كيف تَحَوّل يهوديان متطرفان ببيلا روسيا إلى دعاة للإسلام.. "خارشوريف" يروي القصة

قال: إن أردتم التعرف على الدين الإسلامي عليكم بالقرب منه وتفهمه

لم يدُر بخلد يهودييْن أن ملازمتهما لمحاضرات تنعقد في إحدى مساجد روسيا البيضاء تمهّد لهما الدخول إلى الإسلام.

وفي التفاصيل يقول رستم خارشوريف، نائب المفتي في "بيلا روسيا": إن اليهودييْن يُعَدان من اليهود المتطرفين، أتيا إلى الجامع الذي يقع في منيسك، ودخلا إليه فوجدا محاضرة تتحدث عن الإسلام، فاستمعا لها، وما إن انتهت المحاضرة حتى طلبا أوقات المحاضرات والندوات القادمة؛ ليتمكنا من حضورها، وأصبحا يترددان على الجامع حتى هداهما الله ودخلا في الإسلام، وأصبحا من الدعاة في روسيا البيضاء.

وأضاف خارشوريف، أن الشعب البيلاروسي له أكثر من 6 قرون عاشها مع الشعب الروسي بدون مشاكل.

وأضاف أن أكثر الأسئلة التي تردني من الشعب الروسي أو مرتادي المسجد هي: لماذا المسلمون يقتلون بعضهم البعض؟ وما هي أسباب الحروب التي تحدث في بلادهم؟ وما حقيقة ما تبثه بعض القنوات الفضائية أن الإسلام مصدر الحروب والدمار والإرهاب؟

وتابع: إجابتي دائماً أننا يجب أن نفصل بين السياسة والدين، وبين الإسلام والمسلمين، وإن أردتم التعرف أكثر على الإسلام لا تنظروا إلى المسلم، انظروا للإسلام؛ فكل الذين يهاجمون الإسلام ينظرون إلى أعمال الإرهاب التي تحدث؛ فينفرون، وعندما يخالطون المسلمين ويجلسون معهم يتعرفون على الإسلام الحقيقي، يدخلون فيه؛ لأنه دين التسامح الذي ينبذ العنف والإرهاب وقتل النفس التي حرمها الله وهو الدين الوسطي.

وقال إن زوجته لم تكن مسلمة، وكنا طالبيْن في الجامعة، وبعد التحدث معها عن الإسلام وفّرت لها كتباً تتحدث عنه، فاقتنعت ودخلت الإسلام ولقّنتها الشهادة، ثم تزوجتها، ورزقنا الله بطفلين.

واختتم قائلاً أنه يؤدي وزوجته فريضة الحج في المرة الأولى؛ لافتاً إلى أنه من يشاهد هذا التنظيم الرائع والجهود الجبارة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين وتقديرها وإخلاصها في خدمة ضيوف الرحمن؛ يرفع أكفّ الدعاء للقائمين على هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم الملك سلمان، حفظه الله.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
كيف تَحَوّل يهوديان متطرفان ببيلا روسيا إلى دعاة للإسلام.. "خارشوريف" يروي القصة
سبق

لم يدُر بخلد يهودييْن أن ملازمتهما لمحاضرات تنعقد في إحدى مساجد روسيا البيضاء تمهّد لهما الدخول إلى الإسلام.

وفي التفاصيل يقول رستم خارشوريف، نائب المفتي في "بيلا روسيا": إن اليهودييْن يُعَدان من اليهود المتطرفين، أتيا إلى الجامع الذي يقع في منيسك، ودخلا إليه فوجدا محاضرة تتحدث عن الإسلام، فاستمعا لها، وما إن انتهت المحاضرة حتى طلبا أوقات المحاضرات والندوات القادمة؛ ليتمكنا من حضورها، وأصبحا يترددان على الجامع حتى هداهما الله ودخلا في الإسلام، وأصبحا من الدعاة في روسيا البيضاء.

وأضاف خارشوريف، أن الشعب البيلاروسي له أكثر من 6 قرون عاشها مع الشعب الروسي بدون مشاكل.

