مصر.. أب فقد حضانة ابنه فأقدم على أبشع جريمة

مصر.. أب فقد حضانة ابنه فأقدم على أبشع جريمة

في جريمة بشعة، أقدم أب مدمن بالعاصمة المصرية القاهرة، على قتل طفله الذي لم يتجاوز السادسة من العمر، وذلك بعد أن كسبت طليقته دعوى ضم الطفل إلى حضانتها؛ وفقًا لما ذكرت تقارير إعلامية.

ضرب وإهانة

وحسب صحيفة "الفجر" المصرية: أوضحت "مروة"، والدة الطفل "بدر"، أنها انفصلت عن زوجها منذ عامين لسوء سلوكه وتعديه عليها بالضرب والإهانة بشكل مستمر، لكن ظل طفلها الوحيد بدر يتردد بينهما حتى علمت بأن والده "يتعدى عليه بالضرب المبرح".

وأكدت أنها ذات يوم رأت جسد طفلها مشوهًا من شدة تعذيبه، فقررت رفع دعوى ضم حضانة الطفل لجدته، والدة الأم.

أنجبته بعد 16 عامًا من الانتظار

وأشارت الأم إلى أنها كانت قد أنجبت ابنها بعد 16 عامًا من الانتظار، لافتة إلى أن والده حينما علم بحكم المحكمة الصادر بأحقية أسرة الأم في ضم حضانة الطفل، قرر أن "يشعل النيران في قلبي وينتقم مني ويحرمني من طفلي الوحيد للأبد".

وكانت التحقيقات قد كشفت أن الأب قد انهال على طفله بالضرب المبرح بعصا غليظة "الشومة" في جميع أنحاء جسده، وسط محاولات من الطفل للإفلات من بين يديه.

دهسه تحت قدميه

واعترف الأب القاتل بأنه كان يدهس صغيره تحت قدميه إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة، وعندها هرب إلى ابنه الأكبر من زواج آخر، والذي يقطن في حي الزاوية الحمراء، رفض الأخير التستر عليه واشتبك مع أبيه قبل تسليمه إلى الشرطة.

وأشارت الأم إلى كثرة الخلافات بينها وبين طليقها، وتعديه الدائم عليها بالضرب، واحتجازها، وتعاطيه الموادّ المخدرة، وخيانته لها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org