الأولى في العالم.. المواصلات العامة "بالمجان" في هذه الدولة

لمواجهة الزحام المروري وتشجيع المواطنين على ترك سياراتهم

قررت الحكومة الجديدة في لوكسمبورغ، في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، إلغاء تذاكر وسائل النقل العام؛ مما يجعل التنقل مجانياً؛ في وقت لا تزال فيه بعض الدول الأوروبية تعاني من ارتفاع ثمن تذاكر المواصلات.

ووفقاً لصحيفة "الجارديان" البريطانية؛ سيتم إلغاء أسعار تذاكر القطارات والترام والحافلات في صيف 2019 المقبل؛ في إطار خطط الحكومة الائتلافية المعاد انتخابها بقيادة زافييه بيتل.

وتأمل حكومة لوكسمبورغ من خلال هذه الخطوة -بحسب سكاي نيوز عربية- أن تشجع سائقي السيارات على ترك سياراتهم، وأخذ وسائل النقل العامة؛ بهدف حل مشكلة الازدحام المروري؛ خصوصاً حول مدينة لوكسمبورغ العاصمة.

وتعاني مدينة لوكسمبورغ، عاصمة الدوقية الكبرى من أسوأ ازدحام مروري في العالم؛ كونها موطناً لحوالى 110 آلاف شخص؛ لكنها تستقبل أيضاً 400 ألف شخص للعمل؛ في حين يشكل عدد سكان الدوقية 600 ألف نسمة، منهم 200 ألف يعيشون في فرنسا وبلجيكا وألمانيا، ويعبرون الحدود يومياً للعمل في لوكسمبرغ.

ولا تعد تكلفة النقل العام في لوكسمبورغ مرتفعة؛ حيث يبلغ ثمن التذكرة لرحلة مدتها ساعتان 2 يورو فقط، ونظراً لصغر مساحة البلد، قد تغطي هذه التكلفة أي رحلة، في حين يبلغ ثمن تذكرة القطار في الدرجة الأولى 3 يورو و4 يورو ليوم كامل.

ويسافر كبار السن، الذين تجاوزت أعمارهم الـ60 عاماً والأطفال بالمجان، بالإضافة إلى عروض سنوية أخرى منخفضة التكاليف جداً.

من جانبهم، عبّر بعض الأشخاص عن عدم اقتناعهم بالفكرة، كونها قد تؤثر على جودة وراحة وسائل النقل التي قد تكتظ بالمسافرين، إضافة إلى ذلك؛ فإن المشردين قد يتخذون من القطارات ملاذاً لهم في ليل الشتاء القارس كي يناموا وينعموا بالدفء عوضاً عن أرصفة الشوارع والمحطات.

يُذكر أن المسافرين في البلدان الأوروبية يشتكون من ارتفاع تكلفة المواصلات في المدن وبينها؛ وذلك بعد قرار الموافقة على زيادة ثمن تذاكر الحافلات والقطارات في بعض الدول الأوروبية مع دخول عام 2019.

اعلان
الأولى في العالم.. المواصلات العامة "بالمجان" في هذه الدولة
سبق

قررت الحكومة الجديدة في لوكسمبورغ، في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، إلغاء تذاكر وسائل النقل العام؛ مما يجعل التنقل مجانياً؛ في وقت لا تزال فيه بعض الدول الأوروبية تعاني من ارتفاع ثمن تذاكر المواصلات.

ووفقاً لصحيفة "الجارديان" البريطانية؛ سيتم إلغاء أسعار تذاكر القطارات والترام والحافلات في صيف 2019 المقبل؛ في إطار خطط الحكومة الائتلافية المعاد انتخابها بقيادة زافييه بيتل.

وتأمل حكومة لوكسمبورغ من خلال هذه الخطوة -بحسب سكاي نيوز عربية- أن تشجع سائقي السيارات على ترك سياراتهم، وأخذ وسائل النقل العامة؛ بهدف حل مشكلة الازدحام المروري؛ خصوصاً حول مدينة لوكسمبورغ العاصمة.

وتعاني مدينة لوكسمبورغ، عاصمة الدوقية الكبرى من أسوأ ازدحام مروري في العالم؛ كونها موطناً لحوالى 110 آلاف شخص؛ لكنها تستقبل أيضاً 400 ألف شخص للعمل؛ في حين يشكل عدد سكان الدوقية 600 ألف نسمة، منهم 200 ألف يعيشون في فرنسا وبلجيكا وألمانيا، ويعبرون الحدود يومياً للعمل في لوكسمبرغ.

