الحكومة اليمنية تنفي محاصرة المجمع الرئاسي في عدن.. وتؤكد: الوضع تحت السيطرة

تأمين كل المرافق والإدارات العامة والخاصة.. إجراءات أمنية لتثبيت دعائم الاستقرار

نفى المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، مساء أمس الثلاثاء، محاصرة الانفصاليين لرئيس وأعضاء الحكومة اليمنية داخل المجمع الرئاسي في عدن، مؤكداً أن القصر ومحيطه تحت سيطرة اللواء أول حماية رئاسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم إدارة أمن عدن النقيب عبدالرحمن النقيب إن القوات التابعة لإدارة أمن عدن ملتزمة بتأمين كل المرافق والإدارات العامة والخاصة في المدينة.

ووفقاً لإخبارية "الحدث"، دعا "النقيب" المواطنين إلى التعاون للحفاظ على عدن وأمنها، والإبلاغ عن أي تجاوزات قد يلجأ إليها من فجّروا الوضع بعدن وحاولوا التعدي على أبناء شعبنا الجنوبي، وحقهم في التعبير السلمي عن مطالبهم المشروعة وقاموا بالاعتداء على رجال أمن عدن واستحدثوا نقاط تفتيش على الطرقات.

ولفت إلى أن إدارة أمن عدن وأجهزتها الأمنية وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي ستقوم باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة، بما يسهم في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن.

وجدد "النقيب" شكره لدول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على مساندتها ووقوفها الدائم مع شعب الجنوب ومطالبه العادلة وتفهمها لطبيعة الأحداث التي أرادت قوى معادية للتحالف العربي والجنوب فرضها في عدن؛ خدمةً لأجندة دول ما زالت حتى اليوم تعمل على ضرب التحالف العربي من الخلف، وبالتعاون مع جماعات إرهابية كان عناصرها خلال اليومين الماضيين حاضرين لنشر الفوضى والدمار في عدن.

اعلان
الحكومة اليمنية تنفي محاصرة المجمع الرئاسي في عدن.. وتؤكد: الوضع تحت السيطرة
سبق

نفى المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، مساء أمس الثلاثاء، محاصرة الانفصاليين لرئيس وأعضاء الحكومة اليمنية داخل المجمع الرئاسي في عدن، مؤكداً أن القصر ومحيطه تحت سيطرة اللواء أول حماية رئاسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم إدارة أمن عدن النقيب عبدالرحمن النقيب إن القوات التابعة لإدارة أمن عدن ملتزمة بتأمين كل المرافق والإدارات العامة والخاصة في المدينة.

ووفقاً لإخبارية "الحدث"، دعا "النقيب" المواطنين إلى التعاون للحفاظ على عدن وأمنها، والإبلاغ عن أي تجاوزات قد يلجأ إليها من فجّروا الوضع بعدن وحاولوا التعدي على أبناء شعبنا الجنوبي، وحقهم في التعبير السلمي عن مطالبهم المشروعة وقاموا بالاعتداء على رجال أمن عدن واستحدثوا نقاط تفتيش على الطرقات.

ولفت إلى أن إدارة أمن عدن وأجهزتها الأمنية وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي ستقوم باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة، بما يسهم في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن.

وجدد "النقيب" شكره لدول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على مساندتها ووقوفها الدائم مع شعب الجنوب ومطالبه العادلة وتفهمها لطبيعة الأحداث التي أرادت قوى معادية للتحالف العربي والجنوب فرضها في عدن؛ خدمةً لأجندة دول ما زالت حتى اليوم تعمل على ضرب التحالف العربي من الخلف، وبالتعاون مع جماعات إرهابية كان عناصرها خلال اليومين الماضيين حاضرين لنشر الفوضى والدمار في عدن.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
08:58 AM

الحكومة اليمنية تنفي محاصرة المجمع الرئاسي في عدن.. وتؤكد: الوضع تحت السيطرة

تأمين كل المرافق والإدارات العامة والخاصة.. إجراءات أمنية لتثبيت دعائم الاستقرار

A A A
6
8,124

نفى المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، مساء أمس الثلاثاء، محاصرة الانفصاليين لرئيس وأعضاء الحكومة اليمنية داخل المجمع الرئاسي في عدن، مؤكداً أن القصر ومحيطه تحت سيطرة اللواء أول حماية رئاسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم إدارة أمن عدن النقيب عبدالرحمن النقيب إن القوات التابعة لإدارة أمن عدن ملتزمة بتأمين كل المرافق والإدارات العامة والخاصة في المدينة.

ووفقاً لإخبارية "الحدث"، دعا "النقيب" المواطنين إلى التعاون للحفاظ على عدن وأمنها، والإبلاغ عن أي تجاوزات قد يلجأ إليها من فجّروا الوضع بعدن وحاولوا التعدي على أبناء شعبنا الجنوبي، وحقهم في التعبير السلمي عن مطالبهم المشروعة وقاموا بالاعتداء على رجال أمن عدن واستحدثوا نقاط تفتيش على الطرقات.

ولفت إلى أن إدارة أمن عدن وأجهزتها الأمنية وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي ستقوم باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة، بما يسهم في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن.

وجدد "النقيب" شكره لدول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على مساندتها ووقوفها الدائم مع شعب الجنوب ومطالبه العادلة وتفهمها لطبيعة الأحداث التي أرادت قوى معادية للتحالف العربي والجنوب فرضها في عدن؛ خدمةً لأجندة دول ما زالت حتى اليوم تعمل على ضرب التحالف العربي من الخلف، وبالتعاون مع جماعات إرهابية كان عناصرها خلال اليومين الماضيين حاضرين لنشر الفوضى والدمار في عدن.