بعد فيديو إمساك فتاة كويتية بأسد.. تعليق غريب بالصحافة العالمية

بعد فيديو إمساك فتاة كويتية بأسد.. تعليق غريب بالصحافة العالمية

تعليق غريب صدر عن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، بعد تداول مقطع فيديو تظهر فيه فتاة في الكويت وهي تحمل شبل أسد ضخم بين ذراعيها وكان قد هرب من أحد المنازل.

وقالت الصحيفة، إن تربية الحيوانات البرية كحيوانات أليفة ظاهرة شائعة في العديد من دول الخليج، على الرغم من أن ذلك الأمر غير قانوني في تلك الدول ومن بينها الكويت.

وحسب الصحيفة، فقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر الفتاة وهي تحمل شبل أسد ضخماً بين ذراعيها وهو يقاومها بشدة، بعدما هرب من أحد المنازل.

وحسب صحيفة "الوطن" الكويتية فإن الفتاة تمكنت من السيطرة على الأسد الهارب، بعدما أثار رعب السكان والمارة في منطقة الصباحية.

وكانت العديد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت أنباء أن أحد مراكز الشرطة قد تلقى بلاغاً عن مشاهدة شبل أسد يتجول في أحد الطرقات، وعليه توجه رجال شرطة البيئة إلى المكان.

وتبين أن الأسد يعود لفتاة وتم التعرف عليها، وقد نسق والد الفتاة مع الأشخاص الذين ربوا الشبل ومع شرطة البيئة لتسليمه إليهم.

وقالت "الديلي ميل"، في كل من الإمارات والسعودية قوانين تحظر ملكية هذه الحيوانات وتربيتها في المنازل كحيوانات أليفة، لكن مقاطع الفيديو والصور المنشورة على مواقع التواصل تكشف عن أصحاب هذه الحيوانات وهم يتجولون مصطحبين الحيوانات في سياراتهم ويلتقطون الصور معهم في المنازل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.