موظفون بـ"مياه تبوك": 3 أشهر ننتظر حقوقنا المتأخرة

تساءلوا: كيف نعيش بلا راتب ولدينا أطفال وإيجار منزل

بدر الجبل- سبق- تبوك: يعيش موظفون سعوديين بشركة متعاقدة مع مياه تبوك، منذ ثلاثة أشهر؛ على أمل أن يتجاوب أي مسؤول بالشركة، ويتفضل بتسليمهم حقوق مالية متأخرة لهم، جعلتهم طوال هذه المدة مضطرين للاستدانة؛ ليتمكنوا من توفير احتياجاتهم الضرورية.
 
وقال الموظفون لـ"سبق": "نعمل بشركة متعاقدة مع مياه تبوك مقابل راتب 3 آلاف ريال في قسم الاتصالات الإدارية والطوارئ، وغيرها من الأقسام بمعدل ثمان ساعات عمل؛ إلا أننا -ومنذ ثلاثة أشهر ميلادية ماضية- ونحن نتسول الجميع حقوقنا بدون فائدة، وطوال تلك الفترة نعمل بدون راتب يدفعنا للبقاء؛ سوى الواجب الوطني".
 
وأضافوا: "تقدمنا بخطاب لمدير مياه تبوك ضد الشركة، مقابل تأخر رواتب، ولا نزال ننتظر، ونطالب بسرعة صرف مستحقاتنا، وضمان عدم تكرار تأخرها؛ كون هذا التأخر متكرراً".

اعلان
موظفون بـ"مياه تبوك": 3 أشهر ننتظر حقوقنا المتأخرة
سبق
بدر الجبل- سبق- تبوك: يعيش موظفون سعوديين بشركة متعاقدة مع مياه تبوك، منذ ثلاثة أشهر؛ على أمل أن يتجاوب أي مسؤول بالشركة، ويتفضل بتسليمهم حقوق مالية متأخرة لهم، جعلتهم طوال هذه المدة مضطرين للاستدانة؛ ليتمكنوا من توفير احتياجاتهم الضرورية.
 
وقال الموظفون لـ"سبق": "نعمل بشركة متعاقدة مع مياه تبوك مقابل راتب 3 آلاف ريال في قسم الاتصالات الإدارية والطوارئ، وغيرها من الأقسام بمعدل ثمان ساعات عمل؛ إلا أننا -ومنذ ثلاثة أشهر ميلادية ماضية- ونحن نتسول الجميع حقوقنا بدون فائدة، وطوال تلك الفترة نعمل بدون راتب يدفعنا للبقاء؛ سوى الواجب الوطني".
 
وأضافوا: "تقدمنا بخطاب لمدير مياه تبوك ضد الشركة، مقابل تأخر رواتب، ولا نزال ننتظر، ونطالب بسرعة صرف مستحقاتنا، وضمان عدم تكرار تأخرها؛ كون هذا التأخر متكرراً".
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
01:11 PM

موظفون بـ"مياه تبوك": 3 أشهر ننتظر حقوقنا المتأخرة

تساءلوا: كيف نعيش بلا راتب ولدينا أطفال وإيجار منزل

A A A
0
3,136

بدر الجبل- سبق- تبوك: يعيش موظفون سعوديين بشركة متعاقدة مع مياه تبوك، منذ ثلاثة أشهر؛ على أمل أن يتجاوب أي مسؤول بالشركة، ويتفضل بتسليمهم حقوق مالية متأخرة لهم، جعلتهم طوال هذه المدة مضطرين للاستدانة؛ ليتمكنوا من توفير احتياجاتهم الضرورية.
 
وقال الموظفون لـ"سبق": "نعمل بشركة متعاقدة مع مياه تبوك مقابل راتب 3 آلاف ريال في قسم الاتصالات الإدارية والطوارئ، وغيرها من الأقسام بمعدل ثمان ساعات عمل؛ إلا أننا -ومنذ ثلاثة أشهر ميلادية ماضية- ونحن نتسول الجميع حقوقنا بدون فائدة، وطوال تلك الفترة نعمل بدون راتب يدفعنا للبقاء؛ سوى الواجب الوطني".
 
وأضافوا: "تقدمنا بخطاب لمدير مياه تبوك ضد الشركة، مقابل تأخر رواتب، ولا نزال ننتظر، ونطالب بسرعة صرف مستحقاتنا، وضمان عدم تكرار تأخرها؛ كون هذا التأخر متكرراً".