"تقني المهنا بشقراء" يختتم برامجه التدريبية المجانية الموجهة للمجتمع والشباب

"تقني المهنا بشقراء" يختتم برامجه التدريبية المجانية الموجهة للمجتمع والشباب

ضمن بنود اتفاقية الشراكة مع فرع الكلية التقنية بشقراء؛ اختتم "تقني المهنا للتدريب والتطوير"، اليوم الخميس، تنفيذ برامجه التدريبية المجانية الموجّهة للمجتمع عامة وللشباب خاصة.

وتفصيلاً، بدأ "تقني المهنا للتدريب والتطوير" تنفيذ البرامج التدريبية المجانية من أول الفصل الدراسي لهذا العام واستمر في تنفيذها طيلة الفصل الدراسي ليختم آخر البرامج اليوم الخميس 9 / 4 / 1444 هـ.

وشملت البرامج المنفذة خلال هذا الفصل: برنامج التصميم باستخدام الفوتوشوب ، وبرنامج الصيانة الدورية للمركبة وبرنامج مقدمة في صيانة الجوال ، وبرنامج تطبيقات الحاسب الآلي.

ومن البرامج المقدمة كذلك برنامج مبادئ شبكات الحاسب الآلي ، وبرنامج التمديدات الكهربائية المنزلية، واختتمت البرامج اليوم 9 ربيع الآخر 1444 هـ ببرنامجي صيانة الأعطال الشائعة في الحاسب الآلي ، والصيانة الدورية للمركبة.

من جانب آخر، قدّم مدير المعهد الصناعي الثانوي وفرع الكلية التقنية بشقراء عبدالرحمن المنيع ؛ شكره للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم المهنا على مبادرته التي تأتي استمرارًا للمبادرات التي يقدمها للشباب، مؤكدًا أنه تم تدريب عدد كبير من الشباب وتهيئتهم لفرص العمل، مشيرًا إلى أن توقيع "تقني المهنا للتدريب والتطوير" شراكة مع المعهد لتأهيل وتدريب الشباب في المهن التي يحتاج إليها سوق العمل، سيوفر فرصًا استثمارية للشباب السعودي في مجتمع شقراء المحلي.

وكان عبدالعزيز بن إبراهيم المهنا قد وقّع اتفاقية شراكة بين "تقني المهنا للتدريب والتطوير" والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ممثلة في المعهد الصناعي الثانوي وفرع الكلية التقنية بمحافظة شقراء ، بهدف نشر الثقافة المهنية بين أفراد المجتمع ، والمشاركة في تحقيق رؤية 2030 ، وإكساب المتدربين المهارات الأساسية في البرامج التدريبية المستهدفة : (الحاسب الآلي ، الأجهزة الذكية والجوالات، الكهرباء، الميكانيكا) وغيرها من المجالات التقنية.

وتهدف الشراكة إلى توعية أفراد المجتمع بالاعتماد على النفس لإيجاد الحلول المهنية والتقنية في الحياة اليومية، إضافة إلى إدخال المتدرب إلى سوق العمل للتقليل من الاعتماد على الغير في إجراء الصيانة وتحديد حجم المشكلة التقنية والمهنية .

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org