على طريقة الأفلام.. قوات قديروف "تُقاتل بشجاعة" ضد "مبنى فارغ" بأوكرانيا

على طريقة أفلام هوليود، أظهر فيديو جديد، نشرته قناة "نكستا"، الاثنين، على حسابها الموثق بموقع تويتر، قواتٍ تابعةً للزعيم الشيشاني، رمضان قديروف، وهي "تقاتل بشجاعة" لكن ضد "مبنى فارغ".

وتقول القناة: في الفيديو يمكن بوضوح سماع المصور وهو يصرخ "هيا، هيا، لنبدأ، أنا أطلق النار".

وتوضح أن هذه الأوامر الصوتية صدرت في وقت كان فيه "جنود شيشان ينظرون إلى الكاميرا، ويركضون لإطلاق النار على مبنى شبه مدمر"، دون ذكر اسم المدينة أو المنطقة التي يتواجد بها.

وتظهر في الفيديو آلية عسكرية روسية مدرعة، وعليها شعار حرف "زد"، وقد استعانت بها القوات الشيشانية على ما يبدو في هجومها؛ فيما تظهر واجهة مبنى محترق نتيجة العمليات العسكرية.

ويُذكر أن قديروف، أكد الخميس الماضي، أن قواته سيطرت على مبنى بلدية مدينة ماريوبول، في جنوب شرق أوكرانيا التي يحاصرها الجيش الروسي.

وحسب موقع "الحرة"، قال قديروف: إن "الرجال أفادوا عبر الراديو بأنهم حرروا مبنى إدارة ماريوبول ورفعوا علمنا هناك"؛ مؤكدًا أن القوات الأوكرانية "تخلت عن مواقعها".

وأضاف أن وحدات روسية أخرى تتقدم بشكل موازٍ في هذه المدينة الساحلية التي سبّب قصفها دمارًا واسعاً. وقال: "إن شاء الله ماريوبول سيتم تطهيرها بالكامل قريبًا".

وكان رمضان قديروف، الذي تنتقده منظمات غير حكومية دولية بسبب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الشيشان، قد أعلن في 17 مارس أن ألف متطوع شيشاني في طريقهم للقتال في أوكرانيا.

في المقابل، عبّرت السلطات الأوكرانية عن قلقها من تفاقم الوضع الإنساني "الكارثي" أصلًا في ماريوبول، المرفأ الاستراتيجي المحاصر الذي يقصفه الجيش الروسي منذ نهاية فبراير.

وقالت مستشارة الرئاسة الأوكرانية المكلفة حاليًا بملف الممرات الإنسانية "تيتيانا لوماكينا" لـ"فرانس برس" عبر الهاتف: "دُفن نحو 5000 شخص (في ماريوبول)؛ لكن عمليات الدفن توقفت قبل 10 أيام بسبب القصف المتواصل".

وأضافت أن عدد القتلى الفعلي قد يكون وصل إلى 10 آلاف شخص، نظرًا لتقدير عدد الأشخاص العالقين تحت الركام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org