في يومهم العالمي.. "وقار" تشارك "كبار السن" بركن تعريفي حول صحة الفم والأسنان

ضمن فعاليات البرنامج العلمي للخدمات الصحية والاجتماعية المقدم لهم بالرياض

تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين، شاركت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار"، يوم أمس الأربعاء في البرنامج العلمي للخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن، الذي ينظمه قسم الرعاية الصحية بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض.

وتأتي مشاركة "وقار" بالتعاون مع فريق "جسر الخير للأعمال التطوعية"، ضمن المعرض المصاحب للبرنامج، والذي كان شعاره "أسنان سليمة لصحة أفضل ".

وتلخصت مشاركة "وقار" بركن تعريفي تضمّن لوحه تحمل رسالة تهدف إلى توعية كبار السن بصحة الفم والأسنان وأهميتها؛ والتغيرات التي تصاحب التقدم في العمر؛ وتأثيرها على صحة الفم والأسنان.

وقدم المنظمون كشفاً طبياً للأسنان، بالإضافة لشرح على نماذج ومجسمات لتوعية كبار السن بطرق العناية وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، وعرض فيديو تَضَمّن شرحاً لذلك، كما تم استعراض لمحة عامة عن البرامج والأنشطة المقدمة لفئة كبار السن من قِبَل جمعية "وقار".

وقام "الفريق التطوعي" بتوزيع فرش الأسنان والهدايا والورد على كبار السن والزوار، بالإضافة لتوزيع منشورات تعريفية عن "الفريق" وجمعية "وقار".

من جهته تَحَدّث المدير التنفيذي لجمعية "وقار" عبدالعزيز الهدلق، عن هذه المناسبة بقوله: تشارك "وقار" اليوم دول العالم في الاحتفال بمناسبة سنوية، وهي "اليوم العالمي لكبار السن"، والذي يتم إحياؤها في 1 أكتوبر من كل عام.

وأكد "الهدلق" أهمية التوعية بأمراض الفم والأسنان، وكيفية التعامل معها والوقاية منها، إلى جانب نشر التوعية المجتمعية بين جميع الشرائح والفئات العمرية وخاصة كبار السن؛ لافتاً إلى أن المحافظة على صحة الفم والأسنان تعد مؤشراً للصحة الجيدة.

وختم "الهدلق" بأن مشاركة (وقار) في هذا الاحتفال تأتي في إطار إيمانها بأهمية هذه المناسبة، وانطلاقاً من القيم والثوابت الإسلامية الداعية إلى رعاية كبار السن والعناية والاهتمام بهم؛ مشيداً بجهود الكوادر العاملة بمدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز وتفانيهم في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لهذه الفئة الغالية، وأن كل ما يقدمونه من جهد وتفان في العمل يُعد من الأعمال الإنسانية النبيلة، التي يستحقون عليها كل الشكر والتقدير.

وقدم "قسم الرعاية الصحية بالمستشفى" شكره وتقديره لجمعية "وقار" وفريق "جسر الخير" للأعمال التطوعية على جميل المبادرة الإنسانية، وقيامهم بالدور والمسؤولية المجتمعية تجاه أفراد المجتمع من خلال المبادرات والحملات الإنسانية والثقافية التي تمد جسور التواصل بين كبار السن وأفراد المجتمع.

اعلان
في يومهم العالمي.. "وقار" تشارك "كبار السن" بركن تعريفي حول صحة الفم والأسنان
سبق

تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين، شاركت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار"، يوم أمس الأربعاء في البرنامج العلمي للخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن، الذي ينظمه قسم الرعاية الصحية بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض.

وتأتي مشاركة "وقار" بالتعاون مع فريق "جسر الخير للأعمال التطوعية"، ضمن المعرض المصاحب للبرنامج، والذي كان شعاره "أسنان سليمة لصحة أفضل ".

وتلخصت مشاركة "وقار" بركن تعريفي تضمّن لوحه تحمل رسالة تهدف إلى توعية كبار السن بصحة الفم والأسنان وأهميتها؛ والتغيرات التي تصاحب التقدم في العمر؛ وتأثيرها على صحة الفم والأسنان.

وقدم المنظمون كشفاً طبياً للأسنان، بالإضافة لشرح على نماذج ومجسمات لتوعية كبار السن بطرق العناية وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، وعرض فيديو تَضَمّن شرحاً لذلك، كما تم استعراض لمحة عامة عن البرامج والأنشطة المقدمة لفئة كبار السن من قِبَل جمعية "وقار".

وقام "الفريق التطوعي" بتوزيع فرش الأسنان والهدايا والورد على كبار السن والزوار، بالإضافة لتوزيع منشورات تعريفية عن "الفريق" وجمعية "وقار".

من جهته تَحَدّث المدير التنفيذي لجمعية "وقار" عبدالعزيز الهدلق، عن هذه المناسبة بقوله: تشارك "وقار" اليوم دول العالم في الاحتفال بمناسبة سنوية، وهي "اليوم العالمي لكبار السن"، والذي يتم إحياؤها في 1 أكتوبر من كل عام.

