"السبتي": الأوامر الملكية دليل على رعاية الكفاءات الشابة

"موهبة" تبايع الأميرين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان

سبق- الرياض: رأى الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"؛ الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، أن الأوامر الملكية الأخيرة تدل على استمرار نهج الملك في منح الفرص للكفاءات الشابة.
 
وبارك "السبتي" صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد، نائباً لرئيس مجلس الوزراء.
 
كما بارك اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء.
 
وقدّم البيعة باسم منتسبي "موهبة"، لولي العهد وولي ولي العهد على كتاب الله وسنة نبيه محمد "صلى الله عليه وسلم".
 
وقال الأمين العام لـ"موهبة": "خادم الحرمين الشريفين بهذه الاختيارات والقرارات الكريمة يواصل نهجه في منح الفرصة للكفاءات من الوجوه الشابة، ودعماً لعملية البناء التي تشهدها المملكة في ظل حكمه الرشيد".
 
وأضاف: "المملكة العربية السعودية تشهد نهضة تنموية استثنائية شاملة في عهد الملك سلمان، للحفاظ على المكانة التي تستحقها بين المجتمعات المعرفية، وتمكين الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره لتكون الموهبة والمعرفة أحد أهم مصادره، ويكون تطوير إنسان الوطن الغالي محور التنمية وعمودها الفقري".
 
وأردف: "موهبة تسعى بخطى حثيثة لتحقيق رؤى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للتحول إلى مجتمع واقتصاد المعرفة، باعتبار ذلك هدفاً إستراتيجياً للمملكة أعلنته في خططها التنموية المتتالية، من خلال إسهام المؤسسة في الاستثمار في العقول المنتجة ودعم حركة الإبداع فكراً وثقافة وممارسة".

اعلان
"السبتي": الأوامر الملكية دليل على رعاية الكفاءات الشابة
سبق
سبق- الرياض: رأى الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"؛ الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، أن الأوامر الملكية الأخيرة تدل على استمرار نهج الملك في منح الفرص للكفاءات الشابة.
 
وبارك "السبتي" صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد، نائباً لرئيس مجلس الوزراء.
 
كما بارك اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء.
 
وقدّم البيعة باسم منتسبي "موهبة"، لولي العهد وولي ولي العهد على كتاب الله وسنة نبيه محمد "صلى الله عليه وسلم".
 
وقال الأمين العام لـ"موهبة": "خادم الحرمين الشريفين بهذه الاختيارات والقرارات الكريمة يواصل نهجه في منح الفرصة للكفاءات من الوجوه الشابة، ودعماً لعملية البناء التي تشهدها المملكة في ظل حكمه الرشيد".
 
وأضاف: "المملكة العربية السعودية تشهد نهضة تنموية استثنائية شاملة في عهد الملك سلمان، للحفاظ على المكانة التي تستحقها بين المجتمعات المعرفية، وتمكين الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره لتكون الموهبة والمعرفة أحد أهم مصادره، ويكون تطوير إنسان الوطن الغالي محور التنمية وعمودها الفقري".
 
وأردف: "موهبة تسعى بخطى حثيثة لتحقيق رؤى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للتحول إلى مجتمع واقتصاد المعرفة، باعتبار ذلك هدفاً إستراتيجياً للمملكة أعلنته في خططها التنموية المتتالية، من خلال إسهام المؤسسة في الاستثمار في العقول المنتجة ودعم حركة الإبداع فكراً وثقافة وممارسة".
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
04:32 PM

"السبتي": الأوامر الملكية دليل على رعاية الكفاءات الشابة

"موهبة" تبايع الأميرين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان

A A A
0
175

سبق- الرياض: رأى الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"؛ الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، أن الأوامر الملكية الأخيرة تدل على استمرار نهج الملك في منح الفرص للكفاءات الشابة.
 
وبارك "السبتي" صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد، نائباً لرئيس مجلس الوزراء.
 
كما بارك اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء.
 
وقدّم البيعة باسم منتسبي "موهبة"، لولي العهد وولي ولي العهد على كتاب الله وسنة نبيه محمد "صلى الله عليه وسلم".
 
وقال الأمين العام لـ"موهبة": "خادم الحرمين الشريفين بهذه الاختيارات والقرارات الكريمة يواصل نهجه في منح الفرصة للكفاءات من الوجوه الشابة، ودعماً لعملية البناء التي تشهدها المملكة في ظل حكمه الرشيد".
 
وأضاف: "المملكة العربية السعودية تشهد نهضة تنموية استثنائية شاملة في عهد الملك سلمان، للحفاظ على المكانة التي تستحقها بين المجتمعات المعرفية، وتمكين الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره لتكون الموهبة والمعرفة أحد أهم مصادره، ويكون تطوير إنسان الوطن الغالي محور التنمية وعمودها الفقري".
 
وأردف: "موهبة تسعى بخطى حثيثة لتحقيق رؤى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للتحول إلى مجتمع واقتصاد المعرفة، باعتبار ذلك هدفاً إستراتيجياً للمملكة أعلنته في خططها التنموية المتتالية، من خلال إسهام المؤسسة في الاستثمار في العقول المنتجة ودعم حركة الإبداع فكراً وثقافة وممارسة".