مدير تعليم صبيا يقرر الاستغناء عن مبانٍ تعليمية وإدارية مستأجرة

ضمن خطة رفع كفاءة المنشآت الحكومية ونجاح العمل عن بعد

أصدر مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، قرارًا بالاستغناء عن عدد من المباني التعليمية والإدارية المستأجرة.

وشملت "مبنى الشؤون التعليمية "بنات" ونقل المنسوبات إلى موقع مخصص في المبنى الرئيسي لإدارة التعليم، ومبنى الأقسام المساندة "بنات"، ومبنى مكتب تعليم صبيا للبنات ونقلها لمقرات مملوكة لإدارة التعليم قائمة حاليًا".

تأتي تلك الإجراءات في إطار سعي "تعليم صبيا" لرفع كفاءة استخدام المباني الحكومية من خلال التخطيط المستمر ومراجعة توزيع المقرات، خصوصًا المستأجرة على المباني الحكومية القائمة حاليًا بعد نجاح تجربة العمل عن بعد.

وقال مدير تعليم صبيا، إن الإدارة عملت على إعداد خطة لإعادة هيكلة بعض الوحدات والأقسام وتوزيعها التوزيع الأمثل بعد دراسة الخيارات المتاحة.

وأوضح الأخذ بعين الاعتبار الاستغناء عن بعض القاعات التدريبية في مبنى التطوير المهني، بعد نجاح تجربة التدريب عن بُعد، حيث قدمت الإدارة خلال فترة تعليق الدراسة والحضور لمقرات العمل 113 برنامجًا تدريبيًا نفذت عن بُعد، استفاد منها ٧٨٢٨ متدربًا ومتدربة من منسوبي الإدارة وإدارات التعليم الأخرى، ما أسهم في توفير الكثير من الجهد والوقت والتكاليف إضافة لإسهام تلك التجربة في الحد من عملية تنقل منسوبي ومنسوبات الإدارة من شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية بين المحافظات التسع التي تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا للاستفادة من الدورات التدريبية وحضور ورش العمل.

وأضاف الدكتور "الخرمي" أن هذه الخطوة تأتي ضمن عدة خطوات أخرى تعمل عليها إدارة تعليم صبيا لرفع كفاءة استخدام المباني كدراسة تخصيص عدد من المدارس في كل محافظة من المحافظات التسع، للبدء في تهيئتها مستقبلًا لتكون مدارس حاضنة لمشروع مسارات الثانوية والأكاديميات المتخصصة والذي اعتمد مشروعة مؤخرًا وزير التعليم.

وتابع: "عملت الإدارة على وضع خطة مستقبلية على تجهيز تلك المقرات بما يسهم في تحقيق أهداف المشروع من خلال توفير على سبيل المثال لا الحصر معامل للنمذجة والتصميم والتصنيع والبرمجيات والإلكترونيات والتطبيقات وتحويل تلك المدارس لمنشآت تربوية تعليمية متطورة منتجة وجاذبة، وممارسة الطلاب والطالبات لبرامج وفعاليات وأنشطة التعليم والتعلم وفق أحدث المعايير وذلك ضمن منهجية (STEM) وغيرها من أساليب التعليم الحديثة، مايدعم الأهداف التعليمية، ويسهم في إعداد جيل متعلّم، ومُعدّ للحياة، ومؤهل للعمل، وقادر على مواصلة تعليمه، والمنافسة عالميًا، ويحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة -أعزها الله-".

وأشاد مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، بالدعم اللامحدود الذي تحظى به إدارات التعليم في المملكة من جهاز الوزارة بقيادة وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، سائلاً الله، التوفيق للجميع.

تعليم صبيا
اعلان
مدير تعليم صبيا يقرر الاستغناء عن مبانٍ تعليمية وإدارية مستأجرة
سبق

أصدر مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، قرارًا بالاستغناء عن عدد من المباني التعليمية والإدارية المستأجرة.

وشملت "مبنى الشؤون التعليمية "بنات" ونقل المنسوبات إلى موقع مخصص في المبنى الرئيسي لإدارة التعليم، ومبنى الأقسام المساندة "بنات"، ومبنى مكتب تعليم صبيا للبنات ونقلها لمقرات مملوكة لإدارة التعليم قائمة حاليًا".

تأتي تلك الإجراءات في إطار سعي "تعليم صبيا" لرفع كفاءة استخدام المباني الحكومية من خلال التخطيط المستمر ومراجعة توزيع المقرات، خصوصًا المستأجرة على المباني الحكومية القائمة حاليًا بعد نجاح تجربة العمل عن بعد.

وقال مدير تعليم صبيا، إن الإدارة عملت على إعداد خطة لإعادة هيكلة بعض الوحدات والأقسام وتوزيعها التوزيع الأمثل بعد دراسة الخيارات المتاحة.

وأوضح الأخذ بعين الاعتبار الاستغناء عن بعض القاعات التدريبية في مبنى التطوير المهني، بعد نجاح تجربة التدريب عن بُعد، حيث قدمت الإدارة خلال فترة تعليق الدراسة والحضور لمقرات العمل 113 برنامجًا تدريبيًا نفذت عن بُعد، استفاد منها ٧٨٢٨ متدربًا ومتدربة من منسوبي الإدارة وإدارات التعليم الأخرى، ما أسهم في توفير الكثير من الجهد والوقت والتكاليف إضافة لإسهام تلك التجربة في الحد من عملية تنقل منسوبي ومنسوبات الإدارة من شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية بين المحافظات التسع التي تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا للاستفادة من الدورات التدريبية وحضور ورش العمل.

وأضاف الدكتور "الخرمي" أن هذه الخطوة تأتي ضمن عدة خطوات أخرى تعمل عليها إدارة تعليم صبيا لرفع كفاءة استخدام المباني كدراسة تخصيص عدد من المدارس في كل محافظة من المحافظات التسع، للبدء في تهيئتها مستقبلًا لتكون مدارس حاضنة لمشروع مسارات الثانوية والأكاديميات المتخصصة والذي اعتمد مشروعة مؤخرًا وزير التعليم.

وتابع: "عملت الإدارة على وضع خطة مستقبلية على تجهيز تلك المقرات بما يسهم في تحقيق أهداف المشروع من خلال توفير على سبيل المثال لا الحصر معامل للنمذجة والتصميم والتصنيع والبرمجيات والإلكترونيات والتطبيقات وتحويل تلك المدارس لمنشآت تربوية تعليمية متطورة منتجة وجاذبة، وممارسة الطلاب والطالبات لبرامج وفعاليات وأنشطة التعليم والتعلم وفق أحدث المعايير وذلك ضمن منهجية (STEM) وغيرها من أساليب التعليم الحديثة، مايدعم الأهداف التعليمية، ويسهم في إعداد جيل متعلّم، ومُعدّ للحياة، ومؤهل للعمل، وقادر على مواصلة تعليمه، والمنافسة عالميًا، ويحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة -أعزها الله-".

وأشاد مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، بالدعم اللامحدود الذي تحظى به إدارات التعليم في المملكة من جهاز الوزارة بقيادة وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، سائلاً الله، التوفيق للجميع.

30 مايو 2020 - 7 شوّال 1441
07:15 PM
اخر تعديل
30 أغسطس 2021 - 22 محرّم 1443
04:58 AM

مدير تعليم صبيا يقرر الاستغناء عن مبانٍ تعليمية وإدارية مستأجرة

ضمن خطة رفع كفاءة المنشآت الحكومية ونجاح العمل عن بعد

A A A
4
6,914

أصدر مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، قرارًا بالاستغناء عن عدد من المباني التعليمية والإدارية المستأجرة.

وشملت "مبنى الشؤون التعليمية "بنات" ونقل المنسوبات إلى موقع مخصص في المبنى الرئيسي لإدارة التعليم، ومبنى الأقسام المساندة "بنات"، ومبنى مكتب تعليم صبيا للبنات ونقلها لمقرات مملوكة لإدارة التعليم قائمة حاليًا".

تأتي تلك الإجراءات في إطار سعي "تعليم صبيا" لرفع كفاءة استخدام المباني الحكومية من خلال التخطيط المستمر ومراجعة توزيع المقرات، خصوصًا المستأجرة على المباني الحكومية القائمة حاليًا بعد نجاح تجربة العمل عن بعد.

وقال مدير تعليم صبيا، إن الإدارة عملت على إعداد خطة لإعادة هيكلة بعض الوحدات والأقسام وتوزيعها التوزيع الأمثل بعد دراسة الخيارات المتاحة.

وأوضح الأخذ بعين الاعتبار الاستغناء عن بعض القاعات التدريبية في مبنى التطوير المهني، بعد نجاح تجربة التدريب عن بُعد، حيث قدمت الإدارة خلال فترة تعليق الدراسة والحضور لمقرات العمل 113 برنامجًا تدريبيًا نفذت عن بُعد، استفاد منها ٧٨٢٨ متدربًا ومتدربة من منسوبي الإدارة وإدارات التعليم الأخرى، ما أسهم في توفير الكثير من الجهد والوقت والتكاليف إضافة لإسهام تلك التجربة في الحد من عملية تنقل منسوبي ومنسوبات الإدارة من شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية بين المحافظات التسع التي تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا للاستفادة من الدورات التدريبية وحضور ورش العمل.

وأضاف الدكتور "الخرمي" أن هذه الخطوة تأتي ضمن عدة خطوات أخرى تعمل عليها إدارة تعليم صبيا لرفع كفاءة استخدام المباني كدراسة تخصيص عدد من المدارس في كل محافظة من المحافظات التسع، للبدء في تهيئتها مستقبلًا لتكون مدارس حاضنة لمشروع مسارات الثانوية والأكاديميات المتخصصة والذي اعتمد مشروعة مؤخرًا وزير التعليم.

وتابع: "عملت الإدارة على وضع خطة مستقبلية على تجهيز تلك المقرات بما يسهم في تحقيق أهداف المشروع من خلال توفير على سبيل المثال لا الحصر معامل للنمذجة والتصميم والتصنيع والبرمجيات والإلكترونيات والتطبيقات وتحويل تلك المدارس لمنشآت تربوية تعليمية متطورة منتجة وجاذبة، وممارسة الطلاب والطالبات لبرامج وفعاليات وأنشطة التعليم والتعلم وفق أحدث المعايير وذلك ضمن منهجية (STEM) وغيرها من أساليب التعليم الحديثة، مايدعم الأهداف التعليمية، ويسهم في إعداد جيل متعلّم، ومُعدّ للحياة، ومؤهل للعمل، وقادر على مواصلة تعليمه، والمنافسة عالميًا، ويحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة -أعزها الله-".

وأشاد مدير تعليم صبيا، الدكتور حسن بن محسن خرمي، بالدعم اللامحدود الذي تحظى به إدارات التعليم في المملكة من جهاز الوزارة بقيادة وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، سائلاً الله، التوفيق للجميع.