وأكد "الهدلق" أهمية التوعية بأمراض الفم والأسنان، وكيفية التعامل معها والوقاية منها، إلى جانب نشر التوعية المجتمعية بين جميع الشرائح والفئات العمرية وخاصة كبار السن؛ لافتاً إلى أن المحافظة على صحة الفم والأسنان تعد مؤشراً للصحة الجيدة.

وختم "الهدلق" بأن مشاركة (وقار) في هذا الاحتفال تأتي في إطار إيمانها بأهمية هذه المناسبة، وانطلاقاً من القيم والثوابت الإسلامية الداعية إلى رعاية كبار السن والعناية والاهتمام بهم؛ مشيداً بجهود الكوادر العاملة بمدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز وتفانيهم في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لهذه الفئة الغالية، وأن كل ما يقدمونه من جهد وتفان في العمل يُعد من الأعمال الإنسانية النبيلة، التي يستحقون عليها كل الشكر والتقدير.

وقدم "قسم الرعاية الصحية بالمستشفى" شكره وتقديره لجمعية "وقار" وفريق "جسر الخير" للأعمال التطوعية على جميل المبادرة الإنسانية، وقيامهم بالدور والمسؤولية المجتمعية تجاه أفراد المجتمع من خلال المبادرات والحملات الإنسانية والثقافية التي تمد جسور التواصل بين كبار السن وأفراد المجتمع.

11 أكتوبر 2018 - 2 صفر 1440
11:26 AM

في يومهم العالمي.. "وقار" تشارك "كبار السن" بركن تعريفي حول صحة الفم والأسنان

ضمن فعاليات البرنامج العلمي للخدمات الصحية والاجتماعية المقدم لهم بالرياض

A A A
0
1,172

تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين، شاركت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار"، يوم أمس الأربعاء في البرنامج العلمي للخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن، الذي ينظمه قسم الرعاية الصحية بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض.

وتأتي مشاركة "وقار" بالتعاون مع فريق "جسر الخير للأعمال التطوعية"، ضمن المعرض المصاحب للبرنامج، والذي كان شعاره "أسنان سليمة لصحة أفضل ".

وتلخصت مشاركة "وقار" بركن تعريفي تضمّن لوحه تحمل رسالة تهدف إلى توعية كبار السن بصحة الفم والأسنان وأهميتها؛ والتغيرات التي تصاحب التقدم في العمر؛ وتأثيرها على صحة الفم والأسنان.

وقدم المنظمون كشفاً طبياً للأسنان، بالإضافة لشرح على نماذج ومجسمات لتوعية كبار السن بطرق العناية وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، وعرض فيديو تَضَمّن شرحاً لذلك، كما تم استعراض لمحة عامة عن البرامج والأنشطة المقدمة لفئة كبار السن من قِبَل جمعية "وقار".

وقام "الفريق التطوعي" بتوزيع فرش الأسنان والهدايا والورد على كبار السن والزوار، بالإضافة لتوزيع منشورات تعريفية عن "الفريق" وجمعية "وقار".

من جهته تَحَدّث المدير التنفيذي لجمعية "وقار" عبدالعزيز الهدلق، عن هذه المناسبة بقوله: تشارك "وقار" اليوم دول العالم في الاحتفال بمناسبة سنوية، وهي "اليوم العالمي لكبار السن"، والذي يتم إحياؤها في 1 أكتوبر من كل عام.

وأكد "الهدلق" أهمية التوعية بأمراض الفم والأسنان، وكيفية التعامل معها والوقاية منها، إلى جانب نشر التوعية المجتمعية بين جميع الشرائح والفئات العمرية وخاصة كبار السن؛ لافتاً إلى أن المحافظة على صحة الفم والأسنان تعد مؤشراً للصحة الجيدة.

وختم "الهدلق" بأن مشاركة (وقار) في هذا الاحتفال تأتي في إطار إيمانها بأهمية هذه المناسبة، وانطلاقاً من القيم والثوابت الإسلامية الداعية إلى رعاية كبار السن والعناية والاهتمام بهم؛ مشيداً بجهود الكوادر العاملة بمدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز وتفانيهم في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لهذه الفئة الغالية، وأن كل ما يقدمونه من جهد وتفان في العمل يُعد من الأعمال الإنسانية النبيلة، التي يستحقون عليها كل الشكر والتقدير.

وقدم "قسم الرعاية الصحية بالمستشفى" شكره وتقديره لجمعية "وقار" وفريق "جسر الخير" للأعمال التطوعية على جميل المبادرة الإنسانية، وقيامهم بالدور والمسؤولية المجتمعية تجاه أفراد المجتمع من خلال المبادرات والحملات الإنسانية والثقافية التي تمد جسور التواصل بين كبار السن وأفراد المجتمع.