رعشة يد بوتين أم إمساكه بالمنضدة؟.. لقطات صادمة أثارت الجدل حول صحة الرئيس

رعشة يد بوتين أم إمساكه بالمنضدة؟.. لقطات صادمة أثارت الجدل حول صحة الرئيس

تجدد النقاش حول صحة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال الأيام الماضية، إذ رجحت تقارير إصابته بمتلازمة باركنسون أو السرطان أو الخرف.

إذ أعيد نشر مقطع التقط في 18 فبراير، أي قبل أيام من شن الهجوم الروسي على أوكرانيا في الرابع والعشرين من الشهر ذاته.

وأظهر المقطع بوتين وهو يمسك بيده بعد ما بدا وكأنها رعشة تلقائية، حسب موقع "الحرة".

وتداول مستخدمون مقطع فيديو نشره الكرملين للقاء جمع بوتين بوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ظهر فيه الرئيس بوجه منتفخ ويمسك بحافة الطاولة بشدة طوال المقطع الذي تصل مدته 12 دقيقة.

وكتبت السياسية البريطانية السابقة، لويز مينش، على تويتر إن لقطات اجتماع بوتين بوزير دفاعه "تدعم التقارير السابقة التي تقول إن فلاديمير بوتين يعاني مرض باركنسون".

وأضافت أنه في اللقاء "نجح في إخفاء يده لكن رجله لم تتوقف عن النقر".

وقال البروفيسور إريك بوسي، خبير لغة الجسد من جامعة تكساس للتكنولوجيا، لصحيفة "الصن" البريطانية: "من المذهل رؤية بوتين ضعيفًا مقارنة بالرجل الذي شهدناه قبل بضع سنوات".

وأوضح أن "رئيسًا بكامل قواه الجسدية لن يحتاج إلى التشبث بطاولة لفترة طويلة من الوقت، ولم يكن ليقلق بشأن إبقاء قدميه ثابتتين على الأرض".

وأضاف بوسي: "إنها هذه ليست صورة لبوتين بصحة جيدة، لكنها تظهر وهنه المتزايد، بالكاد يقدر على الجلوس منتصبًا على طاولة اجتماعات صغيرة".

وذكرت صحيفة "نيويورك بوست" أن الرئيس الروسي ظهر "بوجه منتفخ"، الثلاثاء، في حفل تكريم الرياضيين الروس الذين شاركوا في الألعاب الأولمبية التي استضافتها بكين مؤخرًا.

"سرطان" في الغدة الدرقية

وكشفت وكالة أنباء استقصائية روسية أن فريقًا من أطباء السرطان يزور بوتين بشكل متكرر في منزله أو يرافقه في رحلات وسط تساؤلات متزايدة حول صحة الرئيس البالغ من العمر 69 عامًا.

نظرية باركنسون

وقبل عامين، عانى الرئيس الروسي من نوبة سعال مزمن خلال مشاركته بمؤتمر حول سرطان الغدة الدرقية، في خطوة استبعدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن تكون مجرد صدفة.

وفي فبراير الماضي، قال المدير السابق في قسم العلاقات العامة بمركز موسكو للدراسات الدولية، فاليري سولوفس، إن بوتين "قد يظهر أعراضًا تتوافق "مع سرطان الغدة الدرقية ومتلازمة باركنسون.

وركزت النظريات مؤخرًا على احتمال إصابة بوتين بمتلازمة باركنسون أو الخرف، التي تسبب رعشات غير إرادية في أطراف الجسد، إلا أن خبراء تحدثوا لموقع "دويتشه فيله" أشاروا إلى أنه من الصعب الحكم على ذلك بالصور.

ويقول جون هاردي، أخصائي علم الجينات العصبية في المعهد البريطاني لأبحاث الخرف للموقع الألماني: "من المستبعد أن يعلق علماء الأعصاب (على هذه التقارير)، لأنك تتعلم أنه لا يجب عليهم التعليق على وضع مرضى ليسوا تحت رعايتهم".

وبعد أن أكد أنه خبير في علم الجينات العصبية، وليس في علم الأعصاب، قال هاردي إنه "لا توجد مؤشرات على باركنسون برأيي"، مضيفًا: "لا يبدو بصحة جيدة، لكن لا أظن أن السبب هو متلازمة باركنسون".

وأيده أيضًا عالم الأعصاب في جامعة لندن، راي تشادوري، إذ قال لـ"دويتشه فيله" إن تشخيص الإصابة بمتلازمة باركنسون دون فحص جسدي يصعب للغاية.

المواقف الرسمية

وتصر موسكو على أن صحة الرئيس الروسي لا تشوبها شائبة، إذ نفى المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، مؤخرًا التقارير، مؤكدًا أن صحة بوتين "ممتازة".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org