لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع

شكلها وزير المياه والكهرباء .. وجارٍ سحب المشروع من المقاول

ماجد الرفاعي -سبق-ينبع: شكل وزير الكهرباء والمياه عبدالله الحصين لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع.
 
 وباشرت اللجنة أعمالها أمس الاثنين بالمحافظة بجولات ميدانية على عددٍ من المواقع المختلفة ورصدت ووثقت بالصور والفيديو  عدداً من المواقع المتضررة من عدم اكتمال مشروع الصرف الصحي، ورصد المواقع الأخرى التي لم يتم العمل فيها ومرمى الصرف الصحي الذي تحول إلى بحيرة كبيرة مهددة مرتادي طريق ينبع النخل - ينبع البحر.
 
 ومن المقرر أن يتم سحب المشروع من الشركة والمقاولين بسبب تأخر إنجاز المشروع وتسليمه إلى شركة وطنية رائدة ومتخصصة في هذا المجال، وحتى الآن ما زالت إجراءات السحب جارية تمهيداً لتسليمه للشركة الجديدة.
 
وتم خلال الجولات الماضية والاجتماعات من قِبل أعضاء اللجنة التي ضمت عدداً كبيراً من مديري الإدارات الحكومية بالمنطقة والمحافظة ومنسوبي وزارة المياه بمنطقة المدينة المنورة وبلدية محافظة ينبع والشركة الوطنية المتخصصة التي ستستلم المشروع بعد انتهاء سحبه بشكل نهائي من المقاولين السابقين، ووضع حلول عاجلة للمشكلة القائمة حالياً والتي تتمثل في طفح المياه وارتفاع منسوب مياه الصرف الصحي داخل الأحياء وعدم نجاح الشركة والمقاولين في القيام بدورهم والالتزام بالجدول الزمني للمشاريع ومشكلة مرمى الصرف الصحي.
 
 
 

اعلان
لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع
سبق
ماجد الرفاعي -سبق-ينبع: شكل وزير الكهرباء والمياه عبدالله الحصين لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع.
 
 وباشرت اللجنة أعمالها أمس الاثنين بالمحافظة بجولات ميدانية على عددٍ من المواقع المختلفة ورصدت ووثقت بالصور والفيديو  عدداً من المواقع المتضررة من عدم اكتمال مشروع الصرف الصحي، ورصد المواقع الأخرى التي لم يتم العمل فيها ومرمى الصرف الصحي الذي تحول إلى بحيرة كبيرة مهددة مرتادي طريق ينبع النخل - ينبع البحر.
 
 ومن المقرر أن يتم سحب المشروع من الشركة والمقاولين بسبب تأخر إنجاز المشروع وتسليمه إلى شركة وطنية رائدة ومتخصصة في هذا المجال، وحتى الآن ما زالت إجراءات السحب جارية تمهيداً لتسليمه للشركة الجديدة.
 
وتم خلال الجولات الماضية والاجتماعات من قِبل أعضاء اللجنة التي ضمت عدداً كبيراً من مديري الإدارات الحكومية بالمنطقة والمحافظة ومنسوبي وزارة المياه بمنطقة المدينة المنورة وبلدية محافظة ينبع والشركة الوطنية المتخصصة التي ستستلم المشروع بعد انتهاء سحبه بشكل نهائي من المقاولين السابقين، ووضع حلول عاجلة للمشكلة القائمة حالياً والتي تتمثل في طفح المياه وارتفاع منسوب مياه الصرف الصحي داخل الأحياء وعدم نجاح الشركة والمقاولين في القيام بدورهم والالتزام بالجدول الزمني للمشاريع ومشكلة مرمى الصرف الصحي.
 
 
 
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
01:31 AM

شكلها وزير المياه والكهرباء .. وجارٍ سحب المشروع من المقاول

لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع

A A A
0
8,619

ماجد الرفاعي -سبق-ينبع: شكل وزير الكهرباء والمياه عبدالله الحصين لجنة عاجلة لمعالجة وضع مشاريع الصرف الصحي بينبع.
 
 وباشرت اللجنة أعمالها أمس الاثنين بالمحافظة بجولات ميدانية على عددٍ من المواقع المختلفة ورصدت ووثقت بالصور والفيديو  عدداً من المواقع المتضررة من عدم اكتمال مشروع الصرف الصحي، ورصد المواقع الأخرى التي لم يتم العمل فيها ومرمى الصرف الصحي الذي تحول إلى بحيرة كبيرة مهددة مرتادي طريق ينبع النخل - ينبع البحر.
 
 ومن المقرر أن يتم سحب المشروع من الشركة والمقاولين بسبب تأخر إنجاز المشروع وتسليمه إلى شركة وطنية رائدة ومتخصصة في هذا المجال، وحتى الآن ما زالت إجراءات السحب جارية تمهيداً لتسليمه للشركة الجديدة.
 
وتم خلال الجولات الماضية والاجتماعات من قِبل أعضاء اللجنة التي ضمت عدداً كبيراً من مديري الإدارات الحكومية بالمنطقة والمحافظة ومنسوبي وزارة المياه بمنطقة المدينة المنورة وبلدية محافظة ينبع والشركة الوطنية المتخصصة التي ستستلم المشروع بعد انتهاء سحبه بشكل نهائي من المقاولين السابقين، ووضع حلول عاجلة للمشكلة القائمة حالياً والتي تتمثل في طفح المياه وارتفاع منسوب مياه الصرف الصحي داخل الأحياء وعدم نجاح الشركة والمقاولين في القيام بدورهم والالتزام بالجدول الزمني للمشاريع ومشكلة مرمى الصرف الصحي.