"الفيحاء" يضرب عدة عصافير بحجر واحد بتتويجه بكأس الملك للمرة الأولى في تاريخه

"الفيحاء" يضرب عدة عصافير بحجر واحد بتتويجه بكأس الملك للمرة الأولى في تاريخه

ضرب فريق الفيحاء عدة عصافير بحجر واحد من خلال تتويجه بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة الأولى في تاريخه.

وتوّج الفيحاء بكأس الملك للمرة الأولى في تاريخه، في أول وصول له للمباراة النهائية للمسابقة على حساب الهلال بركلات الترجيح 3-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، على ملعب الجوهرة المشعة.

وبهذا التتويج يكون الهلال قد كسر رقماً ظل صامداً عمره 60 عاماً وهي آخر مرة فاز بها فريق بالبطولة في محاولته الأولى حينما أحرز الأهلي بطولته الأولى في المسابقة بعد تغلبه على الرياض بهدف دون رد عام 1962من القرن الماضي.

وكذلك سجل اسمه بحروف من ذهب في تاريخ البطولة الطويل ليكون النادي رقم 10 الذي ينجح بتدوين اسمه في السجل الشرفي للبطولة إلى جانب أندية الأهلي صاحب الصدارة في قائمة الأندية الأكثر تتويجاً برصيد 13 لقب، والاتحاد بـ9 ألقاب، والهلال بـ9 ألقاب، والنصر بـ6 ألقاب، الشباب بـ3 ألقاب، الاتفاق والوحدة في رصيدهما لقبان لكل منهما، في حين يملك التعاون والفيصلي لقباً لكل منهما.

كما أنه ضمن مشاركته في دوري أبطال آسيا الموسم القادم لأول بتاريخ النادي وكذلك حجز مقعداً مباشراً في بطولة كأس السوبر السعودي.

و لم تقف مكاسب الفيحاء عند هذا الحد بل دعم ميزانيته بجائزة مالية قيمتها 10 ملايين ريال هي الجائزة المالية المرصودة لبطل كأس خادم الحرمين الشريفين، إضافة إلى المكافأة الأخرى التي بدأت تنهال على الفريق بعد هذا الإنجاز التاريخي.

كما أن الفيحاء أنهى انتظاراً دام 69 عاماً للحصول على بطولته الأولى، فالنادي الواقع في مدينة المجمعة كان قد تأسس في العام 1953، وكان ظهوره الأول في دوري المحترفين السعودي مطلع موسم 2017-2018.

وكذلك أنهى الصربي فوك رازوفيتش مدرب الفيحاء النحس الذي لازمه في نهائيات الكأس، حيث ظفر رازوفيتش بالكأس الغالية في محاولته الرابعة بعدما باءت محاولاته السابقة في السعودية والإمارات بالفشل، إذ كان طرفاً في نهائي نسخة 2018 الذي جمع فريقه السابق الفيصلي باتحاد جدة، لكنه خسر المباراة 3-1.

وانتقل فوك إلى الإمارات لتدريب الظفرة في موسم 2018-2019، وفي موسمه الأول بلغ نهائي كأس رئيس الدولة قبل أن يخسر 2-1 في المباراة النهائية أمام شباب أهلي دبي.

وعاد رازوفيتش وفريقه الظفرة للمحاولة مجدداً في الموسم اللاحق وبلغ المباراة النهائية أمام العين، قبل أن يقرر الاتحاد الإماراتي إلغاء الموسم الرياضي؛ بسبب فيروس كورونا المستجد دون تحديد الأبطال.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org