مصر.. بدء محاكمة القاضي المتهم بقتل زوجته الإعلامية

قرر التخلص منها بعد تهديدها بإفشاء سر زواجهما ومساومته
مصر.. بدء محاكمة القاضي المتهم بقتل زوجته الإعلامية

بدأت اليوم الأربعاء، محاكمة قاضٍ مصري سابق وصديق له؛ لاتهامهما بقتل زوجة الأول الإعلامية شيماء جمال عمدًا مع سبق الإصرار.

وأشارت التحقيقات إلى أن القاضي السابق، أيمن عبدالفتاح محمد حجاج (زوج المجني عليها الإعلامية شيماء جمال)، أضمر التخلص من شيماء؛ إزاء تهديدها له بإفشاء أسرارهما، وطلبِها مبالغ مالية منه لمساومته على الكتمان؛ فعرض على المتهم الثاني (صديقه حسين محمد إبراهيم الغرابلي)، معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظير مبلغ مالي وعده المتهم الأول به.

وكشفت تحقيقات النيابة في مصر، أن المتهميْن عَقَدا العزم وبيّتا النية على إزهاق روح الإعلامية شيماء جمال، ووضعا لذلك مخططًا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها بها وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها.

وأشارت النيابة إلى أن المتهميْن اشتريا أدوات لحفر القبر، وأَعَدا مسدسًا وقطعة قماشية لإحكام قتل المجني عليها وشل مقاومتها، وسلاسل وقيودًا حديدية لنقل الجثمان إلى القبر بعد قتلها، ومادة حارقة لتشويه معالمه قبل دفنه.

وأظهرت التحقيقات -وفق "روسيا اليوم"- أنه في اليوم الذي حدداه لتنفيذ مخططهما، استدرجها المتهم الأول إلى المزرعة، بينما كان المتهم الثاني في انتظاره كما خططا، وباغتها المتهم الأول بضربات على رأسها بمقبض المسدس، فأفقدها اتزانها وأسقطها أرضًا، وجثَم مطبقًا عليها بيديه وبالقطعة القماشية حتى كتم أنفاسها؛ بينما أمسك الثاني بها لشل مقاومتها، قاصديْن إزهاق روحها؛ حتى أيقنا وفاتها، مُحدثيْن بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها، ثم سكبا على جثمانها المادة الحارقة لتشويه معالم الجثمان.

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهميْن من واقع شهادة 10 شهود من بينهم صاحب المتجر الذي اشترى المتهمان منه أدوات الحفر والمادة الحارقة، وكذا إقرارات المتهمين تفصيلًا في التحقيقات، والتي استُهلت بإرشاد المتهم الثاني عن مكان الجثمان بالمزرعة، وبيانه تفصيلات الجريمة، ثم إقرار المتهم الأول عقب ضبطه بارتكابه واقعة القتل.

وذكرت النيابة العامة أن التحقيقات أسفرت عن شبهة ارتكاب المتهم الأول جرائم أخرى، قررت النيابة العامة نسخ صورة منها للتحقيق فيها بصورة مستقلة عن واقعة جريمة قتل المجني عليها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org