شاهد.. آراء سياحية "غريبة" في الأهرامات وأمريكا وإيطاليا

نقلها موقع ساخر للسياح حول العالم

نقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية ما كتبه رواد موقع "كورا" المعروفون بآرائهم الساخرة وتعارضها مع أغلب آراء الجمهور في العالم عندما سئل رواد موقع كورا عن المناطق التي لهم رأي مخالف للسياح في العالم .

وكان ردهم كالتالي: المدن الإيطالية وبالأخص فينسيا قالوا عنها.. هي من أكثر الأماكن السياحية المُخيبة للآمال، ولم ترق إلى المستوى المرجو منها في هذا المجال، وقالوا إن المدن الإيطالية وبخاصة البندقية، هي من أكثر المواقع في العالم مخيبة لآمال السياح.

وعلّق أحد رواد الموقع بقوله: "البندقية، ليست أكثر من فخ سياحي. ففي البداية تبهرك قنواتها المائية التي تخترق المدينة، وهذه حقيقة لكن هذا كل ما يميز البندقية، ولكنك عندما ترى قناة واحدة تستطيع اعتبار أنك رأيت كل البندقية لا شيء أكثر.

وجاءت الأهرامات المصرية في المرتبة الثانية لهذا التقييم، حيث ذكروا أن نظرتهم خابت عندما شاهدوا الهرم الأكبر الذي لم يكن بتلك الضخامة كما توقع السياح.

وقالوا عن شواطئ بالي التي لم تكن مثيرة للإعجاب، كما يروج لها بالصور ومقاطع الفيديو. ونصح السياح بقضاء العطل في تايلاند بدلاً من بالي لأنها أكثر روعة منها.

فيما قالوا عن عاصمة كمبوديا أنها مليئة بالنشالين، وجزيرة سانتوريني اليونانية غالية ومزدحمة بالسياح، كما وصف السياح متحف اللوفر في باريس بالسخافة، و"أكروبوليس أثينا" بالخراب المتهاوي، ووصفوا "تايم سكوير" في نيويورك بـ"مبعث للكآبة".

اعلان
شاهد.. آراء سياحية "غريبة" في الأهرامات وأمريكا وإيطاليا
سبق

نقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية ما كتبه رواد موقع "كورا" المعروفون بآرائهم الساخرة وتعارضها مع أغلب آراء الجمهور في العالم عندما سئل رواد موقع كورا عن المناطق التي لهم رأي مخالف للسياح في العالم .

وكان ردهم كالتالي: المدن الإيطالية وبالأخص فينسيا قالوا عنها.. هي من أكثر الأماكن السياحية المُخيبة للآمال، ولم ترق إلى المستوى المرجو منها في هذا المجال، وقالوا إن المدن الإيطالية وبخاصة البندقية، هي من أكثر المواقع في العالم مخيبة لآمال السياح.

وعلّق أحد رواد الموقع بقوله: "البندقية، ليست أكثر من فخ سياحي. ففي البداية تبهرك قنواتها المائية التي تخترق المدينة، وهذه حقيقة لكن هذا كل ما يميز البندقية، ولكنك عندما ترى قناة واحدة تستطيع اعتبار أنك رأيت كل البندقية لا شيء أكثر.

وجاءت الأهرامات المصرية في المرتبة الثانية لهذا التقييم، حيث ذكروا أن نظرتهم خابت عندما شاهدوا الهرم الأكبر الذي لم يكن بتلك الضخامة كما توقع السياح.

وقالوا عن شواطئ بالي التي لم تكن مثيرة للإعجاب، كما يروج لها بالصور ومقاطع الفيديو. ونصح السياح بقضاء العطل في تايلاند بدلاً من بالي لأنها أكثر روعة منها.

فيما قالوا عن عاصمة كمبوديا أنها مليئة بالنشالين، وجزيرة سانتوريني اليونانية غالية ومزدحمة بالسياح، كما وصف السياح متحف اللوفر في باريس بالسخافة، و"أكروبوليس أثينا" بالخراب المتهاوي، ووصفوا "تايم سكوير" في نيويورك بـ"مبعث للكآبة".

06 يناير 2019 - 30 ربيع الآخر 1440
05:25 PM

شاهد.. آراء سياحية "غريبة" في الأهرامات وأمريكا وإيطاليا

نقلها موقع ساخر للسياح حول العالم

A A A
5
4,980

نقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية ما كتبه رواد موقع "كورا" المعروفون بآرائهم الساخرة وتعارضها مع أغلب آراء الجمهور في العالم عندما سئل رواد موقع كورا عن المناطق التي لهم رأي مخالف للسياح في العالم .

وكان ردهم كالتالي: المدن الإيطالية وبالأخص فينسيا قالوا عنها.. هي من أكثر الأماكن السياحية المُخيبة للآمال، ولم ترق إلى المستوى المرجو منها في هذا المجال، وقالوا إن المدن الإيطالية وبخاصة البندقية، هي من أكثر المواقع في العالم مخيبة لآمال السياح.

وعلّق أحد رواد الموقع بقوله: "البندقية، ليست أكثر من فخ سياحي. ففي البداية تبهرك قنواتها المائية التي تخترق المدينة، وهذه حقيقة لكن هذا كل ما يميز البندقية، ولكنك عندما ترى قناة واحدة تستطيع اعتبار أنك رأيت كل البندقية لا شيء أكثر.

وجاءت الأهرامات المصرية في المرتبة الثانية لهذا التقييم، حيث ذكروا أن نظرتهم خابت عندما شاهدوا الهرم الأكبر الذي لم يكن بتلك الضخامة كما توقع السياح.

وقالوا عن شواطئ بالي التي لم تكن مثيرة للإعجاب، كما يروج لها بالصور ومقاطع الفيديو. ونصح السياح بقضاء العطل في تايلاند بدلاً من بالي لأنها أكثر روعة منها.

فيما قالوا عن عاصمة كمبوديا أنها مليئة بالنشالين، وجزيرة سانتوريني اليونانية غالية ومزدحمة بالسياح، كما وصف السياح متحف اللوفر في باريس بالسخافة، و"أكروبوليس أثينا" بالخراب المتهاوي، ووصفوا "تايم سكوير" في نيويورك بـ"مبعث للكآبة".