رئيس الوزراء الفرنسي.. ما زلنا نعطّر العالم سياحيًّا و"حققنا المعجزات" في عام واحد! شاهد التفاصيل

سابقةٌ لم تحدث من قبل في عالم السياحة؛ حيث أعلنت الحكومة الفرنسیة أن فرنسا حققت في 2018، أرقامًا استثنائية وغير مسبوقة في السیاحة؛ حیث زارھا أكثر من 89 ملیون سائح أجنبي؛ برغم تأثیر احتجاجات "السترات الصفراء" خلال نھایة العام.

وأكدت الحكومة أن "فرنسا بقیت في عام 2018، الوجھة الأولى عالمیًّا"؛ وذلك خلال جلسة لجنة سیاحة وزاریة ترأسھا رئیس الوزراء إدوار فیلي، الذي أعلن أن بلاده استقبلت 89 مليون سائح، واقتربت من كسر حاجز 90 مليونًا بارتفاع بنسبة 3% عن عام 2017؛ وھو رقم قیاسي جدید وغير مسبوق، وقال: إننا نأمل في استقبال 100 ملیون سائح أجنبي خلال عام واحد، ونشر الأرقام الرسمیة الخاصة بالسیاحة الفرنسية لعام 2018 المعھد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادیة الفرنسية، الذي بیّنت أرقامه أن 438 ملیون زائر فرنسي وأجنبي، قصدوا الفنادق السیاحیة في الأراضي الفرنسية.. وأكد معھد الإحصاء الوطني أن عدد السیاح كان یمكن أن یكون أكبر من ذلك؛ لولا إضرابات الربیع في قطاع النقل واحتجاجات حركة "السترات الصفراء" التي أثّرت خصوصًا على قطاع الفنادق.

وقُدّر إجمالي إنفاق السیاح الأجانب في عام 2018 في فرنسا بـ56 ملیار یورو؛ أي أعلى بنسبة 5% من العام الماضي؛ وھو "أعلى معدل تاریخي" بحسب الحكومة.. والنسبة الأكبر من السیاح الأجانب الذین یقصدون فرنسا ھم من أوروبا (79%)؛ ولكن أمكَنَ ملاحظة ارتفاع عدد "السیاح الوافدین من آسیا بنسبة 4.7."%.. وفیما یتعلق بسیاحة الأعمال، استعادت باریس المركز الأول كأكثر وجھة تستقبل مؤتمرات دولیة مع 212 مؤتمرًا قبل فیینا التي استقبلت 172 مؤتمرًا، ومدرید 165، وبرشلونة 163؛ بحسب أرقام منظمة المؤتمرات والمجالس الدولیة.

اعلان
رئيس الوزراء الفرنسي.. ما زلنا نعطّر العالم سياحيًّا و"حققنا المعجزات" في عام واحد! شاهد التفاصيل
سبق

سابقةٌ لم تحدث من قبل في عالم السياحة؛ حيث أعلنت الحكومة الفرنسیة أن فرنسا حققت في 2018، أرقامًا استثنائية وغير مسبوقة في السیاحة؛ حیث زارھا أكثر من 89 ملیون سائح أجنبي؛ برغم تأثیر احتجاجات "السترات الصفراء" خلال نھایة العام.

وأكدت الحكومة أن "فرنسا بقیت في عام 2018، الوجھة الأولى عالمیًّا"؛ وذلك خلال جلسة لجنة سیاحة وزاریة ترأسھا رئیس الوزراء إدوار فیلي، الذي أعلن أن بلاده استقبلت 89 مليون سائح، واقتربت من كسر حاجز 90 مليونًا بارتفاع بنسبة 3% عن عام 2017؛ وھو رقم قیاسي جدید وغير مسبوق، وقال: إننا نأمل في استقبال 100 ملیون سائح أجنبي خلال عام واحد، ونشر الأرقام الرسمیة الخاصة بالسیاحة الفرنسية لعام 2018 المعھد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادیة الفرنسية، الذي بیّنت أرقامه أن 438 ملیون زائر فرنسي وأجنبي، قصدوا الفنادق السیاحیة في الأراضي الفرنسية.. وأكد معھد الإحصاء الوطني أن عدد السیاح كان یمكن أن یكون أكبر من ذلك؛ لولا إضرابات الربیع في قطاع النقل واحتجاجات حركة "السترات الصفراء" التي أثّرت خصوصًا على قطاع الفنادق.

