مطالب بتدخل "نزاهة" لفتح ملف جسر قوز الجعافرة.. هدم انتهى بتعثر 6 أعوام!

يربط القرى بصبيا وتأخره يجبر السكان للمرور من خلال تحويلة تقطعها السيول
مطالب بتدخل "نزاهة" لفتح ملف جسر قوز الجعافرة.. هدم انتهى بتعثر 6 أعوام!

طالب مواطنون في محافظة صبيا شمال جازان، بتدخل "نزاهة" لفتح ملف جسر ساحل قوز الجعافرة المتعثر، والذي يخدم عشرات السكان في أكثر من عشرين قرية؛ وذلك بعد إزالة القديم بهدف الصيانة لإنشاء جسر آخر جديد لم ير النور منذ أكثر من 6 أعوام.

وقال السكان، إن المعاناة تكمن في تأخر إنجاز الجسر الذي يربط بين محافظة صبيا وقراهم المعروف بجسر ساحل قوز الجعافرة، مما يجبرهم على المرور من خلال تحويلة تقطعها السيول بشكل متكرر ويتعرض بعضهم إلى الخطر عند محاولة عبورها، مبدين أسفهم لتعثر المشروع كل تلك السنوات.

وبيّن السكان، أن فرع إدارة النقل تعذرت في وقت سابق بأن هدم الجسر جاء بناءً على قرار اللجان الفنية التابعة للوزارة، مشيرين إلى أنهم في العام 1439هـ تم الوعد بالانتهاء منه خلال عام، ومع ذلك استمر التعثر رغم الدعم الكبير الذي تحظى به مشاريع الطرق في جازان، والتي كان آخرها تخصيص حوالي 350 مليون لعدد من المشاريع، مطالبين الجهات المعنية بتعجيل إنجاز المشروع ووضع حد لمعاناتهم، مناشدين هيئة الرقابة ومكافحة الفساد "نزاهة" بفتح الملف.

وكانت "نزاهة" قد كشفت عن أبرز الأسباب وراء تعثر عدد من المشاريع، والتي جاء منها ضعف أسلوب التنفيذ والمتابعة، والنقص في الكوادر المتخصصة في إدارة المشروع، والحاجة إلى التأهيل الفني للعاملين في إدارة المشاريع الحكومية وغيرها من الأسباب.

يشار إلى أن وزارة النقل كانت قد أسدلت هذا العام الستار عن 11 مشروعًا تنموياً للطرق بمنطقة جازان بإجمالي أطوال بلغ 109 كيلومترات، وبتكلفة إجمالية تجاوزت 349 مليون ريال في عدد من المحافظات والمراكز الساحلية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org