العبادي: "داعش" استولى على 2300 عربة همر مصفحة في الموصل وحدها

ذكر أن القوات العراقية تقاتل منذ عام دون تعويض العتاد الذي خسرته

أ.ف.ب (بغداد): قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم: "إن قوات الأمن العراقية خسرت 2300 عربة همر عسكرية مصفحة لدى سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الإرهابي الصيف الماضي".
 
وأضاف العبادي خلال لقاء مع قناة العراقية الرسمية: "خسرنا في انهيار الموصل الكثير من السلاح والعتاد، ومضى عام ونحن نقاتل دون تعويض تقريبًا...الهمرات التي فقدناها لم تعوض".
 
وتابع: "المعارك المستمرة نخسر فيها الهمرات والدبابات، وكثيرًا من شركات الصيانة والمقاولين سواء من الروس أو الأمريكيين انسحبوا عندما تردى الوضع الأمني في العراق".
 
يُذكر أنه لم يتم التأكد من أسعار هذه العربات لأنها تختلف باختلاف نوعية تصفيحها والمعدات التي تحملها، لكنها بشكل واضح قد عززت من قدرات تنظيم داعش الإرهابي بشكل كبير.

اعلان
العبادي: "داعش" استولى على 2300 عربة همر مصفحة في الموصل وحدها
سبق
أ.ف.ب (بغداد): قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم: "إن قوات الأمن العراقية خسرت 2300 عربة همر عسكرية مصفحة لدى سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الإرهابي الصيف الماضي".
 
وأضاف العبادي خلال لقاء مع قناة العراقية الرسمية: "خسرنا في انهيار الموصل الكثير من السلاح والعتاد، ومضى عام ونحن نقاتل دون تعويض تقريبًا...الهمرات التي فقدناها لم تعوض".
 
وتابع: "المعارك المستمرة نخسر فيها الهمرات والدبابات، وكثيرًا من شركات الصيانة والمقاولين سواء من الروس أو الأمريكيين انسحبوا عندما تردى الوضع الأمني في العراق".
 
يُذكر أنه لم يتم التأكد من أسعار هذه العربات لأنها تختلف باختلاف نوعية تصفيحها والمعدات التي تحملها، لكنها بشكل واضح قد عززت من قدرات تنظيم داعش الإرهابي بشكل كبير.
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
11:05 PM

العبادي: "داعش" استولى على 2300 عربة همر مصفحة في الموصل وحدها

ذكر أن القوات العراقية تقاتل منذ عام دون تعويض العتاد الذي خسرته

A A A
0
19,527

أ.ف.ب (بغداد): قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم: "إن قوات الأمن العراقية خسرت 2300 عربة همر عسكرية مصفحة لدى سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الإرهابي الصيف الماضي".
 
وأضاف العبادي خلال لقاء مع قناة العراقية الرسمية: "خسرنا في انهيار الموصل الكثير من السلاح والعتاد، ومضى عام ونحن نقاتل دون تعويض تقريبًا...الهمرات التي فقدناها لم تعوض".
 
وتابع: "المعارك المستمرة نخسر فيها الهمرات والدبابات، وكثيرًا من شركات الصيانة والمقاولين سواء من الروس أو الأمريكيين انسحبوا عندما تردى الوضع الأمني في العراق".
 
يُذكر أنه لم يتم التأكد من أسعار هذه العربات لأنها تختلف باختلاف نوعية تصفيحها والمعدات التي تحملها، لكنها بشكل واضح قد عززت من قدرات تنظيم داعش الإرهابي بشكل كبير.