وأضاف أن أكثر الأسئلة التي تردني من الشعب الروسي أو مرتادي المسجد هي: لماذا المسلمون يقتلون بعضهم البعض؟ وما هي أسباب الحروب التي تحدث في بلادهم؟ وما حقيقة ما تبثه بعض القنوات الفضائية أن الإسلام مصدر الحروب والدمار والإرهاب؟

وتابع: إجابتي دائماً أننا يجب أن نفصل بين السياسة والدين، وبين الإسلام والمسلمين، وإن أردتم التعرف أكثر على الإسلام لا تنظروا إلى المسلم، انظروا للإسلام؛ فكل الذين يهاجمون الإسلام ينظرون إلى أعمال الإرهاب التي تحدث؛ فينفرون، وعندما يخالطون المسلمين ويجلسون معهم يتعرفون على الإسلام الحقيقي، يدخلون فيه؛ لأنه دين التسامح الذي ينبذ العنف والإرهاب وقتل النفس التي حرمها الله وهو الدين الوسطي.

وقال إن زوجته لم تكن مسلمة، وكنا طالبيْن في الجامعة، وبعد التحدث معها عن الإسلام وفّرت لها كتباً تتحدث عنه، فاقتنعت ودخلت الإسلام ولقّنتها الشهادة، ثم تزوجتها، ورزقنا الله بطفلين.

واختتم قائلاً أنه يؤدي وزوجته فريضة الحج في المرة الأولى؛ لافتاً إلى أنه من يشاهد هذا التنظيم الرائع والجهود الجبارة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين وتقديرها وإخلاصها في خدمة ضيوف الرحمن؛ يرفع أكفّ الدعاء للقائمين على هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم الملك سلمان، حفظه الله.

23 أغسطس 2018 - 12 ذو الحجة 1439
11:35 AM
اخر تعديل
05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439
12:10 PM

كيف تَحَوّل يهوديان متطرفان ببيلا روسيا إلى دعاة للإسلام.. "خارشوريف" يروي القصة

قال: إن أردتم التعرف على الدين الإسلامي عليكم بالقرب منه وتفهمه

A A A
1
11,052

لم يدُر بخلد يهودييْن أن ملازمتهما لمحاضرات تنعقد في إحدى مساجد روسيا البيضاء تمهّد لهما الدخول إلى الإسلام.

وفي التفاصيل يقول رستم خارشوريف، نائب المفتي في "بيلا روسيا": إن اليهودييْن يُعَدان من اليهود المتطرفين، أتيا إلى الجامع الذي يقع في منيسك، ودخلا إليه فوجدا محاضرة تتحدث عن الإسلام، فاستمعا لها، وما إن انتهت المحاضرة حتى طلبا أوقات المحاضرات والندوات القادمة؛ ليتمكنا من حضورها، وأصبحا يترددان على الجامع حتى هداهما الله ودخلا في الإسلام، وأصبحا من الدعاة في روسيا البيضاء.

وأضاف خارشوريف، أن الشعب البيلاروسي له أكثر من 6 قرون عاشها مع الشعب الروسي بدون مشاكل.

وأضاف أن أكثر الأسئلة التي تردني من الشعب الروسي أو مرتادي المسجد هي: لماذا المسلمون يقتلون بعضهم البعض؟ وما هي أسباب الحروب التي تحدث في بلادهم؟ وما حقيقة ما تبثه بعض القنوات الفضائية أن الإسلام مصدر الحروب والدمار والإرهاب؟

وتابع: إجابتي دائماً أننا يجب أن نفصل بين السياسة والدين، وبين الإسلام والمسلمين، وإن أردتم التعرف أكثر على الإسلام لا تنظروا إلى المسلم، انظروا للإسلام؛ فكل الذين يهاجمون الإسلام ينظرون إلى أعمال الإرهاب التي تحدث؛ فينفرون، وعندما يخالطون المسلمين ويجلسون معهم يتعرفون على الإسلام الحقيقي، يدخلون فيه؛ لأنه دين التسامح الذي ينبذ العنف والإرهاب وقتل النفس التي حرمها الله وهو الدين الوسطي.

وقال إن زوجته لم تكن مسلمة، وكنا طالبيْن في الجامعة، وبعد التحدث معها عن الإسلام وفّرت لها كتباً تتحدث عنه، فاقتنعت ودخلت الإسلام ولقّنتها الشهادة، ثم تزوجتها، ورزقنا الله بطفلين.

واختتم قائلاً أنه يؤدي وزوجته فريضة الحج في المرة الأولى؛ لافتاً إلى أنه من يشاهد هذا التنظيم الرائع والجهود الجبارة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين وتقديرها وإخلاصها في خدمة ضيوف الرحمن؛ يرفع أكفّ الدعاء للقائمين على هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم الملك سلمان، حفظه الله.