كيف أطفئت 11 ألف سيجارة وأقلع 313 حاجاً عن التدخين في مكة

هدية بديلة ومرحلتان الأولى بجوار ساحات الحرم والثانية بمشعر منى

أعلن 313 حاجاً من مختلف دول العالم إقلاعهم عن التدخين؛ وذلك إثر زيارتهم عيادات جمعية "كفى" للتوعية بأضرار التدخين منذ انطلاق موسم الحج للعام الحالي.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة عبدالله بن داوود الفايز أن الحجاج المقلعين عن التدخين جرى علاجهم في عيادات "كفى" بمكة وبمشعر منى، وهم ثمرة مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية"، والذي أقيم بشراكة استراتيجية مع مؤسسة أبوغزالة الخيرية، ووزارة الحج والعمرة، وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة، وإشراف اللجنة الرئيسية للتوعية بأضرار التدخين بإمارة مكة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأشار إلى أن النتائج جاءت مميزة هذا العام؛ حيث استفاد منه ما يقارب 113 ألف حاج حول ساحات الحرم والمشاعر المقدسة، وذلك عبر العيادات الثابتة والمتنقلة وفريق "كفى" التوعوي الذي كان يوزع البروشورات التوعوية وكروت العلاج والسواك كهدية بديلة عن السجائر التي تم إطفائها بعد مناصحة ضيوف الرحمن والتي بلغ تعدادها 11480 سيجارة.

وذكر "الفايز" أن مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية" يقام في عامه الثالث على التوالي، ويوعي ضيوف الرحمن بأضرار التدخين، موفراً لهم فرصة الإقلاع عنه في مثل هذه المواسم الإيمانية، فيما بيّن أن المشروع يتكون من مرحلتين، الأولى بجوار ساحات الحرم والثانية بمشعر منى، بمعرض توعوي، وعيادة علاجية، لمساعدة الراغبين في الإقلاع عن التدخين عبر أجهزة حديثة وأدوية خاصة.

ورفع رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ولكل الشعب السعودي بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، مشيراً إلى أن الجهود التي بُذِلت كان صداها واضحاً على وجوه ضيوف الرحمن، والذين عبّروا عن سعادتهم بالخدمات الراقية المقدمة لهم، سائلاً المولى القبول للجميع.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
كيف أطفئت 11 ألف سيجارة وأقلع 313 حاجاً عن التدخين في مكة
سبق

أعلن 313 حاجاً من مختلف دول العالم إقلاعهم عن التدخين؛ وذلك إثر زيارتهم عيادات جمعية "كفى" للتوعية بأضرار التدخين منذ انطلاق موسم الحج للعام الحالي.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة عبدالله بن داوود الفايز أن الحجاج المقلعين عن التدخين جرى علاجهم في عيادات "كفى" بمكة وبمشعر منى، وهم ثمرة مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية"، والذي أقيم بشراكة استراتيجية مع مؤسسة أبوغزالة الخيرية، ووزارة الحج والعمرة، وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة، وإشراف اللجنة الرئيسية للتوعية بأضرار التدخين بإمارة مكة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأشار إلى أن النتائج جاءت مميزة هذا العام؛ حيث استفاد منه ما يقارب 113 ألف حاج حول ساحات الحرم والمشاعر المقدسة، وذلك عبر العيادات الثابتة والمتنقلة وفريق "كفى" التوعوي الذي كان يوزع البروشورات التوعوية وكروت العلاج والسواك كهدية بديلة عن السجائر التي تم إطفائها بعد مناصحة ضيوف الرحمن والتي بلغ تعدادها 11480 سيجارة.

وذكر "الفايز" أن مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية" يقام في عامه الثالث على التوالي، ويوعي ضيوف الرحمن بأضرار التدخين، موفراً لهم فرصة الإقلاع عنه في مثل هذه المواسم الإيمانية، فيما بيّن أن المشروع يتكون من مرحلتين، الأولى بجوار ساحات الحرم والثانية بمشعر منى، بمعرض توعوي، وعيادة علاجية، لمساعدة الراغبين في الإقلاع عن التدخين عبر أجهزة حديثة وأدوية خاصة.

ورفع رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ولكل الشعب السعودي بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، مشيراً إلى أن الجهود التي بُذِلت كان صداها واضحاً على وجوه ضيوف الرحمن، والذين عبّروا عن سعادتهم بالخدمات الراقية المقدمة لهم، سائلاً المولى القبول للجميع.

17 أغسطس 2019 - 16 ذو الحجة 1440
02:25 PM
اخر تعديل
25 أغسطس 2019 - 24 ذو الحجة 1440
11:53 PM

كيف أطفئت 11 ألف سيجارة وأقلع 313 حاجاً عن التدخين في مكة

هدية بديلة ومرحلتان الأولى بجوار ساحات الحرم والثانية بمشعر منى

A A A
3
7,422

أعلن 313 حاجاً من مختلف دول العالم إقلاعهم عن التدخين؛ وذلك إثر زيارتهم عيادات جمعية "كفى" للتوعية بأضرار التدخين منذ انطلاق موسم الحج للعام الحالي.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة عبدالله بن داوود الفايز أن الحجاج المقلعين عن التدخين جرى علاجهم في عيادات "كفى" بمكة وبمشعر منى، وهم ثمرة مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية"، والذي أقيم بشراكة استراتيجية مع مؤسسة أبوغزالة الخيرية، ووزارة الحج والعمرة، وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة، وإشراف اللجنة الرئيسية للتوعية بأضرار التدخين بإمارة مكة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأشار إلى أن النتائج جاءت مميزة هذا العام؛ حيث استفاد منه ما يقارب 113 ألف حاج حول ساحات الحرم والمشاعر المقدسة، وذلك عبر العيادات الثابتة والمتنقلة وفريق "كفى" التوعوي الذي كان يوزع البروشورات التوعوية وكروت العلاج والسواك كهدية بديلة عن السجائر التي تم إطفائها بعد مناصحة ضيوف الرحمن والتي بلغ تعدادها 11480 سيجارة.

وذكر "الفايز" أن مشروع "معاً ليكون الحرم بيئة نقية" يقام في عامه الثالث على التوالي، ويوعي ضيوف الرحمن بأضرار التدخين، موفراً لهم فرصة الإقلاع عنه في مثل هذه المواسم الإيمانية، فيما بيّن أن المشروع يتكون من مرحلتين، الأولى بجوار ساحات الحرم والثانية بمشعر منى، بمعرض توعوي، وعيادة علاجية، لمساعدة الراغبين في الإقلاع عن التدخين عبر أجهزة حديثة وأدوية خاصة.

ورفع رئيس مجلس إدارة جمعية "كفى" بمنطقة مكة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ولكل الشعب السعودي بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، مشيراً إلى أن الجهود التي بُذِلت كان صداها واضحاً على وجوه ضيوف الرحمن، والذين عبّروا عن سعادتهم بالخدمات الراقية المقدمة لهم، سائلاً المولى القبول للجميع.