"البلعوصي" يكشف خطة "الهيئة" الميدانية والتوجيهية بموسم الحج

قال: "الرئاسة" تُسَخّر طاقاتها وتؤدي دوراً حيوياً لخدمة ضيوف الرحمن

سبق- ينبع: كشف الأمين العام لوحدة الحج بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ أحمد بن محمد بن بلعوص، تفاصيل خطة الرئاسة العامة لموسم الحج، التي أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية لهذا العام منذ وقت مبكر؛ وفق رؤيتها لتقديم أعلى درجات التميز والجودة لخدمة ضيوف الرحمن؛ بما يُحقق تطلعات ولاة الأمر -يحفظهم الله- ورسالتها بالمشاركة الفاعلة مع أجهزة الدولة، وتسخير كل إمكانياتها وطاقاتها لخدمة ضيوف الرحمن بأوجهها المختلفة؛ من خلال برامج متنوعة؛ ليؤدوا حجهم بكل يُسر وسهولة وطمأنينة، وتحقيق قيمها في الاحتساب، والأمانة، والعلم، والرفق، والحكمة، والصبر، والإتقان، والإبداع.
 
وأشار "البلعوصي" إلى أن الرئاسة العامة كلّفت -في موسم حج هذا العام- أعضاء ميدانيين، ومترجمين للغات مختلفة من ذوي الخبرات ومن حَمَلة الشهادات العليا؛ للعمل في منطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتم تدريبهم ببرامج خاصة تُكسبهم مهارات للتعامل مع الحاج والمعتمر والزائر؛ للمساهمة في خدمة ضيوف الرحمن، الذين يؤدي كثير منهم فريضة الحج لأول مرة في عمرهم، ونشر الوعي بالعلم الشرعي والدلالة على الصفة الشرعية لأعمال الحج؛ وفق منهج نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم، وبعيداً عن المخالفات العقدية والسلوكية والأخطاء التعبدية؛ وذلك بعلم وبصيرة وبأسلوب حكيم وتعامل رفيع مع الحجاج.
 
وأضاف: "طَبّقت الرئاسة العامة خطة للتوعية والتوجيه، راعت فيها جميع متطلبات واحتياجات الحاج الشرعية، شَمِلَت: طباعة وترجمة ونسخ عدد من الكتب والمطويات والأفلام والفلاشات التوجيهية، وبث المواد التوجيهية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة؛ من خلال شاشات تليفزيونية وشاشات رقمية، بالإضافة إلى مشروع الحافلة وعربات "القولف" التوجيهية؛ حيث تحظى مشاركة الرئاسة العامة في موسم حج هذا العام باهتمام ومتابعة الرئيس العام -وفقه الله- لتؤدي الرئاسة دورها الحيوي في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا -حرسها الله- التي أعزها الله وشرفها بخدمة الحرمين الشريفين، وجعلها قِبلة ومأوى أفئدة المسلمين، وإتماماً لما تَحَقّق من نجاحات في الأعوام الماضية، وكانت محلّ إشادة وتقدير القيادة الرشيدة والحجاج من مختلف الدول".
 
وأضح "بلعوص" لـ"سبق"، أنه في ظل ما تجده الرئاسة العامة ومنسوبوها من الثقة والدعم اللامحدود لأعمالها، من قِبَل الملك الصالح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله بنصره وتوفيقه- وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وفقهما الله وسددهما؛ عملت كل اللجان بشكل متواصل ودؤوب، منذ أن وجّه الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر -رئيس لجنة الحج العليا بالرئاسة- الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وفقه الله، في اجتماع اللجنة العليا للحج بمكة المكرمة في موسم الحج الماضي 1434هـ، بالاستعداد وبدء العمل للموسم الحالي 1435هـ.

اعلان
"البلعوصي" يكشف خطة "الهيئة" الميدانية والتوجيهية بموسم الحج
سبق
سبق- ينبع: كشف الأمين العام لوحدة الحج بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ أحمد بن محمد بن بلعوص، تفاصيل خطة الرئاسة العامة لموسم الحج، التي أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية لهذا العام منذ وقت مبكر؛ وفق رؤيتها لتقديم أعلى درجات التميز والجودة لخدمة ضيوف الرحمن؛ بما يُحقق تطلعات ولاة الأمر -يحفظهم الله- ورسالتها بالمشاركة الفاعلة مع أجهزة الدولة، وتسخير كل إمكانياتها وطاقاتها لخدمة ضيوف الرحمن بأوجهها المختلفة؛ من خلال برامج متنوعة؛ ليؤدوا حجهم بكل يُسر وسهولة وطمأنينة، وتحقيق قيمها في الاحتساب، والأمانة، والعلم، والرفق، والحكمة، والصبر، والإتقان، والإبداع.
 
وأشار "البلعوصي" إلى أن الرئاسة العامة كلّفت -في موسم حج هذا العام- أعضاء ميدانيين، ومترجمين للغات مختلفة من ذوي الخبرات ومن حَمَلة الشهادات العليا؛ للعمل في منطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتم تدريبهم ببرامج خاصة تُكسبهم مهارات للتعامل مع الحاج والمعتمر والزائر؛ للمساهمة في خدمة ضيوف الرحمن، الذين يؤدي كثير منهم فريضة الحج لأول مرة في عمرهم، ونشر الوعي بالعلم الشرعي والدلالة على الصفة الشرعية لأعمال الحج؛ وفق منهج نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم، وبعيداً عن المخالفات العقدية والسلوكية والأخطاء التعبدية؛ وذلك بعلم وبصيرة وبأسلوب حكيم وتعامل رفيع مع الحجاج.
 
