هنا هوية "الأنفلونزا الموسمية" وعلاجها.. تقتل 500 ألف سنوياً وهؤلاء فرائسها

من الأعراض للوقاية يظل التلقيح ضدها أكثر الطرق فعالية وملائماً لتغيرات سلالتها

الأنفلونزا الموسمية هي عدوى فيروسية تُنقل جواً وتنتشر بسهولة من شخص إلى آخر ، وهي تختلف عن وباء الأنفلونزا، مثل أنفلونزا الخنازير التي انتشرت عام 2009، والتي أتت من فيروس جديد تماماً، وقد تكون الأنفلونزا الموسمية مميتة لمجموعات معينة مثل الأطفال وكبار السن، حيث تتسبب بالوفاة لنحو نصف مليون شخص سنوياً.

الأعراض

وحسب تقرير لموقع "سي إن إن" بالعربية، فإن من بين أعراض المرض؛ الحمى والسعال والصداع وآلام العضلات والمفاصل، وتتحسن حالة غالبية المصابين خلال أسبوع دون الحاجة للرعاية الطبية؛ وذلك لأن أجسامهم قد تعرضت لفيروس مشابه وتعرف كيفية مقاومته.

ويشير التقرير إلى أن الأدوية المضادة للفيروسات متوفرة، أيضاً، لحالات الأنفلونزا الشديدة، ومن أجل الأشخاص الذين تزيد احتمالية إصابتهم بالمرض.

الوقاية

وتنتشر الفيروسات حول العالم سنوياً وتتغير تدريجياً مع مرور الوقت، وعندما يعطس أو يسعل أحد المصابين ينتشر الرزاز الذي يحتوي على الفيروس، لذا فإن البقاء في المنزل وغسل اليدين والعطس بالمناديل الورقية يمكن أن يمنع انتقال العدوى.

ويعتبر التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية أكثر طريقة فعالة لمنع المرض، ويكون التلقيح ملائماً لتغيرات سلالة الأنفلونزا سنوياً.

اعلان
هنا هوية "الأنفلونزا الموسمية" وعلاجها.. تقتل 500 ألف سنوياً وهؤلاء فرائسها
سبق

الأنفلونزا الموسمية هي عدوى فيروسية تُنقل جواً وتنتشر بسهولة من شخص إلى آخر ، وهي تختلف عن وباء الأنفلونزا، مثل أنفلونزا الخنازير التي انتشرت عام 2009، والتي أتت من فيروس جديد تماماً، وقد تكون الأنفلونزا الموسمية مميتة لمجموعات معينة مثل الأطفال وكبار السن، حيث تتسبب بالوفاة لنحو نصف مليون شخص سنوياً.

الأعراض

وحسب تقرير لموقع "سي إن إن" بالعربية، فإن من بين أعراض المرض؛ الحمى والسعال والصداع وآلام العضلات والمفاصل، وتتحسن حالة غالبية المصابين خلال أسبوع دون الحاجة للرعاية الطبية؛ وذلك لأن أجسامهم قد تعرضت لفيروس مشابه وتعرف كيفية مقاومته.

ويشير التقرير إلى أن الأدوية المضادة للفيروسات متوفرة، أيضاً، لحالات الأنفلونزا الشديدة، ومن أجل الأشخاص الذين تزيد احتمالية إصابتهم بالمرض.

الوقاية

وتنتشر الفيروسات حول العالم سنوياً وتتغير تدريجياً مع مرور الوقت، وعندما يعطس أو يسعل أحد المصابين ينتشر الرزاز الذي يحتوي على الفيروس، لذا فإن البقاء في المنزل وغسل اليدين والعطس بالمناديل الورقية يمكن أن يمنع انتقال العدوى.

ويعتبر التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية أكثر طريقة فعالة لمنع المرض، ويكون التلقيح ملائماً لتغيرات سلالة الأنفلونزا سنوياً.

09 نوفمبر 2017 - 20 صفر 1439
01:08 PM

هنا هوية "الأنفلونزا الموسمية" وعلاجها.. تقتل 500 ألف سنوياً وهؤلاء فرائسها

من الأعراض للوقاية يظل التلقيح ضدها أكثر الطرق فعالية وملائماً لتغيرات سلالتها

A A A
2
23,568

الأنفلونزا الموسمية هي عدوى فيروسية تُنقل جواً وتنتشر بسهولة من شخص إلى آخر ، وهي تختلف عن وباء الأنفلونزا، مثل أنفلونزا الخنازير التي انتشرت عام 2009، والتي أتت من فيروس جديد تماماً، وقد تكون الأنفلونزا الموسمية مميتة لمجموعات معينة مثل الأطفال وكبار السن، حيث تتسبب بالوفاة لنحو نصف مليون شخص سنوياً.

الأعراض

وحسب تقرير لموقع "سي إن إن" بالعربية، فإن من بين أعراض المرض؛ الحمى والسعال والصداع وآلام العضلات والمفاصل، وتتحسن حالة غالبية المصابين خلال أسبوع دون الحاجة للرعاية الطبية؛ وذلك لأن أجسامهم قد تعرضت لفيروس مشابه وتعرف كيفية مقاومته.

ويشير التقرير إلى أن الأدوية المضادة للفيروسات متوفرة، أيضاً، لحالات الأنفلونزا الشديدة، ومن أجل الأشخاص الذين تزيد احتمالية إصابتهم بالمرض.

الوقاية

وتنتشر الفيروسات حول العالم سنوياً وتتغير تدريجياً مع مرور الوقت، وعندما يعطس أو يسعل أحد المصابين ينتشر الرزاز الذي يحتوي على الفيروس، لذا فإن البقاء في المنزل وغسل اليدين والعطس بالمناديل الورقية يمكن أن يمنع انتقال العدوى.

ويعتبر التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية أكثر طريقة فعالة لمنع المرض، ويكون التلقيح ملائماً لتغيرات سلالة الأنفلونزا سنوياً.