17 مبادرة وطنية لدعم قدرات خدمات الأرصاد والبيئة

ضمن برنامج التحول الوطني للمملكة

فعلت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة 17 مبادرة وطنية تعنى بالمجال البيئي والأرصاد في المملكة وذلك ضمن برنامج التحول الوطني للمملكة.

وأوضح نائب الرئيس العام للخدمات المشتركة بالهيئة المهندس عبدالعزيز السفياني أن تفعيل هذه المبادرات جاء بمتابعة من الرئيس العام الدكتور خليل بن مصلح الثقفي وتنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، معبرا عن امتنانه للرعاية المقدمة من قبلهم لتفعيل تلك المبادرات التي تساهم في رفع مستوى العمل البيئي والأرصادي في المملكة.

وأضاف المهندس السفياني أن المبادرات التي تم الإعلان عنها تتمحور حول رفع كفاءة عمليات وآليات الاعتماد والترخيص البيئي والفحص البيئي الدوري لمراقبة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، ومراقبة الصرف من المصدر، كذلك إنشاء وحدة مركزية لمراقبة جودة الهواء والانبعاثات من المصدر.

وأبان السفياني أن المبادرات التي فعلتها الهيئة بالسلامة الكيميائية، وإعادة تأهيل البؤر، والتحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة،وكذلك التقييم البيئي الاستراتيجي لمبادرات القطاعات التنموية تندرج ضمن برنامج التحول الوطني.

وأشار إلى أن المبادرات شملت أيضا إنشاء برنامج وطني للمراقبة البيئية على المياه الجوفية والسطحية، والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، وإنشاء مركز للتغير المناخي، وحماية البيئة البحرية، وكذلك لتطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية وزيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد والاستشعار.

اعلان
17 مبادرة وطنية لدعم قدرات خدمات الأرصاد والبيئة
سبق

فعلت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة 17 مبادرة وطنية تعنى بالمجال البيئي والأرصاد في المملكة وذلك ضمن برنامج التحول الوطني للمملكة.

وأوضح نائب الرئيس العام للخدمات المشتركة بالهيئة المهندس عبدالعزيز السفياني أن تفعيل هذه المبادرات جاء بمتابعة من الرئيس العام الدكتور خليل بن مصلح الثقفي وتنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، معبرا عن امتنانه للرعاية المقدمة من قبلهم لتفعيل تلك المبادرات التي تساهم في رفع مستوى العمل البيئي والأرصادي في المملكة.

وأضاف المهندس السفياني أن المبادرات التي تم الإعلان عنها تتمحور حول رفع كفاءة عمليات وآليات الاعتماد والترخيص البيئي والفحص البيئي الدوري لمراقبة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، ومراقبة الصرف من المصدر، كذلك إنشاء وحدة مركزية لمراقبة جودة الهواء والانبعاثات من المصدر.

وأبان السفياني أن المبادرات التي فعلتها الهيئة بالسلامة الكيميائية، وإعادة تأهيل البؤر، والتحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة،وكذلك التقييم البيئي الاستراتيجي لمبادرات القطاعات التنموية تندرج ضمن برنامج التحول الوطني.

وأشار إلى أن المبادرات شملت أيضا إنشاء برنامج وطني للمراقبة البيئية على المياه الجوفية والسطحية، والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، وإنشاء مركز للتغير المناخي، وحماية البيئة البحرية، وكذلك لتطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية وزيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد والاستشعار.

14 نوفمبر 2017 - 25 صفر 1439
05:14 PM

17 مبادرة وطنية لدعم قدرات خدمات الأرصاد والبيئة

ضمن برنامج التحول الوطني للمملكة

A A A
1
1,629

فعلت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة 17 مبادرة وطنية تعنى بالمجال البيئي والأرصاد في المملكة وذلك ضمن برنامج التحول الوطني للمملكة.

وأوضح نائب الرئيس العام للخدمات المشتركة بالهيئة المهندس عبدالعزيز السفياني أن تفعيل هذه المبادرات جاء بمتابعة من الرئيس العام الدكتور خليل بن مصلح الثقفي وتنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، معبرا عن امتنانه للرعاية المقدمة من قبلهم لتفعيل تلك المبادرات التي تساهم في رفع مستوى العمل البيئي والأرصادي في المملكة.

وأضاف المهندس السفياني أن المبادرات التي تم الإعلان عنها تتمحور حول رفع كفاءة عمليات وآليات الاعتماد والترخيص البيئي والفحص البيئي الدوري لمراقبة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، ومراقبة الصرف من المصدر، كذلك إنشاء وحدة مركزية لمراقبة جودة الهواء والانبعاثات من المصدر.

وأبان السفياني أن المبادرات التي فعلتها الهيئة بالسلامة الكيميائية، وإعادة تأهيل البؤر، والتحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة،وكذلك التقييم البيئي الاستراتيجي لمبادرات القطاعات التنموية تندرج ضمن برنامج التحول الوطني.

وأشار إلى أن المبادرات شملت أيضا إنشاء برنامج وطني للمراقبة البيئية على المياه الجوفية والسطحية، والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، وإنشاء مركز للتغير المناخي، وحماية البيئة البحرية، وكذلك لتطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية وزيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد والاستشعار.