"تويتر" تسعى لجذب الكُتاب والناشرين بهذه الميزة الجديدة

"تويتر" تسعى لجذب الكُتاب والناشرين بهذه الميزة الجديدة

أعلنت منصة التدوين المصغر أخيرًا عن ميزة جديدة يمكنها أن تجذب الكتاب والناشرين إلى المنصة.

بهذه الميزة، التي أعلنت عنها "تويتر"، لن تصبح منصة "التدوين المصغر" فقط، بل منصة "التدوين المطول" أيضًا؛ لأن الميزة هي عبارة عن "ملاحظات" أو "نوتس" لتدوينات مطولة لا تلتزم بحد أقصى للأحرف المعروفة في التغريدات.

وستعمل خاصية "الملاحظات" على إمكانية مشاركة المدونات ومقالات الرأي داخل "تويتر"، دون أي قيود نموذجية للتغريدات، ومن دون عدد أحرف معين، ويمكن للكُتاب أيضًا تضمين صور ومقاطع فيديو وتغريدات أخرى داخل محتواهم أو ملاحظاتهم، وستظهر هذه الملاحظات في صورة تغريدات على شريط الأخبار الخاص بهم.

تأمل "تويتر" أن تغير تقنية "الملاحظات" بشكل كبير من كيفية تفاعل الكتاب مع متابعيهم، وتمنحهم مرونة أكبر من عاصفة التغريدات النموذجية.

وقال مدير تحرير "تويتر"، رمبرت براون: "خاصية نوتس تستهدف منح الكتاب بديلًا لنشر تدويناتهم الطويلة من دون الحاجة لنشرها في مكان آخر بخلاف "تويتر"، ثم مشاركتها مرة أخرى على المنصة".

وتابع بقوله: "من اليوم الأول، يحاول الكتاب جذب الانتباه لمقالاتهم من خلال نشرها، وحث المشاركين على القراءة، وإنشاء محادثات فعلية حولها من دون أن يحاولوا الكتابة الفعلية على المنصة؛ بسبب قيود الأحرف، وهو ما سعينا لحله".

في الوقت الحالي، الميزة متاحة "لمجموعة صغيرة من الكتاب" من كندا، وغانا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، على الرغم من أن الشركة تقول إنها ستوسع مجموعة الاختبار في النهاية؛ لأنها تجمع التعليقات.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org