إيلون ماسك يثير الجدل مجدداً بقرار مفاجئ حول "تويتر"
رئيس شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية تسلا إيلون ماسك

إيلون ماسك يثير الجدل مجدداً بقرار مفاجئ حول "تويتر"

يبدو أن إيلون ماسك رئيس ومالك شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية "تسلا"، يصر على إثارة الجدل بصورة كبيرة منذ أن أصبح أكبر مساهم منفرد بمنصة التدوين المصغر الأشهر عالميا "تويتر"، حيث كشف مسؤولون في المنصة عن قرار مفاجئ اتخذه رجل الأعمال الشهير.

وقال باراغ أغراوال، رئيس تويتر، إن إيلون ماسك لن ينضم إلى مجلس إدارة "تويتر" رغم أنه أصبح أكبر مساهم منفرد في الشركة.

وأشار أغراوال، إلى أن "ماسك قرر عدم الانضمام إلى مجلسنا.. تعيين إيلون في المجلس كان سيصبح رسمياً يوم 9 أبريل، لكن إيلون أعلن في اليوم نفسه أنه لن ينضم إلى المجلس".

وتابع بقوله "تويتر لا يزال منفتحاً على أي مقترحات من ماسك".

وكان "تويتر" قد أعلن في الأسبوع الماضي تعيين إيلون ماسك، في مجلس إدارته بعد يوم واحد من إعلان شراء ماسك، حصة جديدة من أسهم "تويتر"، ليصبح أكبر مساهم في الموقع بحصة قدرها 2.‏9 في المائة.

وشكك ملياردير التكنولوجيا إيلون ماسك -قبل أيام- بشكلٍ استفزازي في فرص بقاء المنصة.

وكتب تغريدة تساءل فيها: "هل (تويتر) يحتضر؟"، ولتوضيح ذلك، نشر إحصائيات عن أفضل 10 حسابات على "تويتر" تحظى بأكبر عدد من المتابعين، معرباً عن أسفه، قائلاً: "معظم هذه الحسابات الكبرى نادراً ما تغرّد وتنشر القليل جداً من المحتوى".

أخبار قد تعجبك

No stories found.