ولا تعد تكلفة النقل العام في لوكسمبورغ مرتفعة؛ حيث يبلغ ثمن التذكرة لرحلة مدتها ساعتان 2 يورو فقط، ونظراً لصغر مساحة البلد، قد تغطي هذه التكلفة أي رحلة، في حين يبلغ ثمن تذكرة القطار في الدرجة الأولى 3 يورو و4 يورو ليوم كامل.

ويسافر كبار السن، الذين تجاوزت أعمارهم الـ60 عاماً والأطفال بالمجان، بالإضافة إلى عروض سنوية أخرى منخفضة التكاليف جداً.

من جانبهم، عبّر بعض الأشخاص عن عدم اقتناعهم بالفكرة، كونها قد تؤثر على جودة وراحة وسائل النقل التي قد تكتظ بالمسافرين، إضافة إلى ذلك؛ فإن المشردين قد يتخذون من القطارات ملاذاً لهم في ليل الشتاء القارس كي يناموا وينعموا بالدفء عوضاً عن أرصفة الشوارع والمحطات.

يُذكر أن المسافرين في البلدان الأوروبية يشتكون من ارتفاع تكلفة المواصلات في المدن وبينها؛ وذلك بعد قرار الموافقة على زيادة ثمن تذاكر الحافلات والقطارات في بعض الدول الأوروبية مع دخول عام 2019.

06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440
09:41 AM

الأولى في العالم.. المواصلات العامة "بالمجان" في هذه الدولة

لمواجهة الزحام المروري وتشجيع المواطنين على ترك سياراتهم

A A A
4
20,462

قررت الحكومة الجديدة في لوكسمبورغ، في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، إلغاء تذاكر وسائل النقل العام؛ مما يجعل التنقل مجانياً؛ في وقت لا تزال فيه بعض الدول الأوروبية تعاني من ارتفاع ثمن تذاكر المواصلات.

ووفقاً لصحيفة "الجارديان" البريطانية؛ سيتم إلغاء أسعار تذاكر القطارات والترام والحافلات في صيف 2019 المقبل؛ في إطار خطط الحكومة الائتلافية المعاد انتخابها بقيادة زافييه بيتل.

وتأمل حكومة لوكسمبورغ من خلال هذه الخطوة -بحسب سكاي نيوز عربية- أن تشجع سائقي السيارات على ترك سياراتهم، وأخذ وسائل النقل العامة؛ بهدف حل مشكلة الازدحام المروري؛ خصوصاً حول مدينة لوكسمبورغ العاصمة.

وتعاني مدينة لوكسمبورغ، عاصمة الدوقية الكبرى من أسوأ ازدحام مروري في العالم؛ كونها موطناً لحوالى 110 آلاف شخص؛ لكنها تستقبل أيضاً 400 ألف شخص للعمل؛ في حين يشكل عدد سكان الدوقية 600 ألف نسمة، منهم 200 ألف يعيشون في فرنسا وبلجيكا وألمانيا، ويعبرون الحدود يومياً للعمل في لوكسمبرغ.

ولا تعد تكلفة النقل العام في لوكسمبورغ مرتفعة؛ حيث يبلغ ثمن التذكرة لرحلة مدتها ساعتان 2 يورو فقط، ونظراً لصغر مساحة البلد، قد تغطي هذه التكلفة أي رحلة، في حين يبلغ ثمن تذكرة القطار في الدرجة الأولى 3 يورو و4 يورو ليوم كامل.

ويسافر كبار السن، الذين تجاوزت أعمارهم الـ60 عاماً والأطفال بالمجان، بالإضافة إلى عروض سنوية أخرى منخفضة التكاليف جداً.

من جانبهم، عبّر بعض الأشخاص عن عدم اقتناعهم بالفكرة، كونها قد تؤثر على جودة وراحة وسائل النقل التي قد تكتظ بالمسافرين، إضافة إلى ذلك؛ فإن المشردين قد يتخذون من القطارات ملاذاً لهم في ليل الشتاء القارس كي يناموا وينعموا بالدفء عوضاً عن أرصفة الشوارع والمحطات.

يُذكر أن المسافرين في البلدان الأوروبية يشتكون من ارتفاع تكلفة المواصلات في المدن وبينها؛ وذلك بعد قرار الموافقة على زيادة ثمن تذاكر الحافلات والقطارات في بعض الدول الأوروبية مع دخول عام 2019.