فَرَضية بمستشفى الفرشة بعسير لقياس مستوى الأداء

ضمن التدريبات على تنفيذ خطة الطوارئ كونها بالمنطقة الحدودية

سبق- أبها: نفذ مستشفى فرشة العام بعسير، أمس الأول، بإشراف مدير إدارة الطوارئ والأزمات بصحة عسير الدكتور موسى سعيد عبد الله عسيري ومدير المستشفى الأخصائي محمد سعيد بهلول ومشرفين فنيين من إدارة الطوارئ بعسير، فرضية وهمية عن حصول تفجير أدى إلى إصابة عدد 11 حالة بإصابات مختلفة الدرجة والحدة.
 
باشر الحالات ميدانيا 3 فرق طبية ميدانية بحضور جميع مندوبي لجان الطوارئ تحت إدارة مسؤول الاستقصاء الميداني وحولت الحالات للمستشفى بعد فرزها ميدانيا ثم إعادة فرزها داخل المستشفى وتوجيهها للمناطق الحمراء والصفراء والخضراء حسب درجة الإصابات ومعالجتها وبعد انتهاء الفرضية تم شرح ومناقشة كافة السلبيات والإيجابيات وتقييم مدى نجاح الفرضية.
 
وتدخل هذه الفرضية ضمن مواصلة التدريبات على تنفيذ خطة الطوارئ بمستشفى الفرشة العام إثر عملية إعادة الأمل، كون المستشفى حدودياً.
 
 
 

اعلان
فَرَضية بمستشفى الفرشة بعسير لقياس مستوى الأداء
سبق
سبق- أبها: نفذ مستشفى فرشة العام بعسير، أمس الأول، بإشراف مدير إدارة الطوارئ والأزمات بصحة عسير الدكتور موسى سعيد عبد الله عسيري ومدير المستشفى الأخصائي محمد سعيد بهلول ومشرفين فنيين من إدارة الطوارئ بعسير، فرضية وهمية عن حصول تفجير أدى إلى إصابة عدد 11 حالة بإصابات مختلفة الدرجة والحدة.
 
باشر الحالات ميدانيا 3 فرق طبية ميدانية بحضور جميع مندوبي لجان الطوارئ تحت إدارة مسؤول الاستقصاء الميداني وحولت الحالات للمستشفى بعد فرزها ميدانيا ثم إعادة فرزها داخل المستشفى وتوجيهها للمناطق الحمراء والصفراء والخضراء حسب درجة الإصابات ومعالجتها وبعد انتهاء الفرضية تم شرح ومناقشة كافة السلبيات والإيجابيات وتقييم مدى نجاح الفرضية.
 
وتدخل هذه الفرضية ضمن مواصلة التدريبات على تنفيذ خطة الطوارئ بمستشفى الفرشة العام إثر عملية إعادة الأمل، كون المستشفى حدودياً.
 
 
 
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
08:49 PM

فَرَضية بمستشفى الفرشة بعسير لقياس مستوى الأداء

ضمن التدريبات على تنفيذ خطة الطوارئ كونها بالمنطقة الحدودية

A A A
0
383

سبق- أبها: نفذ مستشفى فرشة العام بعسير، أمس الأول، بإشراف مدير إدارة الطوارئ والأزمات بصحة عسير الدكتور موسى سعيد عبد الله عسيري ومدير المستشفى الأخصائي محمد سعيد بهلول ومشرفين فنيين من إدارة الطوارئ بعسير، فرضية وهمية عن حصول تفجير أدى إلى إصابة عدد 11 حالة بإصابات مختلفة الدرجة والحدة.
 
باشر الحالات ميدانيا 3 فرق طبية ميدانية بحضور جميع مندوبي لجان الطوارئ تحت إدارة مسؤول الاستقصاء الميداني وحولت الحالات للمستشفى بعد فرزها ميدانيا ثم إعادة فرزها داخل المستشفى وتوجيهها للمناطق الحمراء والصفراء والخضراء حسب درجة الإصابات ومعالجتها وبعد انتهاء الفرضية تم شرح ومناقشة كافة السلبيات والإيجابيات وتقييم مدى نجاح الفرضية.
 
وتدخل هذه الفرضية ضمن مواصلة التدريبات على تنفيذ خطة الطوارئ بمستشفى الفرشة العام إثر عملية إعادة الأمل، كون المستشفى حدودياً.