مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي يُنظِّم المؤتمر العالمي السابع للعناية الحرجة غدًا

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي يُنظِّم المؤتمر العالمي السابع للعناية الحرجة غدًا

يُفتتح بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي غدًا المؤتمر العالمي السابع للعناية الحرجة، وذلك تحت شعار "الوجه الجديد للرعاية المركزة".

وهذا المؤتمر معتمد من هيئة التخصصات الصحية بواقع "38" ساعة تدريب، ويشارك فيه "60" متحدثًا من داخل السعودية وخارجها، وسيناقش أبرز المستجدات العلمية في مختلف تخصصات العناية الحرجة.

وقال الدكتور عبدالله المطيري، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر استشاري العناية المركزة، إن اللجنة المنظمة أنهت استعداداتها كافة لإخراج هذا المؤتمر بالصورة التي تليق بالمجموعة، وتتسق مع خبراتها الواسعة في تنظيم مثل هذه التظاهرات العلمية.. مؤكدًا أن هذه النسخة من المؤتمر ستشهد نقلة نوعية على مختلف الأصعدة؛ إذ يشارك فيها عدد كبير من خبراء طب العناية الحرجة البارزين على مستوى العالم، إضافة إلى أهمية الأجندة المطروحة على طاولته.. وسيناقش حزمة من الموضوعات المختارة بعناية، من أبرزها التحديات في مجال سلامة المرضى، وسبل توفير بيئة آمنة، والارتقاء بمستوى العناية الطبية الفائقة، والنظرة المستقبلية لهذا التخصص في ظل رؤية السعودية 2030 وغيرها، علاوة على استعراض أحدث الدراسات والتقنيات، وأفضل الممارسات والتجارب الرائدة محليًّا ودوليًّا.

وشدَّد على أن هذا المؤتمر يتيح فرصة سانحة لتجديد المعارف، وتبادُل الخبرات من أجل تطوير أداء أقسام العناية الحرجة، وتحسين جودة وكفاءة خدماتها.

وأضاف بأن المؤتمر يستهدف الأطباء والممارسين والأكاديميين الصحيين والمختصين بالعناية الحرجة، والطاقم التمريضي، وكذلك الطلاب بالكليات الصحية.. مشيرًا في هذا السياق إلى أن عدد الحضور لن يقل عن "1000" ممارس صحي عطفًا على معدل الإقبال على التسجيل، ومعدلات الحضور في النسخ السابقة للمؤتمر.

واختتم د. المطيري حديثه قائلاً: "كذلك يُنظَّم على هامش المؤتمر معرض، تشارك فيه شركات عالمية مهتمة بتقنيات وأجهزة العناية الحرجة".

يُذكر أن مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية تستهدف من تنظيم مثل هذه المؤتمرات والأنشطة العلمية تطوير الكوادر الطبية الوطنية في مختلف التخصصات؛ بما يحقق مستهدفات رؤية السعودية 2030.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org