"أمانة جدة" تُكرِّم المشاركين في الحديقة الثقافية

ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية

كرّمت أمانة محافظة جدة اليوم، الجهات المشاركة في فعالية أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل، تحت شعار "كيف نكون قدوة؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى.

وقدم وكيل الأمين للخدمات، المهندس علي القرني شكره لجميع الجهات المشاركة على مساهمتهم الفعالة في نجاح الفعالية الثقافية، مضيفا أن كثافة الزوار خلال إجازة منتصف العام خير دليل على شغف سكان وزوار جدة بالمعرفة والتعلم.

وقدم "القرني" شهادات الشكر والتقدير للجهات المشاركة وهي: إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة جدة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي.

يذكر أن الفعالية أقيمت على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية وتبلغ مساحتها نحو 42,000 م٢.

واستمرت فعاليات الحديقة الثقافية التي نظمتها أمانة جدة على مدى عشرة أيام متواصلة خلال إجازة منتصف العام، وشملت مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجيع الشباب على تعلمه واتقانه.

وضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل والتي تهدف إلى تهيئة بيئة علمية تعليمية ترفيهية منظمة ومشجعة وداعمة لتعلم الأطفال وتنمية مهاراتهم الابتكارية والإبداعية، وقد قدم معرض "الحياة على عجلات" وهو معرض متنقل مجموعة من الرسائل التوعوية للمجتمع، إلى جانب ذلك كان هناك ركن العيادات المصغرة التي تقدم خدمات صحية وتوعوية، كما كانت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض التثقيفية والترفيهية التي صاحبة الفعالية.

اعلان
"أمانة جدة" تُكرِّم المشاركين في الحديقة الثقافية
سبق

كرّمت أمانة محافظة جدة اليوم، الجهات المشاركة في فعالية أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل، تحت شعار "كيف نكون قدوة؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى.

وقدم وكيل الأمين للخدمات، المهندس علي القرني شكره لجميع الجهات المشاركة على مساهمتهم الفعالة في نجاح الفعالية الثقافية، مضيفا أن كثافة الزوار خلال إجازة منتصف العام خير دليل على شغف سكان وزوار جدة بالمعرفة والتعلم.

وقدم "القرني" شهادات الشكر والتقدير للجهات المشاركة وهي: إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة جدة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي.

يذكر أن الفعالية أقيمت على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية وتبلغ مساحتها نحو 42,000 م٢.

واستمرت فعاليات الحديقة الثقافية التي نظمتها أمانة جدة على مدى عشرة أيام متواصلة خلال إجازة منتصف العام، وشملت مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجيع الشباب على تعلمه واتقانه.

وضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل والتي تهدف إلى تهيئة بيئة علمية تعليمية ترفيهية منظمة ومشجعة وداعمة لتعلم الأطفال وتنمية مهاراتهم الابتكارية والإبداعية، وقد قدم معرض "الحياة على عجلات" وهو معرض متنقل مجموعة من الرسائل التوعوية للمجتمع، إلى جانب ذلك كان هناك ركن العيادات المصغرة التي تقدم خدمات صحية وتوعوية، كما كانت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض التثقيفية والترفيهية التي صاحبة الفعالية.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
02:33 PM

"أمانة جدة" تُكرِّم المشاركين في الحديقة الثقافية

ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية

A A A
0
265

كرّمت أمانة محافظة جدة اليوم، الجهات المشاركة في فعالية أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل، تحت شعار "كيف نكون قدوة؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى.

وقدم وكيل الأمين للخدمات، المهندس علي القرني شكره لجميع الجهات المشاركة على مساهمتهم الفعالة في نجاح الفعالية الثقافية، مضيفا أن كثافة الزوار خلال إجازة منتصف العام خير دليل على شغف سكان وزوار جدة بالمعرفة والتعلم.

وقدم "القرني" شهادات الشكر والتقدير للجهات المشاركة وهي: إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة جدة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي.

يذكر أن الفعالية أقيمت على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية وتبلغ مساحتها نحو 42,000 م٢.

واستمرت فعاليات الحديقة الثقافية التي نظمتها أمانة جدة على مدى عشرة أيام متواصلة خلال إجازة منتصف العام، وشملت مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجيع الشباب على تعلمه واتقانه.

وضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل والتي تهدف إلى تهيئة بيئة علمية تعليمية ترفيهية منظمة ومشجعة وداعمة لتعلم الأطفال وتنمية مهاراتهم الابتكارية والإبداعية، وقد قدم معرض "الحياة على عجلات" وهو معرض متنقل مجموعة من الرسائل التوعوية للمجتمع، إلى جانب ذلك كان هناك ركن العيادات المصغرة التي تقدم خدمات صحية وتوعوية، كما كانت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض التثقيفية والترفيهية التي صاحبة الفعالية.