق توفير مجموعة من البرامج المتنوعة والتي تم الإعلان عنها، حيث تم في هذا الاتجاه تنفيذ 169 برنامجًا، بعدد ساعات بلغ 2531، وبلغ عدد المستفيدين 26878، فيما بلغ عدد البرامج التدريبية المجتمعية 420 برنامجًا، وبلغ عدد المستفيدين 36107.

وتم توقيع العديد من الشراكات والاتفاقيّات بلغت 27، فيما بلغ عدد المتطوعين 1545 متطوعًا من 38 جهة بالجامعة، بالإضافة إلى وجود 1088 فرصة تطوعية بأكثر من 189 ألف ساعة تطوعية، وقدمت الجامعة خدماتها من خلال 6 منصات رقمية استفاد منها 130 ألف متدرب، وتصدرت منصة kkux هذه المنصات مقدمة 40 مقررًا مهاريًّا من خلال 1600 فيديو تعليمي.

التطوير والجودة

وكان لقطاع التطوير والجودة خلال العام الماضي 2022م نصيب وافر من المنجزات، حيث عملت الجامعة على تحقيق الأهداف الإستراتيجية المتعلقة بضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي من خلال بناء الخطة الإستراتيجية للجامعة 2030، ومواءمة الخطة الإستراتيجية مع إستراتيجيات وزارة التعليم وبرنامج تنمية القدرات البشرية، ومواءمة الخطة مع إستراتيجية تطوير منطقة عسير "قمم وشيم"، وكذلك الحصول على الاعتماد البرامجي الوطني لـ 25 برنامجًا أكاديميًّا، وإتمام زيارات الاعتماد الدولية لـ 8 برامج، كما وقعت الجامعة اتفاقيّة إطارية مع هيئة تقويم التعليم والتدريب لاعتماد 75 برنامجًا، وأكملت 26 برنامجًا متطلبات الاعتماد وتنتظر الزيارات النهائية.

التعلم الإلكتروني

وسعت الجامعة إلى تعزيز جودة وكفاءة العملية التعليمية، وتحويل جانب منها إلى طور الإبداع والتفاعل وتنمية المهارات، وبذلت عمادة التعلم الإلكتروني جهودًا حثيثة في هذا الاتجاه، حيث تم خلال العام 2022م تدريب 1179 عضو هيئة تدريس، وتدريب 810 طلاب، وتدريب 60 متدربًا (الشهادة الاحترافية - مستوى تأسيسي)، وحققت العمادة من خلال قناة "تمكين" 67067 مشاهدة، وبلغ عدد المشتركين بالقناة 1248 مشتركًا.

كذلك حصلت عمادة التعلم الإلكتروني خلال العام 2022م على العديد من الجوائز التي تجسد تميز العمادة، وشملت الجوائز جائزة منظمةOLC (2022)، وجائزة Open Education Global (2022)، ودرع التميز في التحول الرقمي في التعليم من Anthology (2022)، بالإضافة إلى جائزة بلاك بورد 2022م فرع التعليم والتعلم.

ممارسات أكاديمية

وفي إطار تطوير العمل الأكاديمي تحولت الدراسة إلى نظام الفصول الثلاثة، كما عملت الجامعة على إجراء اختبار كفاءة اللغة الإنجليزية، وتطبيق الإعفاء والتسريع في مقررات اللغة الإنجليزية، كما تم تطبيق الإعفاء والتسريع في مقررات اللغة الإنجليزية، واعتماد الهيكلة الجديدة للكلية التطبيقية، وتطوير الخطط الدراسية، وكذلك إطلاق مسارات التعلم المرن، بالإضافة إلى تعزيز التدريب الطلابي الدولي خلال فترة الصيف، حيث بلغ عدد الطلاب الذين تم تدريبهم دوليًّا 1225 طالبًا وطالبة.

