"تويتر" تعيد تقنية تنقذ الحياة بعد إزالتها لفترة وجيزة

"تويتر" تعيد تقنية تنقذ الحياة بعد إزالتها لفترة وجيزة

أعادت منصة التدوين المصغر "تويتر" تقنية وُصِفَت بأنها يمكنها أن تنقذ الحياة، بعدما أزالتها المنصة لفترة وجيزة بأوامر من مالكها الجديد الملياردير إيلون ماسك.

وأوضح تقرير منشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن "تويتر" أعادت تقنية تمنع الانتحار تحت اسم "ذير إز هيلب"، والتي تُرجع المستخدمين للخطوط الساخنة لمنع الانتحار، وموارد الأمان الأخرى عند البحث عن محتوى معين.

وأكدت إيلا إروين، رئيسة قسم الثقة والأمان في "تويتر" أن قرار الإزالة كان حقيقة، لكنها "مؤقتة".

وأضافت قائلةً: "قمنا بإصلاح وتجديد مطالباتنا، وتم إبعادها مؤقتًا فقط أثناء قيامنا بذلك، ونتوقع إتمام عمليات النسخ الاحتياطي الأسبوع المقبل".

ونفى "ماسك" أن يكون له دور في إزالة هذه الميزة على الإطلاق، وقال: "الرسالة لا تزال في الواقع موجودة، هذه أخبار كاذبة"، مضيفًا: "تويتر لا يمنع التقنيات التي تحمي من الانتحار"، ولكن عند البحث بكلمات مثل "الانتحار" أو "كوفيد-19"، لم تظهر حتى الآن هذه الإشعارات أو التقنية كما كان يحدث سابقًا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org