"إنتل" تكشف النقاب عن أسرع معالج لحواسيب مكتبية في العالم

"إنتل" تكشف النقاب عن أسرع معالج لحواسيب مكتبية في العالم

كشفت شركة "إنتل" الأمريكية، النقاب عن أسرع وحدة معالجة مركزية للحواسيب المكتبية في العالم على الإطلاق.

وأوضحت "إنتل" خلال مشاركتها في مؤتمر الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس الأمريكية، عن أن معالجها الجديد "كور آي 9"، يتميز بسرعة فائقة تصل إلى 5.5 جيجاهرتز؛ بحسب ما نقله موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

ولفتت الشركة الأمريكية إلى أن هذا المعالج قد يكون مثاليًّا للاعبين المحترفين، ومن يستخدمون الجهاز في تصميمات الجرافيك المتقدمة؛ خاصة وأنه يصل لسرعته القصوى بنواتين فقط من أنويته الـ16.

وكشفت "إنتل" عن أنها ستطرح معالجها الجديد بدءًا من 5 أبريل المقبل بسعر 739 دولارًا أمريكيًّا.

ويختلف هذا المعالج عن معالج "كور آي 9" السابق؛ في أنه تم تصميمه ببنية تعزز القوة الأساسية له لـ150 واط؛ مما يجعل سرعته تصل إلى 5.5 جيجاهرتز، وليس 5.2 جيجاهرت في الإصدار السابق، الذي كان يعمل بقوة أساسية 125 واط.

وما يعزز كفاءة هذا المعالج؛ هو أنه تم تقسيم أنويته الـ16، إلى مجموعتين؛ الأولى مختصة بالأداء، والثانية بالكفاءة؛ لتقديم تجربة أفضل للألعاب.

أخبار قد تعجبك

No stories found.