"أبو عباة": اليوم الوطني يذكرنا بجهود المؤسس وهذا واجبنا تجاه الوطن

قال: ما أعظم نعم الله علينا وما أكثرها ومن أعظمها نعمة الانتماء لهذه البلاد
الدكتور إبراهيم أبو عباة
الدكتور إبراهيم أبو عباة

رفع عضو الشورى السابق الدكتور إبراهيم أبو عباة أسمى آيات التهاني للقيادة الحكيمة، بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في عامه الثاني والتسعين؛ مؤكدًا أن اليوم الوطني مناسبة عزيزة على نفوسنا جميعًا نستذكر فيها ما سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود من بطولات؛ حتى تَحقق توحيد هذه البلاد تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله .

وقال ابو عباة: "ما أعظم نعم الله علينا وما أكثرها (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ لَا تُحْصُوهَآ). ومن أعظم نعم الله علينا -بعد نعمة الإسلام- نعمة الانتماء إلى هذا البلد المبارك المملكة العربية السعودية، بلد الإسلام والقرآن والأمن والإيمان".

وأضاف: "هذا الوطن الذي شرفه الله بوجود بيته الحرام، حيث هنا قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم. ومن هنا انطلقت رسالة الإسلام، وعلى ثرى هذا الوطن تنزل الوحي المطهر والنور المبين. ومن هذه الأرض المباركة انطلقت رسالة الإسلام، حملها الصحابة الكرام الأطهار الأخيار إلى أنحاء المعمورة لإخراج الناس من الظلمات إلى النور".

وأردف: "اليوم ونحن نشهد هذه المرحلة التاريخية من تاريخ وطننا العزيز يحسن بنا أن نتساءل ما واجبنا نحن المواطنين تجاه هذا الوطن الكبير وما بني عليه من أسس وركائز وما تحقق فيه من مكتسبات وإنجازات ومنجزات".

وختم أبو عباة حديثه قائلاً: "حفظ الله الوطن ورحم الموحد وأبناءه البررة، وبارك وأعلن قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأدام على بلادنا ما أكرمها به الله من نعم إنه سميع مجيب".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org