"تسلا" تُقاضي موظفًا سابقًا سرق أسرارًا تجارية حول أحد أبرز مشروعاتها

"تسلا" تُقاضي موظفًا سابقًا سرق أسرارًا تجارية حول أحد أبرز مشروعاتها

كشفت تقارير صحفية عالمية، أن شركة "تسلا" الأمريكية رفعت دعوى قضائية بحق أحد موظفيها السابقين؛ لسرقته أسرارًا تجارية حول أحد أبرز مشروعاتها.

وأوضحت شبكة "بلومبرج" الأمريكية، أن "تسلا" رفعت دعوى قضائية بحق الموظف؛ بسبب سرقته أسرارًا تجارية متعلقة بمشروع الكمبيوتر العملاق الخاص بها.

وأظهرت وثائق المحكمة الجنائية الجزئية في سان خوسيه، التي حصلت عليها الشبكة، أن المهندس السابق ألكسندر ياتسكوف سرَّب معلومات بشأن هذا الكمبيوتر لمصادر خارجية، بعد رحيله عن "تسلا" في يناير الماضي.

وأشارت "تسلا" في وثائق القضية إلى أن "ياتسكوف" اعترف بنقل معلومات سرية لأجهزته الشخصية، وسلّم للشركة جهاز كمبيوتر محمول "زائف" بعدما واجهه المسؤولون باحتمالية سرقته تلك المعلومات.

واتهمت "تسلا" أيضًا "ياتسكوف" بتزييف مهاراته الشخصية وخبرته العملية في سيرته الذاتية التي قدّمها للعمل.

ورفض "ياتسكوف" حتى الآن التعليق على تلك الاتهامات.

وقالت "تسلا": "هذه قضية تتعلق بالاحتفاظ غير المشروع بالأسرار التجارية من قِبَل موظف، خلال فترة قصيرة من عمله في تسلا، أظهر بالفعل سجلًا حافلًا بالكذب ثم الكذب مرة أخرى من خلال توفير جهاز وهمي لمحاولة إخفاء آثاره".

وتتعلق تلك السرقة بمشروع سَبَق أن أعلنه مؤسس تسلا، إيلون ماسك، بشأن كمبيوتر خارق تبلغ سرعته 1.8 إكسا فلوب، وسرعة نقل البيانات 1.6 تيرابايت في الثانية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.