واشنطن تُطالب طهران بالإفراج الفوري عن معتقلي الاحتجاجات

البيت الأبيض: لن نصمت على قمع الدكتاتورية الإيرانية لمواطنيها

طالَبَ البيت الأبيض، أمس الأربعاء، إيران بالإفراج عن المتظاهرين المعتقلين خلال الاحتجاجات التي عمّت المدن الإيرانية؛ وذلك في خطوة تزيد الضغوط على طهران؛ بينما يبحث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مستقبل الاتفاق النووي.

ووفق ما أوردته "العربية نت"، قالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان: لن نظل صامتين بينما تقمع الدكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها، وسنحمّل زعماء إيران المسؤولية عن أي انتهاكات.

وأضافت: تشعر إدارة "ترمب" بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بأن النظام الإيراني سجن الآلاف من المواطنين الإيرانيين في الأسبوع الماضي لاشتراكهم في تظاهرات سلمية وعرّضهم للتعذيب أو القتل.

وأردفت: الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن كل السجناء السياسيين في إيران، بمن فيهم ضحايا آخر حملة قمع.

وبرغم إعلان السلطات الإيرانية انتهاء المظاهرات الاحتجاجية؛ فقد تواصلت الدعوات لاستمرار المظاهرات، ولمظاهرة كبرى ليوم غد الجمعة، كما استمرت المناشدات بالتجمعات من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة.

واعترفت السلطات بوجود 3700 معتقل، توفي خمسة منهم في المعتقلات في ظل ظروف غامضة؛ حيث تقول منظمات حقوقية إنهم قُتلوا تحت التعذيب.

وكان الأمن الإيراني قد قمع عشرات المحتجين من المواطنين الذين نظّموا وقفة احتجاجية أمام سجن "إيفين"، شمال العاصمة طهران، مساء الثلاثاء؛ للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين اعتُقلوا خلال الاحتجاجات، وكذلك جميع السجناء السياسيين.

اعلان
واشنطن تُطالب طهران بالإفراج الفوري عن معتقلي الاحتجاجات
سبق

طالَبَ البيت الأبيض، أمس الأربعاء، إيران بالإفراج عن المتظاهرين المعتقلين خلال الاحتجاجات التي عمّت المدن الإيرانية؛ وذلك في خطوة تزيد الضغوط على طهران؛ بينما يبحث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مستقبل الاتفاق النووي.

ووفق ما أوردته "العربية نت"، قالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان: لن نظل صامتين بينما تقمع الدكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها، وسنحمّل زعماء إيران المسؤولية عن أي انتهاكات.

وأضافت: تشعر إدارة "ترمب" بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بأن النظام الإيراني سجن الآلاف من المواطنين الإيرانيين في الأسبوع الماضي لاشتراكهم في تظاهرات سلمية وعرّضهم للتعذيب أو القتل.

وأردفت: الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن كل السجناء السياسيين في إيران، بمن فيهم ضحايا آخر حملة قمع.

وبرغم إعلان السلطات الإيرانية انتهاء المظاهرات الاحتجاجية؛ فقد تواصلت الدعوات لاستمرار المظاهرات، ولمظاهرة كبرى ليوم غد الجمعة، كما استمرت المناشدات بالتجمعات من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة.

واعترفت السلطات بوجود 3700 معتقل، توفي خمسة منهم في المعتقلات في ظل ظروف غامضة؛ حيث تقول منظمات حقوقية إنهم قُتلوا تحت التعذيب.

وكان الأمن الإيراني قد قمع عشرات المحتجين من المواطنين الذين نظّموا وقفة احتجاجية أمام سجن "إيفين"، شمال العاصمة طهران، مساء الثلاثاء؛ للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين اعتُقلوا خلال الاحتجاجات، وكذلك جميع السجناء السياسيين.

11 يناير 2018 - 24 ربيع الآخر 1439
01:36 PM

واشنطن تُطالب طهران بالإفراج الفوري عن معتقلي الاحتجاجات

البيت الأبيض: لن نصمت على قمع الدكتاتورية الإيرانية لمواطنيها

A A A
4
4,424

طالَبَ البيت الأبيض، أمس الأربعاء، إيران بالإفراج عن المتظاهرين المعتقلين خلال الاحتجاجات التي عمّت المدن الإيرانية؛ وذلك في خطوة تزيد الضغوط على طهران؛ بينما يبحث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مستقبل الاتفاق النووي.

ووفق ما أوردته "العربية نت"، قالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان: لن نظل صامتين بينما تقمع الدكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها، وسنحمّل زعماء إيران المسؤولية عن أي انتهاكات.

وأضافت: تشعر إدارة "ترمب" بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بأن النظام الإيراني سجن الآلاف من المواطنين الإيرانيين في الأسبوع الماضي لاشتراكهم في تظاهرات سلمية وعرّضهم للتعذيب أو القتل.

وأردفت: الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن كل السجناء السياسيين في إيران، بمن فيهم ضحايا آخر حملة قمع.

وبرغم إعلان السلطات الإيرانية انتهاء المظاهرات الاحتجاجية؛ فقد تواصلت الدعوات لاستمرار المظاهرات، ولمظاهرة كبرى ليوم غد الجمعة، كما استمرت المناشدات بالتجمعات من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة.

واعترفت السلطات بوجود 3700 معتقل، توفي خمسة منهم في المعتقلات في ظل ظروف غامضة؛ حيث تقول منظمات حقوقية إنهم قُتلوا تحت التعذيب.

وكان الأمن الإيراني قد قمع عشرات المحتجين من المواطنين الذين نظّموا وقفة احتجاجية أمام سجن "إيفين"، شمال العاصمة طهران، مساء الثلاثاء؛ للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين اعتُقلوا خلال الاحتجاجات، وكذلك جميع السجناء السياسيين.