مدير الجوازات يعلن تفاصيل الانتهاء من خطة مرحلة قدوم الحجاج

ضبط 18 مخالفاً و5 مزورين وإنهاء إجراء 3 حجاج بدون هويات
مدير الجوازات يعلن تفاصيل الانتهاء من خطة مرحلة قدوم الحجاج

أعلنت المديرية العامة للجوازات اكتمال قدوم حجاج الخارج عبر جميع منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية.

وقال مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بجدة اليوم: عدد حجاج بيت الله الحرام من الخارج لحج هذا العام 1439هـ بلغ وحتى الساعة 12 من ظهر يوم الخميس 5/12/1439هـ "1.684.629" حاجاً.

وأضاف: عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر المنافذ الجوية بلغ "1.584.085" حاجاً، فيما بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البرية "84.381" حاجاً، في حين بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البحرية "16.163"حاجاً.

وأردف "اليحيى": حرص القيادة الرشيدة ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بتسهيل إجراءات دخول الحجاج عبر مختلف منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية، فيما بلغ عدد حجاج الداخل 233849 حاجاً.

وتابع: المديرية العامة للجوازات وفرت خطة مرحلة القدوم، بإشراف ومتابعة مباشرة من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، جميع الكوادر البشرية المؤهلة والأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج في وقت قياسي.

وقال "اليحيى" خلال المؤتمر: الجوازات أعدت لجاناً إدارية موسمية تتمركز في مداخل مكة المكرمة في كل من مراكز الشميسي، والتنعيم، والبهيتة، والكر، وتعمل على مدار الساعة لتطبيق العقوبات الفورية بحق المخالفين لتعليمات الحج وفق الأنظمة المعمول بها والمقررة بحقهم.

وأضاف: العقوبات التي تنص عليها الأنظمة بحق الناقلين للحجاج دون تصريح متعددة، حيث يعاقب كل من يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصريحاً نظامياً بغرامة مالية مقدارها ١٠ آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة ١٥ يوماً.

وأردف: في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بغرامة مالية مقدارها ٢٥ ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة شهرين، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بغرامة مالية مقدارها ٥٠ ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة ستة أشهر والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي.

وتابع: يتم ترحيل المخالف إن كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة، ويمنع من دخول المملكة نهائياً، ويتم أيضاً التشهير بالمخالف.

وقال "اليحيى": قوة الجوازات بالحج استعدت للمرحلة الثانية من خطتها لموسم الحج خلال الأيام القادمة في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن وعودتهم لأوطانهم.

ودعا مدير عام الجوازات جميع الحجاج القادمين من خارج المملكة إلى الالتزام بالمدة المحددة لمغادرتهم بعد أداء فريضة الحج والمحددة بالتأشيرة الممنوحة لهم حتى لا يتعرضوا للمساءلة والعقوبة المقررة.

ونوّه بجهود المشاركين من قطاع الجوازات في مهمة حج هذا العام الذين يعملون على مدار الساعة لخدمة وراحة ضيوف الرحمن.

وشدد على دور وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية ودعمها لقطاع الجوازات وإسهامها في إيصال المعلومة والرسائل إلى المستفيدين من مواطنين ومقيمين، بجانب الزوار والحجاج مما يساعد الجوازات في تقديم خدماتها للجميع.

وقال "اليحيى": الإعلام شريك رئيس في كافة النجاحات التي تعكس صورة حضارية لجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف: عدد السيدات اللائي عملن في خدمة الحجاج مع الجوازات بمطار الملك عبدالعزيز 107 سيدات وبمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة 58 سيدة وفي ميناء جدة الإسلامي 28 سيدة.

وكشف عن ضبط 18 مخالفاً قاموا بتحميل حجاج لا يحملون تصاريح للحج، كما تم ضبط حاجين يحملان جوازات ليست بأسمائهما وخمسة أشخاص جوازاتهم مزورة وشخصين فقدا جوازاتهما وتم التعامل معهما مع نظام البصمة وسمحا لهما بالحج، وحاجة لم تكن التأشيرة على جوازها وتم العثور على بياناتها بالبصمة والتنسيق في ذلك مع الخارجية.

وأشار "اليحيى" إلى أن جهاز البصمة الذي صممه مركز المعلومات الوطني نجح في إنهاء الإجراءات وقراءة بيانات الحجاج القادمين، لافتاً إلى أن هناك نسخة أخرى سيتم طرحها قريبًا تقرأ البيانات بمجرد تمرير هوية الحاج.

واختتم بالقول: التقنية تتوسع وقد يأتي يوم يتم الاستغناء فيه عن الهوية وتكون البصمة والعيون هي أداة التعريف.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org