وأضاف: "طَبّقت الرئاسة العامة خطة للتوعية والتوجيه، راعت فيها جميع متطلبات واحتياجات الحاج الشرعية، شَمِلَت: طباعة وترجمة ونسخ عدد من الكتب والمطويات والأفلام والفلاشات التوجيهية، وبث المواد التوجيهية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة؛ من خلال شاشات تليفزيونية وشاشات رقمية، بالإضافة إلى مشروع الحافلة وعربات "القولف" التوجيهية؛ حيث تحظى مشاركة الرئاسة العامة في موسم حج هذا العام باهتمام ومتابعة الرئيس العام -وفقه الله- لتؤدي الرئاسة دورها الحيوي في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا -حرسها الله- التي أعزها الله وشرفها بخدمة الحرمين الشريفين، وجعلها قِبلة ومأوى أفئدة المسلمين، وإتماماً لما تَحَقّق من نجاحات في الأعوام الماضية، وكانت محلّ إشادة وتقدير القيادة الرشيدة والحجاج من مختلف الدول".
 
وأضح "بلعوص" لـ"سبق"، أنه في ظل ما تجده الرئاسة العامة ومنسوبوها من الثقة والدعم اللامحدود لأعمالها، من قِبَل الملك الصالح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله بنصره وتوفيقه- وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وفقهما الله وسددهما؛ عملت كل اللجان بشكل متواصل ودؤوب، منذ أن وجّه الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر -رئيس لجنة الحج العليا بالرئاسة- الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وفقه الله، في اجتماع اللجنة العليا للحج بمكة المكرمة في موسم الحج الماضي 1434هـ، بالاستعداد وبدء العمل للموسم الحالي 1435هـ.
26 سبتمبر 2014 - 2 ذو الحجة 1435
07:25 PM

قال: "الرئاسة" تُسَخّر طاقاتها وتؤدي دوراً حيوياً لخدمة ضيوف الرحمن

"البلعوصي" يكشف خطة "الهيئة" الميدانية والتوجيهية بموسم الحج

A A A
0
1,456

سبق- ينبع: كشف الأمين العام لوحدة الحج بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ أحمد بن محمد بن بلعوص، تفاصيل خطة الرئاسة العامة لموسم الحج، التي أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية لهذا العام منذ وقت مبكر؛ وفق رؤيتها لتقديم أعلى درجات التميز والجودة لخدمة ضيوف الرحمن؛ بما يُحقق تطلعات ولاة الأمر -يحفظهم الله- ورسالتها بالمشاركة الفاعلة مع أجهزة الدولة، وتسخير كل إمكانياتها وطاقاتها لخدمة ضيوف الرحمن بأوجهها المختلفة؛ من خلال برامج متنوعة؛ ليؤدوا حجهم بكل يُسر وسهولة وطمأنينة، وتحقيق قيمها في الاحتساب، والأمانة، والعلم، والرفق، والحكمة، والصبر، والإتقان، والإبداع.
 
وأشار "البلعوصي" إلى أن الرئاسة العامة كلّفت -في موسم حج هذا العام- أعضاء ميدانيين، ومترجمين للغات مختلفة من ذوي الخبرات ومن حَمَلة الشهادات العليا؛ للعمل في منطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتم تدريبهم ببرامج خاصة تُكسبهم مهارات للتعامل مع الحاج والمعتمر والزائر؛ للمساهمة في خدمة ضيوف الرحمن، الذين يؤدي كثير منهم فريضة الحج لأول مرة في عمرهم، ونشر الوعي بالعلم الشرعي والدلالة على الصفة الشرعية لأعمال الحج؛ وفق منهج نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم، وبعيداً عن المخالفات العقدية والسلوكية والأخطاء التعبدية؛ وذلك بعلم وبصيرة وبأسلوب حكيم وتعامل رفيع مع الحجاج.
 
وأضاف: "طَبّقت الرئاسة العامة خطة للتوعية والتوجيه، راعت فيها جميع متطلبات واحتياجات الحاج الشرعية، شَمِلَت: طباعة وترجمة ونسخ عدد من الكتب والمطويات والأفلام والفلاشات التوجيهية، وبث المواد التوجيهية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة؛ من خلال شاشات تليفزيونية وشاشات رقمية، بالإضافة إلى مشروع الحافلة وعربات "القولف" التوجيهية؛ حيث تحظى مشاركة الرئاسة العامة في موسم حج هذا العام باهتمام ومتابعة الرئيس العام -وفقه الله- لتؤدي الرئاسة دورها الحيوي في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا -حرسها الله- التي أعزها الله وشرفها بخدمة الحرمين الشريفين، وجعلها قِبلة ومأوى أفئدة المسلمين، وإتماماً لما تَحَقّق من نجاحات في الأعوام الماضية، وكانت محلّ إشادة وتقدير القيادة الرشيدة والحجاج من مختلف الدول".
 
وأضح "بلعوص" لـ"سبق"، أنه في ظل ما تجده الرئاسة العامة ومنسوبوها من الثقة والدعم اللامحدود لأعمالها، من قِبَل الملك الصالح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله بنصره وتوفيقه- وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وفقهما الله وسددهما؛ عملت كل اللجان بشكل متواصل ودؤوب، منذ أن وجّه الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر -رئيس لجنة الحج العليا بالرئاسة- الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وفقه الله، في اجتماع اللجنة العليا للحج بمكة المكرمة في موسم الحج الماضي 1434هـ، بالاستعداد وبدء العمل للموسم الحالي 1435هـ.