ولي العهد: واثق من مستقبل باكستان الزاهر ولديها طاقات وفرص هائلة

عقد ورئيس وزراء باكستان مؤتمرًا صحفيًا.. و"خان": العلاقات تشهد نموًا سريعًا

قال دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان إن وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع نفسه سفيرًا لباكستان في المملكة يُعد مصدر فخر لكل باكستاني، موضحًا أن هذه العبارة من سمو ولي العهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بإشادة كبيرة من الشعب الباكستاني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مقتضب عقده دولة رئيس الوزراء الباكستاني مع سمو ولي العهد في قاعدة "نور خان" الجوية قبيل مغادرة سموه باكستان بعد الزيارة الرسمية التي استمرت يومين.

وعبّر دولة رئيس الوزراء الباكستاني، عن إعجابه بشخصية سمو ولي العهد الذي يحظى بشعبية كبيرة في باكستان، مؤكدًا أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية تشهد تطورًا ونموًا سريعًا، وأن مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال زيارة سمو ولي العهد ستُسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية.

وأشار دولته إلى أن جمهورية باكستان الإسلامية تتطلع إلى زيارة سمو ولي العهد مرة أخرى.

من جانب آخر، قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إن جمهورية باكستان الإسلامية دولة مهمة، وإنه واثق من مستقبلها الزاهر، فباكستان لديها طاقات وفرص هائلة، وأعتقد أن باكستان ستكون من أكبر الاقتصادات في العالم مع حلول عام (2030)، ولا يُخفى أن الصين ستكون أكبر اقتصاد عالمي في عام 2030، والهند ستكون ثالث اقتصاد عالمي، ولا شك أن باكستان ستستفيد من جيرانها مع وجود القيادة الناجحة في باكستان القادرة على وضع باكستان على المسار الصحيح.

ولفت سموه إلى أن باكستان حققت نموًا اقتصاديًا بنسبة (5 %) في عام 2018، وهذا يدل على قدرتها على تحقيق أهداف النمو الاقتصادي بسهولة في المستقبل، بفضل قدراتها وجهود شعبها مع وجود حلفاء أقوياء.

وأكد سمو ولي العهد أن باكستان تسير على طريق التنمية والازدهار بقيادة دولة رئيس الوزراء عمران خان، وأنه واثق من أن التعاون القائم بين البلدين سيشهد المزيد من التقدم في المستقبل.

...........................................................................

عمران خان: مذكرات التفاهم فتحت آفاقاً جديدة للتعاون ونأمل بزيارة أخرى مطولة

ولي العهد قبيل مغادرته باكستان: واثق بأن اقتصادها سيكون ضخماً في 2030

قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن باكستان تمتلك إمكانيات لتصبح من أكبر الاقتصادات عالمياً، وواثق بأن اقتصاد باكستان سيكون ضخماً في 2030.

جاء ذلك في تصريحات لسموه خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، وذلك قبيل مغادرة سموه باكستان عقب زيارة رسمية استمرت يومين.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان: نأمل أن يكون بيننا وبين باكستان شراكات جديدة في المستقبل.

ومن جهته، قال عمران خان: مذكرات التفاهم التي وُقّعت بين باكستان والسعودية فتحت آفاقاً جديدة للتعاون، ونأمل بزيارة أخرى مطولة لولي العهد.

زيارة ولي العهد إلى باكستان ولي العهد في باكستان جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
ولي العهد: واثق من مستقبل باكستان الزاهر ولديها طاقات وفرص هائلة
سبق

قال دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان إن وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع نفسه سفيرًا لباكستان في المملكة يُعد مصدر فخر لكل باكستاني، موضحًا أن هذه العبارة من سمو ولي العهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بإشادة كبيرة من الشعب الباكستاني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مقتضب عقده دولة رئيس الوزراء الباكستاني مع سمو ولي العهد في قاعدة "نور خان" الجوية قبيل مغادرة سموه باكستان بعد الزيارة الرسمية التي استمرت يومين.

وعبّر دولة رئيس الوزراء الباكستاني، عن إعجابه بشخصية سمو ولي العهد الذي يحظى بشعبية كبيرة في باكستان، مؤكدًا أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية تشهد تطورًا ونموًا سريعًا، وأن مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال زيارة سمو ولي العهد ستُسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية.

وأشار دولته إلى أن جمهورية باكستان الإسلامية تتطلع إلى زيارة سمو ولي العهد مرة أخرى.

من جانب آخر، قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إن جمهورية باكستان الإسلامية دولة مهمة، وإنه واثق من مستقبلها الزاهر، فباكستان لديها طاقات وفرص هائلة، وأعتقد أن باكستان ستكون من أكبر الاقتصادات في العالم مع حلول عام (2030)، ولا يُخفى أن الصين ستكون أكبر اقتصاد عالمي في عام 2030، والهند ستكون ثالث اقتصاد عالمي، ولا شك أن باكستان ستستفيد من جيرانها مع وجود القيادة الناجحة في باكستان القادرة على وضع باكستان على المسار الصحيح.