الهيكل والكفاءة الإدارية والمالية

وتمكنت الجامعة خلال العام 2022م من تعزيز مفهوم وكفاءة التنظيم ورفع وتحسين القدرة التنافسية للمنظمة، من خلال عدة إجراءات تهدف إلى تحقيق رفع كفاءة الأداء شملت تغيير مسمى إدارة المخاطر إلى إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال وإعادة هيكلتها، وتغيير مسمى الإدارة العامة للإعلام والعلاقات إلى الإدارة العامة للاتصال المؤسسي وإعادة هيكلتها، ونقل ارتباط وحدة التصنيفات الدولية من وكالة الجامعة للتطوير والجودة إلى وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، وكذلك العمل على المشروع الوطني للتحول إلى أساس الاستحقاق المحاسبي، وتحقيق جائزة التميز المؤسسي وكذلك جائزة التميز العملي من هيئة كفاءة الانفاق والمشروعات الحكومية، كما تم تعزيز جانب تطوير الموارد البشرية من خلال 53 برنامجًا تدريبيًّا استفاد منها 5925 متدربًا ومتدربة.

التصنيفات الدولية

وسعت جامعة الملك خالد إلى تحقيق كل ما يُسهم في تعزيز مكانتها وسمعتها المؤسسية والأكاديمية على المستويين الإقليمي والدولي، وتحقيق أعلى مستويات الجودة في برامج الجامعة ومخرجاتها، وفي هذا الاتجاه حققت الجامعة المرتبة 640 في تصنيف شنغهاي للجامعات العالمية.

‏كما حققت المرتبة 25 في تصنيف التايمز للجامعات العربية، والمرتبة (301 - 400) في تصنيف التايمز لأهداف التنمية المستدامة، وكذلك المرتبة 622 عالميًّا و5 محليًّا في تصنيف المقاييس الخضراء للجامعات العالمية.

التحول الرقمي

ويُعد التحول الرقمي في جامعة الملك خالد خلال العام 2022م جزءًا أساسيًّا في سياق العمل، كما هو جزء من رؤية المملكة 2030، وسعت الجامعة من خلال الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالتعاون مع مختلف وحدات الجامعة إلى تحقيق التحول الرقمي من خلال عددٍ من الإجراءات والمشروعات من أبرزها تطوير 13 نظامًا إلكترونيًّا بالإضافة إلى إنجاز مشروعات البنية التحتية وإنشاء 30 معمل حاسب آلي افتراضية VDI.

كما حصلت الجامعة ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات على المركز الثالث على مستوى جهات التعليم والتدريب بالمملكة في التحول الرقمي.

ريادة الأعمال

وحظي قطاع ريادة الأعمال باهتمام تمثل في افتتاح "كود" جامعة الملك خالد بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتنظيم العديد من البرامج بالشراكة مع "منشآت"، وكذلك انطلاق أعمال "حاضنة جامعة الملك خالد".

المسابقات والجوائز

كذلك شهد العام 2022م العديد من الجوائز والمسابقات من أبرزها المسابقة الدولية للخط العربي، وجائزة الجامعة للتميز، ومسابقة جامعة الملك خالد للبرمجة، ومسابقة "رمضانك قرآن"، وغيرها من الجوائز والمسابقات التي هدفت إلى تعزيز الجهود وتحفيز الطاقات وصناعة التنافسية.

الأنشطة الطلابية

وفي مجال الأنشطة الطلابية حرصت الجامعة على أن يكون حضورها في هذا المجال بارزًا وحيويًّا، لينتج عن ذلك 1106 أنشطة طلابية استفاد منها 49144 كما حقق طلاب وطالبات الجامعة 8 جوائز محلية وعربية.

الطلاب الدوليون

وشهد عدد الطلاب الدوليين خلال العام 2022م ارتفاعًا واضحًا حيث أصبح عدد الطلاب الدوليين 2430 طالبًا وطالبة من 75 جنسية عالمية يدرسون في مختلف الدرجات العلمية بكليات الجامعة منهم 415 طالبًا يدرسون بوحدة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org