وقُدّر إجمالي إنفاق السیاح الأجانب في عام 2018 في فرنسا بـ56 ملیار یورو؛ أي أعلى بنسبة 5% من العام الماضي؛ وھو "أعلى معدل تاریخي" بحسب الحكومة.. والنسبة الأكبر من السیاح الأجانب الذین یقصدون فرنسا ھم من أوروبا (79%)؛ ولكن أمكَنَ ملاحظة ارتفاع عدد "السیاح الوافدین من آسیا بنسبة 4.7."%.. وفیما یتعلق بسیاحة الأعمال، استعادت باریس المركز الأول كأكثر وجھة تستقبل مؤتمرات دولیة مع 212 مؤتمرًا قبل فیینا التي استقبلت 172 مؤتمرًا، ومدرید 165، وبرشلونة 163؛ بحسب أرقام منظمة المؤتمرات والمجالس الدولیة.

19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440
02:19 PM

رئيس الوزراء الفرنسي.. ما زلنا نعطّر العالم سياحيًّا و"حققنا المعجزات" في عام واحد! شاهد التفاصيل

A A A
2
5,605

سابقةٌ لم تحدث من قبل في عالم السياحة؛ حيث أعلنت الحكومة الفرنسیة أن فرنسا حققت في 2018، أرقامًا استثنائية وغير مسبوقة في السیاحة؛ حیث زارھا أكثر من 89 ملیون سائح أجنبي؛ برغم تأثیر احتجاجات "السترات الصفراء" خلال نھایة العام.

وأكدت الحكومة أن "فرنسا بقیت في عام 2018، الوجھة الأولى عالمیًّا"؛ وذلك خلال جلسة لجنة سیاحة وزاریة ترأسھا رئیس الوزراء إدوار فیلي، الذي أعلن أن بلاده استقبلت 89 مليون سائح، واقتربت من كسر حاجز 90 مليونًا بارتفاع بنسبة 3% عن عام 2017؛ وھو رقم قیاسي جدید وغير مسبوق، وقال: إننا نأمل في استقبال 100 ملیون سائح أجنبي خلال عام واحد، ونشر الأرقام الرسمیة الخاصة بالسیاحة الفرنسية لعام 2018 المعھد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادیة الفرنسية، الذي بیّنت أرقامه أن 438 ملیون زائر فرنسي وأجنبي، قصدوا الفنادق السیاحیة في الأراضي الفرنسية.. وأكد معھد الإحصاء الوطني أن عدد السیاح كان یمكن أن یكون أكبر من ذلك؛ لولا إضرابات الربیع في قطاع النقل واحتجاجات حركة "السترات الصفراء" التي أثّرت خصوصًا على قطاع الفنادق.

وقُدّر إجمالي إنفاق السیاح الأجانب في عام 2018 في فرنسا بـ56 ملیار یورو؛ أي أعلى بنسبة 5% من العام الماضي؛ وھو "أعلى معدل تاریخي" بحسب الحكومة.. والنسبة الأكبر من السیاح الأجانب الذین یقصدون فرنسا ھم من أوروبا (79%)؛ ولكن أمكَنَ ملاحظة ارتفاع عدد "السیاح الوافدین من آسیا بنسبة 4.7."%.. وفیما یتعلق بسیاحة الأعمال، استعادت باریس المركز الأول كأكثر وجھة تستقبل مؤتمرات دولیة مع 212 مؤتمرًا قبل فیینا التي استقبلت 172 مؤتمرًا، ومدرید 165، وبرشلونة 163؛ بحسب أرقام منظمة المؤتمرات والمجالس الدولیة.