ولفت سموه إلى أن باكستان حققت نموًا اقتصاديًا بنسبة (5 %) في عام 2018، وهذا يدل على قدرتها على تحقيق أهداف النمو الاقتصادي بسهولة في المستقبل، بفضل قدراتها وجهود شعبها مع وجود حلفاء أقوياء.

وأكد سمو ولي العهد أن باكستان تسير على طريق التنمية والازدهار بقيادة دولة رئيس الوزراء عمران خان، وأنه واثق من أن التعاون القائم بين البلدين سيشهد المزيد من التقدم في المستقبل.

...........................................................................

عمران خان: مذكرات التفاهم فتحت آفاقاً جديدة للتعاون ونأمل بزيارة أخرى مطولة

ولي العهد قبيل مغادرته باكستان: واثق بأن اقتصادها سيكون ضخماً في 2030

قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن باكستان تمتلك إمكانيات لتصبح من أكبر الاقتصادات عالمياً، وواثق بأن اقتصاد باكستان سيكون ضخماً في 2030.

جاء ذلك في تصريحات لسموه خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، وذلك قبيل مغادرة سموه باكستان عقب زيارة رسمية استمرت يومين.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان: نأمل أن يكون بيننا وبين باكستان شراكات جديدة في المستقبل.

ومن جهته، قال عمران خان: مذكرات التفاهم التي وُقّعت بين باكستان والسعودية فتحت آفاقاً جديدة للتعاون، ونأمل بزيارة أخرى مطولة لولي العهد.

18 فبراير 2019 - 13 جمادى الآخر 1440
03:10 PM
اخر تعديل
24 فبراير 2019 - 19 جمادى الآخر 1440
08:35 AM

ولي العهد: واثق من مستقبل باكستان الزاهر ولديها طاقات وفرص هائلة

عقد ورئيس وزراء باكستان مؤتمرًا صحفيًا.. و"خان": العلاقات تشهد نموًا سريعًا

A A A
3
17,637

قال دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان إن وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع نفسه سفيرًا لباكستان في المملكة يُعد مصدر فخر لكل باكستاني، موضحًا أن هذه العبارة من سمو ولي العهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بإشادة كبيرة من الشعب الباكستاني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مقتضب عقده دولة رئيس الوزراء الباكستاني مع سمو ولي العهد في قاعدة "نور خان" الجوية قبيل مغادرة سموه باكستان بعد الزيارة الرسمية التي استمرت يومين.

وعبّر دولة رئيس الوزراء الباكستاني، عن إعجابه بشخصية سمو ولي العهد الذي يحظى بشعبية كبيرة في باكستان، مؤكدًا أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية تشهد تطورًا ونموًا سريعًا، وأن مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال زيارة سمو ولي العهد ستُسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية.

وأشار دولته إلى أن جمهورية باكستان الإسلامية تتطلع إلى زيارة سمو ولي العهد مرة أخرى.

من جانب آخر، قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إن جمهورية باكستان الإسلامية دولة مهمة، وإنه واثق من مستقبلها الزاهر، فباكستان لديها طاقات وفرص هائلة، وأعتقد أن باكستان ستكون من أكبر الاقتصادات في العالم مع حلول عام (2030)، ولا يُخفى أن الصين ستكون أكبر اقتصاد عالمي في عام 2030، والهند ستكون ثالث اقتصاد عالمي، ولا شك أن باكستان ستستفيد من جيرانها مع وجود القيادة الناجحة في باكستان القادرة على وضع باكستان على المسار الصحيح.

ولفت سموه إلى أن باكستان حققت نموًا اقتصاديًا بنسبة (5 %) في عام 2018، وهذا يدل على قدرتها على تحقيق أهداف النمو الاقتصادي بسهولة في المستقبل، بفضل قدراتها وجهود شعبها مع وجود حلفاء أقوياء.

وأكد سمو ولي العهد أن باكستان تسير على طريق التنمية والازدهار بقيادة دولة رئيس الوزراء عمران خان، وأنه واثق من أن التعاون القائم بين البلدين سيشهد المزيد من التقدم في المستقبل.

...........................................................................

عمران خان: مذكرات التفاهم فتحت آفاقاً جديدة للتعاون ونأمل بزيارة أخرى مطولة

ولي العهد قبيل مغادرته باكستان: واثق بأن اقتصادها سيكون ضخماً في 2030

قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن باكستان تمتلك إمكانيات لتصبح من أكبر الاقتصادات عالمياً، وواثق بأن اقتصاد باكستان سيكون ضخماً في 2030.

جاء ذلك في تصريحات لسموه خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، وذلك قبيل مغادرة سموه باكستان عقب زيارة رسمية استمرت يومين.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان: نأمل أن يكون بيننا وبين باكستان شراكات جديدة في المستقبل.

ومن جهته، قال عمران خان: مذكرات التفاهم التي وُقّعت بين باكستان والسعودية فتحت آفاقاً جديدة للتعاون، ونأمل بزيارة أخرى مطولة لولي العهد.