صدمة لمستخدمي "آيفون".. قيود جديدة من "أبل" على إرسال الرسائل

صدمة لمستخدمي "آيفون".. قيود جديدة من "أبل" على إرسال الرسائل

كشفت شركة "أبل" الأمريكية عن الإصدار التجريبي "بيتا" الأحدث لنظام تشغيل "آي أو إس 16"، والذي يحمل صدمة جديدة لمستخدمي هواتف "آيفون".

وأوضحت "أبل" أن الإصدار التجريبي لنظام "آي أو إس 16"، يتضمن تقنيات تحد من القدرة على تحرير وحذف الرسائل بعد إرسالها.

ويظهر بيان أبل الذي يتضمن ميزات إصدار البيتا الأحدث من "آي أو إس 16" تقليل الميزات الخاصة بتطبيق "آي ميسج" للرسائل" من حيث تحرير وإرسال الرسائل.

وتم تقييد تعديل الرسائل بعد إرسالها بخمسة تعديلات فقط، خلال 15 دقيقة من إرسالها.

أما ميزة حذف الرسائل بعد إرسالها فتم تقليص المدة من 15 دقيقة إلى دقيقتين فقط.

ولكن في المقابل طرحت أبل ميزة جديدة يمكن من خلالها محفوظات التحرير السابقة الخاصة بالرسائل بحيث يمكنك العودة إلى إحدى الرسائل السابقة.

ولم توضح "أبل" سبب هذه القيود التي فرضتها على تحرير وحذف الرسائل، ولكن مصادر أرجعت ذلك إلى إساءة بعض المستخدمين استخدام هذه التقنيات، حيث كان يستخدمها البعض في إرسال رسالة ليحصل على موافقتك عليها، ثم يقوم بتعديل شروطها فيما بعد؛ ليضمن عدم مطالعتك إياها واطّلاعك على التعديلات، خاصة وأن هذه الرسالة السابقة تختفي ولا يمكنك الاحتفاظ بأدلة على تعديل وتغيير الشروط.

ويمكن لأي مستخدم وفقًا للتحديث الجديد منع عمليات التحرير وإلغاء الرسائل عن طريق تعطيل الميزة تمامًا في هاتفه عبر "آي ميسج"، وبموجبها لن يتمكن مراسلك من تعديل أو حذف أي مراسلة معك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org