اجتماع مرتقب للتحالف الدولي لبحث استمرار الالتزام بمحاربة "داعش"

يناقش التصدي لعودة التنظيم إلى الشرق الأوسط
اجتماع مرتقب للتحالف الدولي لبحث استمرار الالتزام بمحاربة "داعش"

يحتضن المغرب، اليوم (الأربعاء)، الاجتماع الوزاري للتحالف المناهض لتنظيم "داعش" الإرهابي؛ من أجل التباحث حول سبل التنسيق واستمرار الالتزام الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف في شمال إفريقيا، والتصدي لعودته في الشرق الأوسط.

وأوضحت وزارة الخارجية المغربية، أن وزراء التحالف سيستعرضون خلال الاجتماع المبادرات المتخذة، فيما يتعلق بجهود ضمان الاستقرار في المناطق، التي تأثرت في السابق بهجمات "داعش"، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضافت أن الوزراء سيناقشون مواجهة الدعاية إلى التطرف التي ينهجها هذا التنظيم الإرهابي وأتباعه، ومكافحة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

ويتوقّع أن تركز أعمال المؤتمر أيضاً، على القارة الإفريقية، حيث يبدو أن التنظيم المتطرف يسعى إلى تعزيز وجوده في منطقتي الساحل وخليج غينيا.

يشارك في هذا الاجتماع وزراء خارجية ومسؤولون دبلوماسيون من عدة بلدان غربية وعربية، ويقام في أحد فنادق منطقة النخيل السياحية الفخمة بمدينة مراكش، تحت حراسة أمنية مشددة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.