بالفيديو.. "البشاري": نهج السعودية احترام الخصوصيات وعدم التدخُّل في الشؤون الداخلية للدول

في تصريح خاص لـ"سبق" على هامش مشاركته بمؤتمر الشخصية الوطنية بالقاهرة

ثمَّن الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، الدكتور محمد البشاري، جهود المملكة العربية السعودية في تجديد الخطاب الديني، ونشر الوسطية وسماحة الإسلام في ربوع العالم.

وتفصيلاً، قال البشاري في تصريح خاص لـ"سبق": إن نهج المملكة العربية السعودية نهج يحترم الخصوصيات، ولا يتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، في وقت حصل فيه اضطراب للمفاهيم عند المسلمين بسبب التدخلات الأجنبية للدول المصدرة للإرهاب فكرًا وتمويلاً وإعلامًا.

وأضاف: إن المجتمعات المسلمة والمؤسسات الدينية بحاجة لانتهاج سبيل السلف الصالح المبني على الاعتدال والسلام والوسطية. مشيدًا بمشاركة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التاسع والعشرين الذي اختتم أعماله بالقاهرة أمس.

وأكد "البشاري" أن الوزير "آل الشيخ" خلال كلمته في المؤتمر وضع ملامح وخارطة طريق للدعوة الإسلامية المبنية على نهج الاعتدال؛ الأمر الذي يبيِّن بجلاء رسالة وسياسة السعودية الراسخة في خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم.

اعلان
بالفيديو.. "البشاري": نهج السعودية احترام الخصوصيات وعدم التدخُّل في الشؤون الداخلية للدول
سبق

ثمَّن الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، الدكتور محمد البشاري، جهود المملكة العربية السعودية في تجديد الخطاب الديني، ونشر الوسطية وسماحة الإسلام في ربوع العالم.

وتفصيلاً، قال البشاري في تصريح خاص لـ"سبق": إن نهج المملكة العربية السعودية نهج يحترم الخصوصيات، ولا يتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، في وقت حصل فيه اضطراب للمفاهيم عند المسلمين بسبب التدخلات الأجنبية للدول المصدرة للإرهاب فكرًا وتمويلاً وإعلامًا.

وأضاف: إن المجتمعات المسلمة والمؤسسات الدينية بحاجة لانتهاج سبيل السلف الصالح المبني على الاعتدال والسلام والوسطية. مشيدًا بمشاركة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التاسع والعشرين الذي اختتم أعماله بالقاهرة أمس.

وأكد "البشاري" أن الوزير "آل الشيخ" خلال كلمته في المؤتمر وضع ملامح وخارطة طريق للدعوة الإسلامية المبنية على نهج الاعتدال؛ الأمر الذي يبيِّن بجلاء رسالة وسياسة السعودية الراسخة في خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم.

21 يناير 2019 - 15 جمادى الأول 1440
11:37 PM

بالفيديو.. "البشاري": نهج السعودية احترام الخصوصيات وعدم التدخُّل في الشؤون الداخلية للدول

في تصريح خاص لـ"سبق" على هامش مشاركته بمؤتمر الشخصية الوطنية بالقاهرة

A A A
3
4,879

ثمَّن الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، الدكتور محمد البشاري، جهود المملكة العربية السعودية في تجديد الخطاب الديني، ونشر الوسطية وسماحة الإسلام في ربوع العالم.

وتفصيلاً، قال البشاري في تصريح خاص لـ"سبق": إن نهج المملكة العربية السعودية نهج يحترم الخصوصيات، ولا يتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، في وقت حصل فيه اضطراب للمفاهيم عند المسلمين بسبب التدخلات الأجنبية للدول المصدرة للإرهاب فكرًا وتمويلاً وإعلامًا.

وأضاف: إن المجتمعات المسلمة والمؤسسات الدينية بحاجة لانتهاج سبيل السلف الصالح المبني على الاعتدال والسلام والوسطية. مشيدًا بمشاركة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التاسع والعشرين الذي اختتم أعماله بالقاهرة أمس.

وأكد "البشاري" أن الوزير "آل الشيخ" خلال كلمته في المؤتمر وضع ملامح وخارطة طريق للدعوة الإسلامية المبنية على نهج الاعتدال؛ الأمر الذي يبيِّن بجلاء رسالة وسياسة السعودية الراسخة في خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم.