أمير الحدود الشمالية يفتتح أربعة مراكز متخصصة

وأخرى لاضطرابات النمو والسلوك ولعلاج السمنة

افتتح أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، بحضور وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أربعة مراكز تخصصية في المنطقة، مركز للأورام، وآخر لأورام الأطفال, وثالث لاضطرابات النمو والسلوك، ورابع للسمنة.

واطمأن أمير منطقة الحدود الشمالية، خلال زيارته لمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر, على المرضى المنومين, وقدم لهم باقات الورد.

بعد ذلك توجه إلى مقر الحفل المقام بهذه المناسبة, حيث تم استعراض أهم الإنجازات التي حققتها المنطقة، بحضور عدد من مدراء الدوائر الحكومية والمواطنين, ثم توجه يرافقه وزير الصحة لافتتاح مركز صحي الصالحية الأوسط النموذجي، واستمعا إلى طلبات استفسارات وملاحظات المواطنين حول الخدمات الصحية في المنطقة.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، أهمية متابعة الخدمات وتسخير جميع الإمكانات لخدمة المواطن في مجال الخدمات الصحية في محافظات ومراكز المنطقة، وضرورة العمل على استقطاب الأطباء المتميزين في أنحاء المملكة للعمل في مستشفيات المنطقة ولو بشكل جزئي لسد أي نقص، وتجنيب أبناء المنطقة مشقَّةَ السفر بحثًا عن العلاج.

ونوه بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين - حفظهما الله- .

وقال عقب الجولة التفقدية للمشروعات: "نحتفل اليوم بافتتاح هذه المراكز التخصصية المهمة في منطقة الحدود الشمالية التي تؤكد اهتمام القيادة الرشيدة - رعاها الله - بالشأن الصحي في البلاد".

ونوه بدور وزير الصحة واهتمامه بالتنمية الصحية في جميع أرجاء المملكة, مبديًا إعجابه بما شاهده من إنجازات تعطي آمالاً كبيرة للمستقبل وتصف بوضوح حجم العمل الذي تقوم به الوزارة من أعمال جليلة وخدمات تطويرية مباركة ترتبط ببرامج رؤية المملكة 2030 .

من جانبه قدم وزير الصحة شكره لأمير الحدود الشمالية؛ لمتابعته ودعمه لمشروعات الصحة، ومتابعته الميدانية والعناية الدائمة بتفاصيل الخدمات الصحية كافة.

ولفت إلى أن لدى منطقة الحدود الشمالية 11 مستشفى، بمجموع 1410أسرة، إضافة إلى ثمانية مراكز تخصصية, و48 مركزًا صحيًا.

ولفت إلى أن هناك توسعات كبيرة منتظرة، ومشاريع قادمة ستسهم في تطوير الخدمات الصحية .

وحول عمل الوزارة في تحقيق خفض حالات التحويل خارج المنطقة التي وصلت إلى 50%، أوضح أن هناك فرصاً كبيرة للتطوير وتحسين مستوى الخدمة, وأن الوزارة مهتمة بتطوير الرعاية الأولية في الأيام المقبلة.

اعلان
أمير الحدود الشمالية يفتتح أربعة مراكز متخصصة
سبق

افتتح أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، بحضور وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أربعة مراكز تخصصية في المنطقة، مركز للأورام، وآخر لأورام الأطفال, وثالث لاضطرابات النمو والسلوك، ورابع للسمنة.

واطمأن أمير منطقة الحدود الشمالية، خلال زيارته لمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر, على المرضى المنومين, وقدم لهم باقات الورد.

بعد ذلك توجه إلى مقر الحفل المقام بهذه المناسبة, حيث تم استعراض أهم الإنجازات التي حققتها المنطقة، بحضور عدد من مدراء الدوائر الحكومية والمواطنين, ثم توجه يرافقه وزير الصحة لافتتاح مركز صحي الصالحية الأوسط النموذجي، واستمعا إلى طلبات استفسارات وملاحظات المواطنين حول الخدمات الصحية في المنطقة.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، أهمية متابعة الخدمات وتسخير جميع الإمكانات لخدمة المواطن في مجال الخدمات الصحية في محافظات ومراكز المنطقة، وضرورة العمل على استقطاب الأطباء المتميزين في أنحاء المملكة للعمل في مستشفيات المنطقة ولو بشكل جزئي لسد أي نقص، وتجنيب أبناء المنطقة مشقَّةَ السفر بحثًا عن العلاج.

ونوه بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين - حفظهما الله- .

وقال عقب الجولة التفقدية للمشروعات: "نحتفل اليوم بافتتاح هذه المراكز التخصصية المهمة في منطقة الحدود الشمالية التي تؤكد اهتمام القيادة الرشيدة - رعاها الله - بالشأن الصحي في البلاد".

ونوه بدور وزير الصحة واهتمامه بالتنمية الصحية في جميع أرجاء المملكة, مبديًا إعجابه بما شاهده من إنجازات تعطي آمالاً كبيرة للمستقبل وتصف بوضوح حجم العمل الذي تقوم به الوزارة من أعمال جليلة وخدمات تطويرية مباركة ترتبط ببرامج رؤية المملكة 2030 .

من جانبه قدم وزير الصحة شكره لأمير الحدود الشمالية؛ لمتابعته ودعمه لمشروعات الصحة، ومتابعته الميدانية والعناية الدائمة بتفاصيل الخدمات الصحية كافة.

ولفت إلى أن لدى منطقة الحدود الشمالية 11 مستشفى، بمجموع 1410أسرة، إضافة إلى ثمانية مراكز تخصصية, و48 مركزًا صحيًا.

ولفت إلى أن هناك توسعات كبيرة منتظرة، ومشاريع قادمة ستسهم في تطوير الخدمات الصحية .

وحول عمل الوزارة في تحقيق خفض حالات التحويل خارج المنطقة التي وصلت إلى 50%، أوضح أن هناك فرصاً كبيرة للتطوير وتحسين مستوى الخدمة, وأن الوزارة مهتمة بتطوير الرعاية الأولية في الأيام المقبلة.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
05:02 PM

أمير الحدود الشمالية يفتتح أربعة مراكز متخصصة

وأخرى لاضطرابات النمو والسلوك ولعلاج السمنة

A A A
1
5,607

افتتح أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، بحضور وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أربعة مراكز تخصصية في المنطقة، مركز للأورام، وآخر لأورام الأطفال, وثالث لاضطرابات النمو والسلوك، ورابع للسمنة.

واطمأن أمير منطقة الحدود الشمالية، خلال زيارته لمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر, على المرضى المنومين, وقدم لهم باقات الورد.

بعد ذلك توجه إلى مقر الحفل المقام بهذه المناسبة, حيث تم استعراض أهم الإنجازات التي حققتها المنطقة، بحضور عدد من مدراء الدوائر الحكومية والمواطنين, ثم توجه يرافقه وزير الصحة لافتتاح مركز صحي الصالحية الأوسط النموذجي، واستمعا إلى طلبات استفسارات وملاحظات المواطنين حول الخدمات الصحية في المنطقة.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، أهمية متابعة الخدمات وتسخير جميع الإمكانات لخدمة المواطن في مجال الخدمات الصحية في محافظات ومراكز المنطقة، وضرورة العمل على استقطاب الأطباء المتميزين في أنحاء المملكة للعمل في مستشفيات المنطقة ولو بشكل جزئي لسد أي نقص، وتجنيب أبناء المنطقة مشقَّةَ السفر بحثًا عن العلاج.

ونوه بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين - حفظهما الله- .

وقال عقب الجولة التفقدية للمشروعات: "نحتفل اليوم بافتتاح هذه المراكز التخصصية المهمة في منطقة الحدود الشمالية التي تؤكد اهتمام القيادة الرشيدة - رعاها الله - بالشأن الصحي في البلاد".

ونوه بدور وزير الصحة واهتمامه بالتنمية الصحية في جميع أرجاء المملكة, مبديًا إعجابه بما شاهده من إنجازات تعطي آمالاً كبيرة للمستقبل وتصف بوضوح حجم العمل الذي تقوم به الوزارة من أعمال جليلة وخدمات تطويرية مباركة ترتبط ببرامج رؤية المملكة 2030 .

من جانبه قدم وزير الصحة شكره لأمير الحدود الشمالية؛ لمتابعته ودعمه لمشروعات الصحة، ومتابعته الميدانية والعناية الدائمة بتفاصيل الخدمات الصحية كافة.

ولفت إلى أن لدى منطقة الحدود الشمالية 11 مستشفى، بمجموع 1410أسرة، إضافة إلى ثمانية مراكز تخصصية, و48 مركزًا صحيًا.

ولفت إلى أن هناك توسعات كبيرة منتظرة، ومشاريع قادمة ستسهم في تطوير الخدمات الصحية .

وحول عمل الوزارة في تحقيق خفض حالات التحويل خارج المنطقة التي وصلت إلى 50%، أوضح أن هناك فرصاً كبيرة للتطوير وتحسين مستوى الخدمة, وأن الوزارة مهتمة بتطوير الرعاية الأولية في الأيام المقبلة.